close
أخبار العالم

فيديو يوثق اللحظات الأخيرة قبل مقـ.ـتل الطـ.ـالبة آية هشام في بريطانيا

نشرت الشـ.ـرطة البريطانية مقاطع فيديو تظهر اللقـ.ـطات الأخيرة من حياة الطالبة، آية هشام، قبل مقـ.ـتلها بالرصاص عن طريق الخطأ، قبل أكثر من عام.

وقعت جـ.ـريمة القـ.ـتل في منطقة بلاكبرن في مقاطعة لانكشر، شمالي إنجلترا، في الـ17 من مايو عام 2020.

يظهر الفيديو، الذي صور من عدة كاميرات مراقبة تابعة لمتجر لإطارات السيارات وغسلها، لحظات مرور طالبة القانون، آية هشام (19 عاما) من أمام المتجر، القريبة من منزلها.

في الأثناء، كانت سيارة تقترب من المكان وكان بداخلها مسـ.ـلحون أطـ.ـلقوا الرصـ.ـاص قاصـ.ـدين صاحب المتجر، لكن الأعـ.ـيرة النـ.ـارية استقـ.ـرت في جـ.ـسد الطالبة المسلمة.

أد.انت محكمة بريطـ.ـانية سبـ.ـعة رجال في جـ.ـريمة قـ.ـتل الطالبة، بينما أديـ.ـن سيدة أخرى متور.طة في الحادث في تهـ.ـمة القـ.ـتل غير العـ.ـمد.

وتعود خلفية الجـ.ـريمة إلى وجود عـ.ـداء مسـ.ـتحكم بين اثنين من مالكي شركات إطارات السيارات.

بدأ الأمر بمنـ.ـافسة سرعان ما تحولت إلى عـ.ـداء، فقام صاحب شركة إطارات يدعى فيروز سليمان مع صديقه آياز حسين، بتجـ.ـنيد قـ.ـاتل مهـ.ـمته إنهاء حياة صاحب الشركة المنـ.ـافسة يدعى باتشاه خان.

بالفعل ذهب القـ.ـاتل لتنـ.ـفيذ الجـ.ـريمة مع معاونين، وأطلق النـ.ـار، ولسـ.ـوء حـ.ـظ آية كانت تمر بالمكان فاسـ.ـتقر الرصـ.ـاص في جسدها، نتيجة سـ.ـوء تصـ.ـويب القـ.ـاتل.

سقـ.ـطت آية على الأرض، وفورا حاول المـ.ـارة مساعتدها، لكنها فـ.ـارقت الحياة في الحال.

وقال المدعي العام، آلان ريتشاردسون، إن كل من المـ.ـدانـ.ـين في القضـ.ـية كانوا مسؤولين بطـ.ـريقتهم الخاصة عن “القـ.ـتل الأحـ.ـمق لآية هاشم، الشابة البـ.ـريئة المفـ.ـعمة بالأمل التي فـ.ـقدت حياتها نتيجة منافـ.ـسة تجارية تافهة.

أضاف أن المـ.ـذنبين أظهـ.ـروا استهـ.ـتارا بحياة الناس أثناء محاولة تنـ.ـفيذ جـ.ـريمة الاغـ.ـتيال، وحتى عندما فشـ.ـلت العملية رفـ.ـضوا إظهار أي شعور بالذ.نب ونفـ.ـوا التو.رط في الجـ.ـريمة.

المصدر :سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى