close
القصص

قصة كان هناك صياد سمك .. جاد في عمله

انت المقصود في هذه القصة
واقرأها حتى تصدق ما اقول
كان هناك صياد سمك .. جاد في عمله
يصيد في اليوم سمكة .. فتبقى في بيته ما شاء الله أن تبقى
حتى إذا انتهت .. ذهب إلى الشاطئ ليصطاد سمكة أخرى

…في ذات يوم
وبينما كانت زوجة الصياد تقطع ما اصطاده زوجها
إذا بها ترى أمراً عجباً
رأت في بطن تلك السمكة لؤلؤة

تعجبت
لؤلؤة .. في بطن سمكة ..؟؟
سبحان الله
زوجي .. زوجي .. انظر ماذا وجدت !!!
ماذا ؟!!!
إنها لؤلؤة
لؤلؤة !!!

أخذ الصياد اللؤلؤة
وذهب بها إلى بائع اللؤلؤ الذي يسكن في المنزل المجاور
نظر إليها جاره التاجر وقال : لكنني لا أستطيع شراءها ..
لإنها لا تقدر بثمن ..

لكن اذهب إلى شيخ الباعة في المدينة المجاورة
لعله يستطيع أن يشتريها منك
أخذ صاحبنا لؤلؤته .. وذهب بها إلى البائع الكبير .. في المدينة المجاورة

مقالات ذات صلة

وعرض عليه القصة
فقال له : والله يا أخي .. إن ما تملكه لا يقدر بثمن
لكني وجدت لك حلا .. اذهب إلى والي المدينة
فهو القادر على شراء مثل هذه اللؤلؤة

وعند باب قصر الوالي
وقف صاحبنا ومعه كنزه الثمين .. ينتظر الإذن له بالدخول ..
وحين رآها الوالي قال : إن مثل هذه اللآلئ هو ما أبحث عنه .. لا أعرف كيف أقدر لك ثمنها
لكني سأسمح لك بدخول خزانتي الخاصة

ستبقى فيها ست ساعات .. خذ منها ما تشاء .. وهذا هو ثمن اللؤلؤة
قال الصياد :
سيدي .. لعلك تجعلها ساعتين .. فست ساعات كثيرة على صياد مثلي
فقال الوالى :
لا .. بل ست ساعات كاملة لتأخذ من الخزانة ما تشاء

دخل صاحبنا خزانة الوالي .. وإذا به يرى .. لتكملة القصة اضغط على الرقم 2 في السطر التالي 👇

1 2الصفحة التالية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى