أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار تركيا / أردوغان يتـ.ـهم النظـ.ـام السوري بإطـ.ـلاق صو.اريخ على كيليس ويتوعـ.ـد بالرد والمحاسبة…

أردوغان يتـ.ـهم النظـ.ـام السوري بإطـ.ـلاق صو.اريخ على كيليس ويتوعـ.ـد بالرد والمحاسبة…

متابعة : تركيا الخبر


اتهـ.ـم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، النظـ.ـام السوري بإطـ.ـلاق صو.اريخ على ولاية كيليس التركية أول أمس، الخميس 18 من آذار.

وقال أردوغان، في تصريحات للصحفيين نقلتها قناة “TRT” التركية امس، الجمعة 19 من آذار، إن “هذا الاستـ.ـهداف غير مقبول، وهو واحد من من التطورات خلال الأيام العشرة الأخيرة”.

وأضاف أردوغان، “لقد ارتُكـ.ـب خطـ.ـأ آخر من قبل، وهذه ممـ.ـارسات بالطبع قام بها النظـ.ـام، ونحن أعطيناهم الجواب اللازم”.

وأشار إلى أن تركيا “ردت على الاستـ.ـهداف بمثله، وترد الآن، وسترد لاحقًا”.

و الخميس سقـ.ـط صار.وخان على مدينة كيليس جنوبي تركيا، من مدينة تل رفعت شمالي حلب، بحسب ما نقلته صحيفة “HaberTürk” التركية.

وقالت الصحيفة، إن القـ.ـوات الأمـ.ـنية التركية أتلـ.ـفت الصـ.ـاروخين الذين لم ينفـ.ـجرا، ووقع أحدها في أرض خالية، والآخر قرب معمل للرخام.

وأوضحت وزارة الدفـ.ـاع التركية عبر “تويتر” أمس، عدم وجود خسـ.ـائر أو إصـ.ـابات جراء الصـ.ـواريخ التي وقعـ.ـت على الأراضي التركية من سوريا.

وذكرت أنها هـ.ـاجمت الأهداف المحددة، وحـ.ـذرت قـ.ـواتها الموجودة في المنطقة، وأعملت روسيا لوقف إطـ.ـلاق النـ.ـار.

وتُعد مدينة تل رفعت منطقة سيـ.ـطرة مشتركة بين “قـ.ـوات سوريا الديموقراطية” (قـ.ـسد) وقـ.ـوات النـ.ـظام السوري.

تعتبر تركيا “قـ.ـسد” الذراع العسـ.ـكرية لـ”الإدارة الذاتية” المسـ.ـيطرة على مناطق شمال شرقي سوريا، امتدادًا لحز.ب “العمال الكردستاني” المحـ.ـظور والمصنف إرهـ.ـابيًا، بينما تنفي “القـ.ـوات” تلك التبعية.

المصدر : عنب بلدي

………………………………………………………

وزير الخارجية التركي: “تركيا تعمل مع روسيا “من أجل سوريا لهذا الأمر !

متابعة : تركيا الخبر

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن بلاده تعمل مع روسيا، على انعقاد الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية خلال مدة أقصـ.ـاها شهر.

جاء كلام أوغلو في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السلوفاكي إيفان كورتشوك، عقب لقاء جمعهما، في العاصمة أنقرة.

وأضاف، أن النـ.ـظام في سوريا يرفـ.ـض الحل السـ.ـياسي وهذا ما ظهر جليا في اجتماعات اللجنة الدستورية”.

ولفت إلى أن بلدان المجموعة الدولية لدعم سوريا بدأت شيئا فشيئا تنفض يدها من الشأن السوري، موضحا أنه بفضل جهودنا أطلـ.ـقنا مسار أستانا، ونعمل على انعقاد الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة الدستورية قبل حلول شهر رمضان، مؤكدا تفاؤل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بهذا الشأن.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن سوريا تشـ.ـهد مأسـ.ـاة إنسانية، لافتا إلى اضـ.ـطرار أكثر من 13 مليون سوري إلى ترك بلدهم، نحو 3.6 ملايين منهم يعيشون في تركيا.

وأضاف، أن تنـ.ـظيم “داعـ.ـش” لم يتم القضاء عليه بشكل كامل في سوريا، مشيرا تنـ.ـظيم ” ب ي د” حل محله في شمال شرقي البلاد.

وكان أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، امس الأربعاء، استعداد بلاده للعمل ضمن صيغة موسعة حول التسوية في سوريا بشرط تمسك كل أطرافها بقرار 2254 لمجلس الأمـ.ـن الدولي.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي عقد في موسكو في ختام محادثات أجراها مع نظيره الإسرائيلي غابي أشكنازي، إن بلاده مستعدة لإشراك أطراف أخرى، بما فيها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، في عمـ.ـلية التسوية السورية حسب رؤية المبعوث الدولي “غير بيدرسون”.

المصدر : بلدي نيوز

…………………………………………………..

وزير الخارجية التركي يعلن موقف النظـ.ـام السوري من الانتقال السيـ.ـاسي للسـ.ـلطة!..

متابعة : تركيا الخبر

أكد وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” أن اجتماعات اللجنة الدستورية أظهرت بشكل جليّ أن النظـ.ـام السوري يرفـ.ـض الحل السـ.ـياسي في البلاد.

وقال “أوغلو” خلال مؤتمر صحفي في العاصمة التركية أنقرة امس الثلاثاء إن بلاده تعمل بالتعاون مع روسيا على عقد الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف قبل حلول شهر رمضان.

وأكد أن الاجتماعات الوزارية بين تركيا وروسيا وقطر، ليست بديلاً عن مساري أستانا أو جنيف، وأشار إلى أن الحل السـ.ـياسي هو “الطريق الوحيد في المسألة السورية”.

ولفت “أوغلو” إلى عدم القضاء على تنـ.ـظيم الدولة بشكل كامل في سوريا، مضيفاً أن “حز.ب العـ.ـمال الكردسـ.ـتاني” وأذرعه حلّت مكان التنـ.ـظيم.

وعقد وزراء خارجية تركيا وروسيا وقطر اجتماعاً في الدوحة يوم 11 آذار / مارس الجاري، وأكد وزير الخارجية التركي عقب اللقاء بدء عملية تشاورية جديدة بشأن سوريا، بهدف الوصول إلى حل سيـ.ـاسي دائم.

وفيما يتعلق باللجنة الدستورية السورية، فقد اختُتمت الجولة الخامسة منها في 29 كانون الثاني/ يناير الماضي، دون أن تحقق أي تقدم أو يتوصل المشاركون فيها لأي تفاهمات جديدة.

وعقب الجلسة، حمّلت كل من فرنسا وألمانيا وبلجيكا وإستونيا وأيرلندا، النظـ.ـام السوري مسؤولية عدم إحراز تقدم جوهري في أعمال اللجنة الدستورية، وذلك في بيان مشترك صادر عن سفراء الدول المذكورة في الأمم المتحدة.

المصدر : تركيا عاجل

……………………………………………………….

بشرى سارة ،بوادر تجديد الاتحاد الأوروبي الاتفاق مع تركيا حول الهـ.ـجرة تلوح في الأفق …

متابعة : تركيا الخبر

أكد الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، على ضرورة استمرار تنـ.ـفيذ اتفاق 18 مارس/آذار 2016 بشأن الهجرة مع تركيا، مشيرا إلى رغبة الاتحاد بتجديد الاتفاق في المستقبل.

جاء ذلك في تصريح صحفي الإثنين، عقب اجتماع غير رسمي لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكـ.ـسل.

وأوضح بوريل، أن الاتفاق الذي تم توقيعه بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 مارس 2016، “لا زال ساريا وينبغي استمرار تنـ.ـفيذه”.

ولفت إلى أن دعم تركيا هو “مصلحة مشتركة” لتخفيف العـ.ـبء عليها ولمنع الهجرة غير النظـ.ـامية وفقـ.ـدان الأر.واح، مضيفا “سيتم مناقشة الاتفاق بين دول الاتحاد الأوروبي ومؤسساته ومن ثم اللقاء من تركيا لأجل تجديد الاتفاق”.

وأضاف أن “الاتفاق تعر.ض لانتـ.ـقادات كثيرة لكنه أعطى نتائج ملمـ.ـوسة، وأدى إلى تقليل خسـ.ـائر الأر.واح والحد من العبور غير النظـ.ـامي للحدود”.

وتابع بوريل: “الاتفاق حسّن من وضع اللاجئين والمهاجرين في تركيا، والأرقام تظهر ذلك، وتم تخصيص 6 مليارات يورو لدعم اللاجئين”.

وأشار إلى أن السوريين في تركيا مازالوا بحاجة للمساعدة، وأن قادة الاتحاد الأوروبي سيبحثون العلاقات مع تركيا والنظر في اتفاق الهجرة باجتماع نهاية مارس الجاري.

وتوصلت تركيا والاتحاد الأوروبي، في 18 مارس/ آذار 2016، إلى 3 اتفاقات مرتبطة ببعضها البعض حول الهجرة، وإعادة قبول طالبي اللجوء، وإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

والتزمت أنقرة بما يتوجب عليها بخصوص الاتفاقين الأولين، في حين لم تقم بروكسل بما يتوجب عليها بخصوص إلغاء تأشيرة الدخول للأتراك وبنود أخرى.

المصدر: الأناضول

شاهد أيضاً

بالرغم من تصـ.ـريحات مسؤولين روس عن وجود خـ.ـلاف بين موسكو وأنقرة !..بوتين و أردوغان يبحثان التطورات الأخيرة في سوريا…

تركيا الخبر بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الروسي فلادمير بوتين خلال مكالمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *