close
أخبار تركياالسوريون في تركيا

سوريون يحتالون على مواطن تركي بـ 3 مليون ليرة تركية بطريقة غريبة وعجيبة .. اليك التفاصيل

نبدأ بتفاصيل الخبر 👈 : احتال 3 سوريين انتحلوا صفة الشرطة على مسن تركي يبلغ من العمر (62 عاماً) ويعيش في ولاية موغلا التركية، بعد أن اتصلوا به عبر الهاتف وأخبروه بأن اسمه متورط في عملية سرقة.

وتلقى المواطن التركي (N.B) الذي يعيش في منطقة “أورتاجا” التابعة لولاية موغلا، اتصالاً هاتفياً في 30 كانون الأول من العام الماضي، وأخبروه بأنهم من الشرطة التركية، وبأن اسمه متورط في عملية سرقة.

وبحسب وكالة (DHA) التركية، فإن المحتالين أخبروا الضحية بأنه يجب عليه تقديم أمواله والذهب الذي يمتلكه من أجل مقارنة أرقامهم التسلسلية، والتأكد من عدم تورطه بالسرقة، وبأنهم سيعيدون ممتلكاته بعد المقارنة.

وأشارت الوكالة إلى أن (N.B) صدق كلام المحتالين، وسلم أموالاً وذهباً بقيمة 140 ألف دولار أميركي إلى أحد أفراد العصابة الذي أتى إلى منزل الضحية، إلا أنه اكتشف فيما بعد أنه تعرض للاحتيال عندما لم يتصل به أحد، ما دفعه لتقديم شكوى إلى الشرطة.

وبناءً على الشكوى، بدأت الشرطة التركية بالتنسيق مع مكتب المدعي العام في موغلا بعملياتها للكشف عن العصابة، والتي توصلت إلى أن السوريين ريمون قدموس (29 عاماً) وإبراهيم خلف (29 عاماً) وصالح الدرويش (28 عاماً) متورطون بعملية الاحتيال.

وأوضحت الوكالة أن المحتالين توزعوا في ثلاث ولايات بعد عملية الاحتيال، حيث توجهوا إلى شانلي أورفا وقونيا وإزمير، إلا أن الشرطة التركية استطاعت إلقاء القبض عليهم ونقلتهم إلى ولاية موغلا، وقدمتهم إلى المحكمة.

وأعادت الشرطة بعض الذهب الذي سرقوه إلى المواطن التركي، بينما لم يعثروا على الأموال والدولار إلى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى