close
القصص

قصة هنري فورد مع مرشحين لمنصب مرموق في شركته

نبدأ بتفاصيل القصة 👈 : تناول هنري فورد، صاحبُ شركةِ فورد العملاقة للسيارات، العشاءَ مع مُرشَّحيْنِ لمنصبٍ مرموقٍ في شركته،
كان كلاهما قد تخرجا من الجامعة نفسها، ولديهما المعدل التراكميِّ ذاته!
وعندما خرجَ الجميعُ من المطعمِ قال فورد لأحدهما: لقد تمَّ تعينك في المنصب!
وقال للآخر: أعتذرُ منكَ لن تكون ضمن فريقنا!

استجمعَ الشَّابُّ المرفوضُ شجاعته، وقال له: سيد فورد، هل لي أن أسألكَ سؤالاً؟
فقال له: تفضل.
قال: نحن لم نتحدثْ عن الهندسة، ولا السيارات، ولا الجامعة، تحدَّثنا في الأمورِ العامةِ فقط، فلِمَ تمَّ توظيف صديقي ورفضي أنا؟

فقال له: لسببين اثنين!
الأول: صديقك تذوَّقَ شريحةَ اللحمِ ثم أضافَ إليها ملحاً، وأنتَ أضفتَ الملحَ قبل أن تتذوقها، يعجبني الأشخاص الذين يُجرِّبُونَ الأشياءَ قبل محاولة تغييرها!
الثاني: كان صديقك مؤدباً مع النادلين، يقول: شكراً، وآسف! أما بالنسبةِ لكَ فكانوا غير مرئيين تماماً! كنتَ مؤدباً معي فقط! القائدُ الرائعُ الذي يريدُ أن يتركَ أثراً في عمله عليه أن يتعاملَ مع الجميعِ على أنهم بشر!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى