close
أخبار ألمانياأخبار العالمهجرة ولجوء

كارثة تحل بعائلة سورية لاجئة بعد العثور على جثة طفلتها داخل غسالة … تفاصيل مبكية

نبدأ بتفاصيل الخبر 👈 : قضت طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات اختناقا، بعد أن احتجزت نفسها في غسّالة ثياب كانت تحاول اللعب داخلها في منزل أسرتها بالعاصمة الفرنسية باريس.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أمس الجمعة أن أهل الطفلة الذين احتفلوا قبل أسبوع بعيد مولدها الثالث، عثروا بعد عملية بحث واسعة داخل المنزل على ابنتهم وهي محتجزة داخل الغسالة قرابة الساعة الـ10.30 من مساء الخميس.

وأضافت المصادر أن الطفلة كانت في حالة حرجة جداً قبل إسعافها إلى المستشفى التي لفظت فيها أنفاسها نحو الساعة 11:30 من نفس الليلة.

وأوضحت أن سبب الوفاة لم يحدد بشكل دقيق من قبل فريق التحقيق، لكن المصادر أشارت إلى احتمالية تعرض الطفلة للاختناق وفقاً للمؤشرات الأولى. حيث لم تحمل جثتها أي آثار للضرب بحسب التحقيقات الأولية، مشيرة إلى أن تشريح الجثة سيكشف السبب بصورة دقيقة.

تفاصيل الحادثة
بدأت تفاصيل الحادثة بعد عودة الوالد (48 عاماً) من العمل، وتناوله العشاء مع زوجته البالغة من العمر 37 عاماً وأحد أبنائهما الخمسة. الابن الأكبر يبلغ من العمر 18 عاماً، وبقية الأبناء تتراوح أعمارهم بين 7 و16 عاماً بالإضافة إلى الطفلة الضحية.

وأشارت المصادر إلى أن الوالدين، على ما يبدو، لم يكونوا على علم بما كان يفعله بقية الأبناء الأربعة الآخرين في أثناء تناولهم العشاء.

بعد انتهاء الوجبة، شعر الوالدان بالقلق إزاء غياب الطفلة ثم شرع أفراد العائلة في البحث عنها داخل الشقة وفي الخارج أيضاً، وطلبوا المساعدة من الجيران.

وبمجرد عثور الوالد على ابنته داخل الغسالة التي كان بابها مقفلاً عليها، وفق إفادته. اتصل على الفور بقسم طوارئ الإسعاف، ليتم نقلها إلى المستشفى ومن ثم الإعلان عن وفاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى