close
أخبار تركياأخبار سورياالسوريون في تركيا

ترحيل السوريين إحداها.. الرئاسة التركية تكشف عن 4 خطوات ستحدد مسار تقارب بلاده مع الأسد

نبدأ بتفاصيل الخبر 👈 : أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم كالن” أن الاجتماع مع نظام أسد في موسكو بعد 11 عاماً، تمّت مناقشة عدة أمور خلاله على رأسها أمن الحدود واتخاذ خطوات ملموسة ضد تنظيم “بي كي كي” وامتداداته، إضافة إلى مسألة عودة اللاجئين، واستمرار عمل اللجنة الدستورية.

وخلال مؤتمر صحفي له بعد لقاء “طلاب الدراسات العليا” بجامعة صباح الدين زعيم قال كالن إن الاجتماع بين وزير الدفاع خلوصي أكار والاستخبارات هاكان فيدان مع نظيريهما الروسي والسوري في الثامن والعشرين من الشهر الفائت في موسكو تم فيه تحديد الخطوات التي ستُتخذ، والتي بدورها ستحدد مسار العملية من الآن فصاعداً.

وبين المتحدث باسم الرئاسة أن أمن الحدود واتخاذ خطوات ملموسة ضد ميليشيات حزب العمال الكردستاني وقسد، وعودة اللاجئين السوريين، إضافة لاستمرار عمل اللجنة الدستورية تحت عنوان عملية أستانا، هي البنود الرئيسية في جدول أعمالهم.

وأكد أن الاتصالات متواصلة لإحراز تقدم في العديد من المجالات وأن العملية بين البلدين سوف تتسارع بشكل كبير إلى الحد الذي يحصلون فيه على نتائج ملموسة، مشيراً إلى أن السوريين يعيشون الآن معاناة كبيرة، ولا بد من حلّ يخفف مأساتهم.

وأوضح كالن أن النقطة الأهم لبلاده هي زيادة تعزيز الخط الأمني ​​على الحدود، إضافة إلى أمن السوريين الموجودين في المنطقة وأن العمليات التركية الثلاث كان هدفها ضمان أمن الحدود ووقف عمليات “بي كي كي وقسد” في الداخل التركي ومنع موجات هجرة جديدة.

وتابع أن أكثر من 3 ملايين شخص عالقون في إدلب وهي نقطة الصفر، حيث تتعرض لضغوط (هجمات) كبيرة من نظام أسد، وإذا استمر الوضع على ما هو عليه فإن المكان الوحيد الذي سيذهبون إليه هو تركيا التي لم تعد لديها القدرة لاستقبال المزيد، الأمر الذي سيشكل أيضا أزمة لاجئين في أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى