close
أخبار العالم

ألمانيا تعتـزم استقبال عدد محدد من السوريين والعراقيين بشكل شرعي وتوضح لهم كيفية تقديم الطلب بشكل سهل

ألمانيا تعتزم استقبال عدد محدد من السوريين والعراقيين بشكل شرعي وتوضح لهم كيفية تقديم الطلب بشكل سهل

أعلنت العاصمة الألمانية برلين أنها ستستقبل خلال السنوات الخمس المقبلة 500 شخص من اللاجئين العراقيين و السوريين المقيمين في لبنان.

وأصدر مجلس الشيوخ في برلين مرسوماً يسمح للعاصمة الالمانية استقبال الأشخاص الأكثر ضـ.ـعفاً المحـ.ـتاجين للحماية من العراقيين والسوريين و الذين فـ.ـروا إلى لبنان.

وقال المجلس في بيان صحفي: “بعد “تنسيق شامل” بين السلطات الفيدرالية وسلطات الولايات وبعد التأخرات الناجمة عن جـ.ـائحة كـ.ـورونا ، صدر مرسوم بالتشاور مع وزارة الداخلية الاتحادية لاستقبال الاجئين من لبنان”.

كما أشار البيان الصحفي ، إلى أنّ مجلس النواب في برلين طوّر في أواخر عام 2018 برنامج استقبال لتوفير المساعدة الإنسانية للفئات الضـ.ـعيفة بشكل خاص.

مقالات ذات صلة

من جانبه، قال عضو مجلس الشيوخ عن وزارة الداخلية في برلين “أندرياس جيزل”، إن الخطة تركز بشكل رئيسي على العائلات التي تحمل الجنسية السورية والعراقية والمقيمة حالياً في لبنان.

وقالت وكالة الأنباء epd ،أنّ البرنامج سيتم تنفيذه بسياق منفصل عن عملية اللجوء الشـ.ـائعة. و بذلك لن يتعين على المستفيدين القادمين إلى المانيا التقدم بطلب للحصول على اللجوء في ألمانيا قبل السفر.

………………………………………………

بشجاعة كبيرة.. فتى سوري يحصل على أكثر من 100 ألف دولار بحـ.ـكم قضـ.ـائي في بريطانيا.. ما القصة؟ ( فيديو )

دانـ.ـت محـ.ـكمة بريطانية الخميس تومي روبنسون، أحد قادة اليـ.ـمين المتطـ.ـرف في بريطانيا، بالتشهـ.ـير بفـ.ـتى سوري وأمرته بدفع تعـ.ـويض بقيمة 100 ألف جنيه استرليني للفتى.

وتعـ.ـرض الفتى جمال حجازي للاعـ.ـتداء في ملعب مدرسة الموندبيري في هادرسفيلد في شمال بريطانيا عام 2018.

الفيديو الذي وثق الاعتـ.ـداء انتشر بشكل كبير حينها، صاحبته إدانـ.ـات واسـ.ـعة للواقـ.ـعة، أبرزها إد.انة رئيسة الوزراء البريطانية حينها تيريزا ماي.

لكن روبنسون، واسمه الحقيقي ستيفن ياكسلي-لينون، ادعـ.ـى في مقطعي فيديو نشرهما على فيسبوك أن حجازي نفسه مرتـ.ـكب لأعـ.ـمال عنـ.ـف.

في المقابل، نفـ.ـى الفتى حجازي ادعاءات روبنسون، لكنه اضـ.ـطر وعائلته الى مغـ.ـادرة البلدة حيث وقـ.ـعت الحـ.ـادثة عام 2019 بسبب الاسـ.ـاءات المتكـ.ـررة التي تعـ.ـرضوا لها.

وحينها طلبت الشـ.ـرطة من عائلة حجـ.ـازي إغـ.ـلاق جميع الأبواب والنوافذ حفاظًا على سـ.ـلامة ابنهم. وقال جمال: “كان من غـ.ـير الآمن حتى السير إلى المتاجـ.ـر المحلية دون تلقي الشـ.ـتائم”.

وأضاف: “لقد تسبب هذا لي ولعائلتي بالكثير من الحـ.ـزن والأسـ.ـى لأننا لم نستـ.ـقر منذ فترة طويلة داخل المملكة المتحدة “.

وادعى روبنسون الذي مثّل نفسه في المحـ.ـكمة أن تعليقاته كانت صحيحة الى حد كبير، قائلًا إنه “كشـ.ـف عشرات حوادث السلوك العدواني والمسـ.ـيء والخـ.ـادع” التي ارتكـ.ـبها حجازي

لكن قـ.ـاضي المحكمة العليا ماثيو نيكلين اعتبر أن روبنسون لم يتمكن من إثبات اتهـ.ـاماته وقـ.ـضى بأن يدفع الأخير تعويضًا لحجـ.ـازي يبلغ 100 ألف جنيه استرليني (137 ألف دولار).

وقال روبنسون للمحـ.ـكمة إنه تعرض للإفـ.ـلاس خلال إجراءات المحـ.ـكمة على الرغم من تلقيه في السابق تبـ.ـرعات بمئات الآلاف من الجنـ.ـيهات الإسترلينية من مجموعات يمـ.ـينية في المملكة المتحدة.

تهـ.ـديدات بالقـ.ـتل

وأشارت كاترين إيفانز محامية حجازي إلى أن تعليقات روبنسون أدت الى تلقي موكـ.ـلها تهـ.ـديدات بالقـ.ـتل.

ورحبت محامية أخرى تمثل حجازي بالقرار واعتبرته تبـ.ـرئة لموكـ.ـلها.

وقالت فرانسيسكا فلود “لقد تطلب الأمر شجاعة كبيرة من موكلنا جمال حجازي لمتابعة إجراءات التشـ.ـهير ضـ.ـد ناشـ.ـط بارز من اليمين المتطرف ومعاد للإسلام مثل ستيفن ياكسلي-لينون”.

وأضافت “يسعدنا أن جمال نال براءته بشكل تام”.

وأشار القاضي نيكلين الى أن حجازي عـ.ـانى عـ.ـواقب “شـ.ـديدة بشكل خاص” جراء مقاطع الفيديو.

وقال إن “مـ.ـزاعم المتهـ.ـم ضـ.ـد المدعي خطيرة للغاية ونُشرت على نطاق واسع”.

الجدير ذكره أن روبنسون سُجـ.ـن مرتين سـ.ـابقَا بتهمة از.دراء المحـ.ـكمة لتصويره في مبنى محكـ.ـمة بريطانية ونشر تصـ.ـريحات مسـ.ـيئة خلال محاكمات جنائية تتعلق بمتهـ.ـمين مسـ.ـلمين.

المصادر: العربي

…………………………………………..

الخوف يلاحق السوررين ..!ما أكثر ما يرعب اللاجئين السوريين في أوروبا ..؟

من أكثر الأخبار التي يتابعها اللاجئون السوريون في أوروبا ، هي تصريحات المسؤولين في تلك البلدان ، عن آخر آرائهم ومواقفهم من موضوع اللجوء ، بحثا عما يشير إلى نيتهم إلى إعادة اللاجئين إلى بلدانهم .

ويستطيع عبد القادر ، اللاجئ السوري في فرنسا ، أن يعدد عشرات الأسباب ، حسب قوله ، التي تمنعه من العودة إلى سوريا حتى لو استقرت الأمور فيها ، لافتا إلى أنه لا يريد على الأقل لأولاده ، أن يجربوا عيشة القهر والذل والظلم التي عاشها واعتاد عليها ، لدرجة أنه لم يعد قادرا على التأقلم مع الموطن الجديد ، ويستفد من المزايا التي يوفرها له .

ويضيف :” أقسم أن أكثر كابوس يرعبني ليلا ، هو عندما أشاهد نفسي عائدا إلى سوريا وغير قادر على الخروج منها .. !”

ولا تتوقف آراء عبد القادر عند هذا الحد ، فهو يرى أن الهجرة وتغيير المكان ، هي دعوة إلهية عبر القرآن ، عندما خاطب الله الناس بقوله : ” إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنتُمْ ۖ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ ۚ قَالُواا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا ” .

هذه المواقف لا تقتصر على الناس البسطاء الذين وصلوا إلى أوروبا ، إذ أن عبد القادر ، لم يكن سوى عامل عادي في سوريا ، وقد عانى الاعتقال لعدة أشهر ، ثم ذاق مرارة التشرد والهجرة غير الشرعية عبر البحار والبراري ، بل إن الأمر ينسحب كذلك على النخب وطبقة المتعلمين ، حيث يرى ” أحمد ” ، وهو مهندس يعيش في ألمانيا منذ ثلاثة سنوات مع أسرته المكونة من أربعة أطفال ، أن الظلم صعب وكذلك الحاجة والفاقة وعدم التقدير ، كلها أمور أحس السوري حتى بتخيل صعوبة العودة إليها من جديد ، عندما عاين عكسها في أوروبا ، مشيرا إلى أن شروط عودة السوريين إلى بلدهم تزداد تعقيدا كلما طالت فترة إقامتهم في أوروبا ، واعتاد أولادهم على نمط من الحياة ، مختلف جذريا عما هو في سوريا .

ويعتقد أحمد أن كل ما يقال عن صعوبات ومشاكل يواجهها السوريون في أوروبا ، ليست أسبابا كافية للقول بأنهم ينتظرون بفارغ الصبر عودة الهدوء والاستقرار إلى بلدهم من أجل أن يعودوا إليه ، بل هي بحسب رأيه تخص اللاجئين في دول الجوار العربي ، حيث يعيش السوريون هناك ظروفا صعبة ، إنسانية واقتصادية واجتماعية .

بدروه يقول “وائل” المقيم في بلجيكا ، أن الكثير من السوريين ، يحتجون بأولادهم بأنهم لا يستطيعون إرغامهم على العودة ، بينما هم أنفسهم أول المناهضين للعودة .

ويتابع وائل ، أنه غير متزوج ، ومع ذلك غير تواق للعودة لحياة الذل والعبودية التي كان يحياها في سوريا ، مستذكرا سنوات وظيفته الخمس التي أمضاها في سوريا ، والتي كان غيره من المدعومين يحصد المزايا ، بينما هو كان عليه العمل بجد ، من أجل أن يحصل على الرضى فقط .

وبحسب وائل أن أكثر ما يرعب السوري الذي لجأ إلى أوروبا ، هو فعلا فكرة العودة إلى سوريا أو أي دولة عربية أخرى .مؤكدا حسب قوله ، أنه يجب نسيان السوريين الذين وصلوا إلى أوروبا وإخراجهم من الحسابات السكانية مستقبلا ..

المصدر : قاسيون

………………………………………………………….

ألمانيا : اعداد كبيرة من الجرحى في حـ.ـريق بمسـ.ـكن للاجئين و أضـ.ـرار كبيرة

ألمانيا : حـ.ـريق في مسـ.ـكن للاجئين يخلف ثمانية جرحى و أضـ.ـرار كبيرة

اندلع حـ.ـريق يوم الخميس في ملجأ للاجئين في هامبورغ – نوردرستيدت في شارع لاويتز!

أصيب في الحريق سبعة لاجئين ورجل إطفاء حيث أعلنت الشرطة مساء اليوم عن ، تمكن كل من في المنزل من مغادرة المبنى في الوقت المناسب.

وقد أحترقت الممتلكات السكنية ل 24 شخص في المسكن بما في ذلك الأشخاص من أصول مهاجرة وكذلك الأشخاص الذين لا مأوى لهم والذين يبحثون عن منزل

واضافت الشرطة ان “سبعة مواطنين اصيبوا بجروح طفيفة ، اثنان منهم نقلوا الى مستشفى قريب للاشتباه في استنشاقهم للدخان”. بالإضافة إلى ذلك ، أصيب رجل إطفاء بجروح طفيفة.

وأصبح المبنى غير صالح للسكن و موظفو المدينة الآن يعتنون بالسكان.

لم تُعرف بعد خلفية الحريق أو سبب اندلاعه و حتى الآن لا توجد مؤشرات على خلفية كراهية الأجانب للأحداث.”

بدأت الشرطة الجنائية فى نوردرشتيدت التحقيقات فى سبب الحريق.

المصدر : تاغ 24

…………………………………

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى