الرئيسية / أخبار سوريا / مسؤول أمريكي يكشف عن ضـ.ـربة جديدة ضـ.ـد الأسد قادمة قريباً ستغير المعادلة

مسؤول أمريكي يكشف عن ضـ.ـربة جديدة ضـ.ـد الأسد قادمة قريباً ستغير المعادلة

توعد المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” نظام الأسد بعقـ.ـوبات وضـ.ـغط على نحو أكبر، على المستويات المـ.ـالية والاقتصادية والدبلـ.ـوماسية في قادم الأيام.

وشـ.ـدد على أن الولايات المتحدة الأمريكية ستواصل الضغـ.ـط على نظام الأسد، مضيفاً أن موقـ.ـف بلاده من النظام يحـ.ـظى بدعـ.ـم عربي ودولي واسع لا خـ.ـلاف عليه بين “قطـ.ـبي السـ.ـياسة الأمريكية الرئيسيين”.

وذكر “جيفري” في مقابلة مع “راديو سوا” أن بلاده ستـ.ـضيّق الخـ.ـناق المالي والاقتصادي والدبلـ.ـوماسي على النظام السوري بنحو أكبر، بغض النظر عن هـ.ـوية أيّ إدارة، مشـ.ـيراً إلى أن واشنطن ليست بصـ.ـدد تغيير النظام بسوريا، إنما تغيير سـ.ـلوكه.

وأضاف: “لا أدري أي ضـ.ـغط في النهـ.ـاية سيكون فاعلـ.ـاً، سواء من حـ.ـلفائه، أم من الأسد نفسه، أم من أنصـ.ـاره، أم من حـ.ـزب البعث، لكننا على ثقة بأنه عاجلاً أو آجلاً سيكون هناك توقف”.

ولفت إلى أن بلاده بعثت رسالة لنظام الأسد عبر مجلـ.ـس الأمـ.ـن الدولـ.ـي، حين حصل داعـ.ـموه بالكاد على ثلاثة أصوات من أصل 14 الأسبوع الماضي، كما أرسلت له رسالة عبر قـ.ـانون “قيـ.ـصر”.

وقال: “لدينا دعـ.ـم الجميع في أمريكا ودعم حلفائنا الأوروبيين والعرب، وسوف نواصل زيادة الضغـ.ـط حتى نرى نتائج لأنه لا خيار لدينا، فهذا النظام ليس خطـ.ـراً فقط على شعـ.ـبه، بل على جـ.ـيرانه وعلى المنطقة ويشكل خطـ.ـراً على الولايات المتحدة وسنعمل ضـ.ـده”.

وتطرق “جيفري” إلى انتخابات ما يسمى “مجلـ.ـس الشعب” في نظـ.ـام الأسد مؤخراً، حيث ذكر أنها تظـ.ـهر استـ.ـفزازاً حقـ.ـيراً ضـ.ـد الشعب السوري، مضيفاً أن النظام منـ.ـع 25% من الشعب السوري من المشاركة في الانتخـ.ـابات، وهم من هـ.ـربوا عبر الحدود أو نزحـ.ـوا في مناطق ليـ.ـست تحت سيـ.ـطرته.

واعتبرها “تأكيداً آخر على أن نظام الأسد الديكتاتوري المجـ.ـرم غير مهـ.ـتم بالشـ.ـعب السوري”، وتابع: “لم نكن نتوقع انتخـ.ـابات نزيـ.ـهة أو حرة، فهم لم ينظـ.ـموا انتخابات نزيـ.ـهة وحـ.ـرة في ظل نـ.ـظام البعث، هذا الأمر ببسـ.ـاطة غريب عن فلسـ.ـفتهم، إنهم يخـ.ـادعون ويكـ.ـذبون ويبالـ.ـغون في النتائج لصالح قائـ.ـدهم طوال الوقت”.

اقرأ أيضا:معمم شيعي يحرف القرآن ليتناسب مع علاقة إيران والصين.. وهذه السورة التي اعتمدها

أثارت تصريحات معمم شيعي في مدينة شيراز الإيرانية، جدلاً كبيراً بعدما قال إنَّ “العلاقة بين إيران والصين مبنية على الدستور القـ.ـرآني، والتفـ.ـاوض مع أمريكا يعارض هذا الدستور”.

معمم شيعي يحرف القـ.ـرآن الكريم

وجاءت تصريحات الإمام، لطف الله دزكام، الذي يعتبر ممثل المرشد الأعلى علي خامنئي في المدينة، حول وجود علاقات بين إيران والصين في القرآن الكريم، دفاعًا عن اتفاقية تجارية وقعت بين البلدين.

كما وقابل التصريح موّجة من الاستنكار والغضب في الشارع الإيراني، رافضين استخدام “القرآن” من أجل الأغراض والمصالح السـ.ـياسية.

ومن جهتها، نقلت وكالة “برنا” الإيرانية، اليوم الثلاثاء، عن عضو مجمع الحوزة الشيعية في مدينة قم، محمد تقي فاضل ميبدي، قوله إنَّ: “إسلوب خطيب جمعة شيراز خاطئ للغاية ومخالف للقرآن؛ لأن القرآن الكريم لم يتدخل في هذه المسائل”.

سورة الممتحنة

وأكّد ميبدي، أن “المسائل السياسية يجب أن تناقش بعقلانية وخبرة”، لافتاً إلى أن ربط أي حدث بالدين هو أسلوب “غير صحيح”.

وأوضح عضو الحوزة الشيعية، أن “حل هذه المسائل بالدستور أو القانون أو حتى الاستفتاء، وسورة الممتحنة لا تتوافق مع هذه التصريحات المعنية بعلاقاتنا مع الصين”.

وأضاف قائلاً: “وإذا كنا نعمل على تعزيز مصالح البلاد والأمة، فيجب أن تكون قاعدة العمل في هذا الأمر هي العقلانية، لا أن يكون استخراج ربط العلاقات بين الدول من القرآن  لأن استخدام القرآن كأداة يضر بالدين والأمة”.

والجدير بالذكر أن إيران، أعلنت في وقتٍ سابق، عن إبرام اتفاقية اقتصادية مع الصين تمتد لـ 25 عامًا.

شاهد أيضاً

قتلى وجرحى من عناصر ميليشيا أسد في البادية السورية

أعلنت عناصر ميليشيا أسد الطائفية عن قتلى وجرحى نتيجة انفجار لغم أرضي في بادية تدمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *