close
القصص

قصة انا (سعد) بشتغل بواب في عماره كبيره في حي راقي

نبدأ بتفاصيل القصة 👈 : انا (سعد) بشتغل بواب في عماره كبيره في حي راقي .. متجوز (سيده) وربنا رزقنا بولد وبنت (احمد)و(ايمان)

. مراتي ربتهم علي الرضا والقناعه وانهم موش لحاجه في ايد غيرهم وان كل واحد ربنا خلقه ظروفه مختلفه عن التاني

علي ع انا .. طول عمري مش راضي بعيشتي ودايما باصص للي احسن و كان في ست كبيره وغنيه ساكنه في العماره الي بشتغل فيها.. هي اكبر بعشر سنين وانا كنت بجيب لها الطلبات من السوق او السوبر ماركت

وفي يوم جت لي فكره اني امثل عليها الحب يمكن اطلع من وراها بمبلغ محترم واتكلمت مع سيده مراتي وقولت لها انا هعمل ايه.. لكن هي ردت عليا وقالت حد الله بيني وبين الفلوس ال انا مقبلش ادخل علي ولادي قرش

فهمتها اني اقتنعت بكلامها واني لغيت الفكره من اغي.. لكن في الحقيقه بدات انفذ الخطه بتاعتي ورسمت عليها الحب والنظرات والابتسا واتفاجئت انها بتتجاوب معايا…

وفضلت علي الحال ده تلات شهور.. وكنت في البدايه متخيل اليلما هقول لها كلمتين هطول منها اي مبلغ لكن هي كانت ناصحه علشان كده قررت اطلبها للجواز وهي ست كبيره وملهاش حد يعني لما اتجوزها هقدر اسيطر علي كل املاكها وفلوسها

وفعلا طلبت منها الجواز بس في السر علشان مراتي وولادي .. لكن اتفاجئت انهاقالت لي .. مراتك ايه الشحاته دي الي هنعمل لها حساب؟ انا لايمكن اقبل ان واحده زي دي تكون ضرتي .. دي كل حد عنده حاجه عايز يرميها بيديها لها ها انت لازم تطلقها لو عايزني اوافق اتجوزك

قولت لها يعني انتي مش بتحبيني زي ما بحبك؟.. قالت لي لا طبعا بحبك بس لو عايزنا نتجوز يبقي لازم تطلقها انا مقبلش واحده زي دي تشاركني فيك

طبعا طمعي وطموحي الزايد خلوني نسيت العشره والسنين ومعملتش اعتبار لولادي

لتكملة القصة اضغط على الرقم 2 في السطر التالي 👇

1 2 3 4 5الصفحة التالية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى