close
أخبار تركياالسوريون في تركيا

مقتل شاب سوري داخل منزله في مدينة تركية بطريقة غادرة والصدمة في هوية القاتل

نبدأ بتفاصيل الخبر 👈 : قتل الشاب السوري “محمد مخلوف (27 عاماً) جراء إصابته برصاصة  اخترقت نافذة منزله وهو جالس يتصفح على كمبيوتره في منطقة سرايير/كاراباغلار بولاية إزمير

وقع الحادث في الطابق الثاني من منزل من طابقين يقع في شارع 5714/3 في سارير محلسي في حوالي الساعة 23.30 قبل يومين.

وبحسب ماترجمه موقع “تركيا الخبر ” فإن “محمد محلوف” وهو  مواطن سوري ، أصيب في ظهره برصاصة اتت من الشارع واخترعت نافذه منزله بينما كان يلعب ألعاب الكمبيوتر .

عند سماع صوت الرصاص ، هرع الموجودون في المنزل إلى الغرفة ورأوا محلوف على الأرض ملطخًا بالدماء. تم إرسال فرق الصحة والشرطة إلى مكان الحادث عند الإخطار.

وفي الفحص الذي قام به الفرق الطبية ، تم تحديد وفاة محلوف في مكان الحادث. وفتشت فرق الشرطة التي كانت تحقق في المنزل بحثا عن أدلة.

بعد تحقيق المدعي العام والشرطة في مسرح الجريمة ، تم تشريح جثته بعد نقله إلى مشرحة معهد الطب الشرعي. قامت فرق الشرطة ، التي بدأت العمل في جريمة القتل ، باحتجاز رئيس عمله “اي. د ” بتهمة قتل عامل البناء محلوف.

وعلم أن محمد محلوف جاء إلى إزمير قبل 9 سنوات من مدينة حلب السورية ، هربًا من الحرب وعمل في البناء ، مثل أبناء وطنه ، الذين كان يتقاسم معهم نفس المنزل.

وعلم أن محلوف كان على خلاف مع رئيسه بالعمل ” اي . د” الذي كان يشغل سوريين مثله منذ فترة ويعمل في الإنشاءات مقابل أجر يومي. قيل إن محلوف كان يتجادل باستمرار مع ” اي .د”  الذي يُزعم أنه لم يدفع أجره المتراكم لمدة 3 أشهر ، وأن هذا هو سبب عدائهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى