close
أخبار ألمانيا

المانيا : أب ايزيدي عراقي وابنه يحاولان قـ.ـتل ابنته بطريقة فظـ.ـيعة داخل مكتب السوشيال والسبب صـ.ـادم

نبدأ بتفاصيل الخبر 👈 : بدأت محاكمة رجل عراقي وابنه في مدينة أوغسبورغ جنوب ألمانيا، بتهـ.ـمة التخطـ.ـيط لقتل فتاة من العائلة التي تنتمي للديانة الإيزيدية، بسبب ارتباطها بشاب مسلم من أصول تركية.

ووجهت محكمة أوغسبورغ، تهـ.ـماً للأب البالغ من العمر 44 عاماً وابنه ذي الـ23 عاماً، تتعلق بإلحاق الأذ .ى الجـ.ـسـ.ـدي الخطير والحـ.ـرمان من الحرية وغيرها من الجـ. ـرائم، بحق فتاة تبلغ من العمر 16 عاماً، وفق ما نقل موقع “sueddeutsche”، أمس الخميس.

وخطط الأب لقـ. ـتل ابنته بمساعدة شقيقها لأنها “لطـ .ـخـ.ـت شـ.ـرف العائلة”، وأرغما الفتاة على كتابة رسالة وداع، أرادا من خلالها تزوير واقعة القـ.ـتل لتبدو وكأنها حـ.ـادثة انتـ. ـحـ. ـار، وفق ما ورد في لائحة الاتهـ.ـام ضد الرجلين.

وبحسب التحقيقات، فقد تعـ.ـرضت الفتاة لأ .ذ .ى جــ.ـسـ.ـدي ونفسي على مدار 4 سنوات منذ كانت تبلغ الـ12 من عمرها، ويُقال إن شـ.ـقيقها ضربها ذات مرة بالحزام لأنها استقلت الترام من دون موافقته.

وتمكنت الفتاة التي أُرغمت على سماع المناقشات حول الطريقة التي سوف تُقتل بها من الفرار، ولجأت إلى “مكتب رعاية الشباب”، واعتـ.ـقلت السلطات شقيقها ووالدها، بعد أن هدد الأخير أحد موظفي المكتب بأنه “سيقـ .ـطع رأس ابنته”.

ومن المتوقع أن يتأزم مسار المحاكمة خلال الأسابيع المقبلة، بسبب إصرار محامي الدفاع عن الأب والابن على حضور الفتاة إلى قاعة المحكمة للإدلاء بشهادتها، ويرفضون الاكتفاء بمقطع الفيديو الذي قدمه قـ.ـاضي التحقيق والذي يصـ.ـوّر شهادة الفتاة حول الأحداث التي عاشتها.

ومن المرجح أن يحيل المدعي العام القضية إلى المحكمة الإقليمية العليا، حيث يمكنه الاستفادة من قانون المحكمة الذي يسمح بإنزال عـ.ـقـ.ـوبات أشد وفترات سجن أطول بالمتـ.ـهمين.

ويحمل الأب الجـ.ـنـ.ـسية العراقية، في حين يحمل ابنه المولود في العراق الجنسية الألمانية، وبدأ مكتب المدعي العام بإجراءات جنائية ضـ.ـد أفراد الأسرة الآخرين، بمعزل عن المحاكمة الجارية الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى