close
القصص

قصة الداعية المعروف والمصاب بالشلل الكلي عبد الله بانعمة

👈يقول الداعية المعروف والمصاب بالشلل الكلي عبد الله بانعمة:
👌وكُنّت أظُنْ انَه لايوجد أحَد أسُوأ
من حَالي
” لأنه مشلول لا يتحرك الا من رأسه ”
فإذا بأحد المشايخ يقول له :
تَعال مَعي لأريِك من هو أسوأ مِن حَالك !

ذَهب معه و فعلاَ رأى رجلاَ مثل حاله مشلول , لَكنه زِيادة على ذلك
لا يسمع ولا يتكلم !! :
تصور مشلول لا يتحرك ولا يسمع ولا يتكلم !

هذا الشخص المشلول حدث له موقف مبكي :
” دخلوا عليه أهله وجدوا بقعة دم على ثوبه ويبكي ,عندما تبعوا أثر الدم اكتشفوا أن اثنين من أصابعه مقطوعة ! ”
ماذا حدث
وكيف انقطعت أصابعه

دَخل عليه فأر وجلَس يأكّل فِي أصابعه !!
وهو في مكانه لا يستَطيع الحِراك ولا النجدة !
ولا فعل شيّ !!
فقط ينظر إلى أصابعه ويتألم

دخل الفأر وتَجرأ لأنِه كالجثة لا حِراكّ لاشي فَقط سّكوووونْ !
وأنت؟!
ماذا فعلت بأصابعك …!؟
ماذا فعلت برجلِيك…!؟
ماذا فعلت بصوتك ..!؟
بسمعك ..!؟
وبِجميعّ النعم ..

الحمدلله الذي عافانا مما ابتلى به كثيرا من خلقه
احمدو ربكم واشكروه يامن تنعمون بصحتكم وعافيتكم وارجعو إلى ربكم قبل فوات الأوان هدانا الله وإياكم
قال تعالى ؛-
﴿فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله﴾
﴿الحمد لله ﴾

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى