أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / يلقبه البعض ب الجوكر لإتقانه مختلف الشخصيات الموكلة إليه تعرف إلى الجوانب الخفية من حياة الممثل بسام كوسا وموقفه من الثورة السورية

يلقبه البعض ب الجوكر لإتقانه مختلف الشخصيات الموكلة إليه تعرف إلى الجوانب الخفية من حياة الممثل بسام كوسا وموقفه من الثورة السورية

تركيا الحدث

يلقبه البعض ب الجوكر لإتقانه مختلف الشخصيات الموكلة إليه
تعرف إلى الجوانب الخفية من حياة الممثل بسام كوسا وموقفه من الثورة السورية

نبذة عن حياة بسام كوسا:
الممثل السوري الشهير والفنان المبدع في تقليد أصعب الشخصيات على اختلافها, من مواليد مدينة حلب شمال سوريا, شهد له كبار الفنانين بالنجومية والتألق ومهاراته التمثيلية المميزة, ليعد من كبار الفنانين السوريين والعرب على حدٍّ سواء.

ولد الممثل السوري بسام كوسا في مدينة حلب بتاريخ السابع من شهر تشرين الثاني عام 1954, ودرس في كلية الفنون الجميلة التي تخرج منها في جامعة دمشق, فيما بدأ بسام كوسا العمل كممثل منذ أيام دراسته الجامعية في المسرح الجامعي حيث عمل كممثل ومخرج مسرحي, رفقة المخرج الراحل فواز الساجر قبل أن ينتقل للعمل في المسرح القومي, ومنه انطلق للعمل في الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية.

إبداعات بسام كوسا:
رغم قلتها بدأ بسام كوسا العمل مع بداية الثمانينيات المشاركة ببعض الأفلام السينمائية, ليحقق بها نجاحاً لافتاً ومنها فيلم ليالي ابن آوى عام 1989, وفيلم قتل عن طريق التسلسل , ومع بداية تسعينيات القرن الماضي حصل على جائزة أفضل ممثل ثلاث مرات عن مشاركته في أفلام الكومبارس عام 1993, والمتبقي عام 1995, وفيلم تراب الغرباء الذي مثل فيه عام 1997.

لمع نجم كوسا بعدها لتبدأ رحلة نجوميته من خلال الشاشة الصغيرة, حيث شارك في العديد من المسلسلات التلفزيونية وأبرزها ذات البيئة الشامية, حيث بدأ في مسلسل لك يا هشام الذي لعب فيه دور سليم, قبل أن يظهر في المسلسل الشامي الشهير أيام شامية بدور حمدي عامل القهوة.

 

وفي أواخر التسعينيات كان لبسام كوسا أداء متميز بشخصية أبدع في تجسيدها عقب مشاركته بمسلسل الفصول الأربعة عام 199 بشخصية نجيب الموظف الفقير بمجال الأرصاد الجوية, قبل أن يظهر في المسلسل التاريخي الزير سالم مجسدا دور الملك التبع اليماني, وبعدها لمع نجم كوسا أكثر مع إتقانه دور شخصية البطل الدمشقي الثائر ضد الاحتلال الفرنسي نصار ابن عريبي آخذا دور البطولة في مسلسل الخوالي عام 200.

بقي بعدها بسام كوسا ضمن مسلسلات البيئة الشامية ولكن بإطار مختلف, حيث جسد دور الشخص السيئ الشرير والطامع بأرزاق ابن عمه, مجسدا دور المخرز في المسلسل الذي لاقى ضجة كبيرة ليالي الصالحية والذي عرض في رمضان من عام 2004, قبل أن يواصل التألق وإتقان الشخصيات الموكلة إليه رغم اختلافها الكبير عن بعضها, ليجسد وبمهارة قلما نجدها في ممثل مثل بسام كوسا دور الإدعشري في المسلسل السوري الأشهر باب الحارة حيث شارك كوسا في جزأه الأول فقط عام 2006, مجسدا دور سارق سيئ السمعة يعود إلى رشده وصوابه قبل وفاته ومعه انتهت شخصية الإدعشري التي أتقنها بسام كوسا ببراعة فائقة.


واصل بسام كوسا إبداعه وتألقه بمجال المسلسلات الشامية, ليعود ويجسد دور الشخصية الشريرة في مسلسل بيت جدي بجزأيه الأول والثاني عامي 2008 و 2009, ممثلا دور المحقق السيئ صبري والعميل للاحتلال الفرنسي, ليواصل بسام كوسا نجاحاته آخذا أدوار البطولة بمعظم المسلسلات التي شارك بها.

 

حيث ظهر في عام 201 بمسلسل قمر الشام , ومسلسل طاحون الشر بجزأيه الأول والثاني عام 2013, كما تألق كوسا في مسلسل الغربال بجزأيه عام 2014 و 2015 مجسدا دور رجل شرير يدعى أبو جابر متعاون مع الاحتلال الفرنسي لقاء منافع شخصية, ولم تغب المسلسلات الحلبية عن ابن مدينتها الأم, ليتألق بسام كوسا في المسلسل الشهير خان الحرير بعدما جسد بمهارة صورة البيئة الحلبية الجميلة.

على غرار تألقه في البيئة الشامية كان للمسلسلات الكوميدية نصيب كبير لكوسا الذي برع في تجسدي مختلف أدوارها, حيث بدأ في مسلسل قانون ولكن بدور مدير عام اضطرته ظروف الحياة لأن يصبح فاسدا لينتهي به المطاف على كرسي متحرك, كما شارك كوسا في عدة أجزاء من المسلسل الكوميدي الأشهر بقعة ضوء حيث شارك في العديد من اللوحات الفنية الساخرة, كما كان له دور متميز في المسلسل الاجتماعي الكوميدي ضربوا الشناني مجسدا دور رب عائلة يدعى خليل تسعى للهروب خارج سوريا عقب اندلاع الثورة وسط عقبات توضع في طريقها ضمن إطار كوميدي ساخر.

محطات كثيرة أبدع بها الممثل بسام كوسا, قد يطول المقام لذكرها, إلا أن مشاركته دور البطولة في مسلسل وراء الشمس كان له أثر كبير في مسيرة كوسا الحافلة, عقب إتقانه تجسيد دور بدر المصاب بمرض التوحد بعدما أداه بمهارة فائقة لا يملكها غير بسام كوسا, ليحصد بعدها جائزة أفضل ممثل عربي من مهرجان جوردن وأوردز’ وجائزة أدونيا عام 2010 لأفضل ممثل دور أول.

بسام كوسا والثورة السورية:
عقب اندلاع الثورة السورية في عام 2011 أصدر عدد من الفنانين السوريين ومن بينهم بسام كوسا بيانا عبروا فيه عن تأييدهم لأي حراك سلمي للشعب السوري يحقق الحرية والكرامة للمواطن السوري ويرفع من مستوى معيشته, كما أكملوا بيانهم بتقديم العزاء للشهداء الذين سقطوا خلال الأحدا

ث التي جرت في سوري, كما دعوا إلى حداد وطني لمدة ثلاثة أيام بكافة المدن السورية, داعين آلة محاسبة كل من تسبب أو شارك بإراقة دماء السوريين.

البيان لم يطل من قبل الفنانين وبينهم بسام كوسا, حتى صدر بيان آخر تحت عنوان تحت سقف الوطن حيث قال الفنانون خلاله لقد أردنا من بياننا أن يصب في النقاش الوطني الإيجابي الذي يدور الآن في سوريا وفي مرحلة حساسة من تاريخها , كما أضاف البيان بأن الشعب السوري فهم البيان الأول بطريقة عدائية تظهر الفنانين السوريين وكأنهم يعيشون في حالة خصام مع السلطة وكأننا لم نحظ بالتقدير والتكريم من قبل القيادة السياسية وعلي رأسها السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد .

البيان الثاني أثار جدلا وانتقادات كبيرة لدى السوريين الذين اتهموا الفنانين ومنهم بسام كوسا بالنفاق ومحاباة نظام الأسد والوقوف معه ضد الشعب الثائر لثاء منافع شخصية, ليقوم عدد من الشباب السوري بتأسيس ما أسموها قائمة العار حملت عنوان سوريون ضد الثورة السورية تضمنت أسماء الفنانين الذين أيدوا نظام الأسد

 

شاهد أيضاً

شاهد سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري و الليرة السورية والليرة التركية وبعض العملات العربية يوم الخميس 26 تشرين الثاني 2020

شاهد سعر صرف الدولار مقابل اليورو والجنيه المصري و الليرة السورية والليرة التركية وبعض العملات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *