close
أخبار تركياالسوريون في تركيا

الرئاسة التركية تفند خبرا كاذبا عن السوريين في اسطنبول

نبدأ بتفاصيل الخبر 👈 : نشر مركز مكافحة المعلومات المضللة التابع إلى دائرة الاتصال التركية تقريراً حول المعلومات المضللة التي نشرت في الفترة ما بين 9 إلى 15 كانون الثاني من العام الحالي.

ونفى المركز ما نشرته وسائل إعلام تركية تحت عنوان “سحب السوريين من حزب الشعب الجمهوري” الذي يفيد بأن الهجرة التركية أرسلت سوريين إلى بلدهم بناءً على طلبهم وبشكل سري بعدما علمت بأن كمال كليتشدار أوغلو كان ينوي حضور حفلة إرسالهم بتنسيق من بلدية أسنيورت التابعة للحزب.

وجاء في التقرير تفاصيل الحادثة، حيث قدم 41 لاجئاً سورياً يعيشون في منطقة إسنيورت التابعة إلى ولاية إسطنبول أرادوا العودة إلى بلدهم طواعية عبر تقديمهم طلبات لدى إدارة مديرية الهجرة من أجل إرسالهم إلى بلدهم، والتي قامت بدورها بالموافقة على طلباتهم، وحددت لهم برنامجاً للعودة، الذي يتضمن نقلهم إلى ولاية كلّس التركية ومن ثم إلى سوريا بوساطة حافلات.

وفي المقابل، نظمت بلدية إسنيورت، التي علمت بعملية الترحيل، برنامجاً دعي إليه أيضاً رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو ونوابه، ونواب الحزب في البرلمان، ورئيس فرع حزب الشعب الجمهوري جانان كفتانجي أوغلو في إسطنبول.

وبحسب الخبر المنشور، اتصلت بلدية إسنيورت ببعض اللاجئين عبر الهاتف وذهبت إلى سكن بعضهم قائلة: “سنأخذكم نحن، لذا كونوا مستعدين في الساعة 09:00 من يوم الأحد أمام موقع البلدية القديم” إلا أن السوريين تجاهلوا هذه الدعوة وتجمعوا أمام مبنى إدارة الهجرة التركية وانطلقوا إلى كلّس عند الساعة السابعة صباحاً.

وكذبت دائرة الاتصال التركية هذه المزاعم، وأشارت إلى أن مسؤولي حزب الشعب الجمهوري أطلقوا هذه المزاعم بسبب فشلهم من تنظيم هذا الحفل، والانتظار لفترة طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى