close
القصص

قصة الظلم ظلمات

نبدأ بتفاصيل الخبر 👈 : أنا إمرأة جميلة بشهادة الجميع، بعد تخرجي من الجامعة تقدم لي جاري الذي يعمل ضابطا بالقوات المسلحة
وافق أهلي على الفور حيث كانت أي فتاة في ذلك الوقت تتمنى الزواج بضابط الجيش لمكانته الاجتماعية،
زوجي كان طيبا و حنونا لم يقصر في أي شيء و كان يوفر لي كل ما احتاجه و انجبت له ولدا و بنتا.

والدي كان يعمل مديرا عاما في احدى البنوك، يعني حالته المادية ممتازة،
كان لزوجي قطعة أرض تم منحه لها في الخطة الاسكانية بمدينة الفيحاء،
وفي يوم ما أخبر زوجي والدي بانه يريد تأمين مستقبلي ومستقبل ابنائه بأن يبني لنا عمارة من خمسة طوابق في قطعة الارض التي يمتلكها وانه يريد قرضا من البنك بضمان قطعة الارض و مرتبه،

والدي قال له ان البنك سياخذ فوائد اذا قام باعطائك القرض و لذلك اقترح لك باني ساعطيك القرض من أموالي و ترجعها لي بالاقساط كل شهر،

#وافق_زوجي و قال لابي حتى اضمن لك اموالك ساسجل قطعة الارض باسم ابنتك، و بعد اعادة تلك الاموال لك ساعيد تسجيل الارض باسمي، و فعلا اعطاه والدي ذلك القرض و بنى تلك العمارة.

سكنا في الطابق الارضي و قمنا بايجار بقية الطوابق، و من الايجار صار زوجي يدفع لوالدي اقساط القرض الذي اخذه منه.
بعد عدة سنوات اعاد زوجي اموال القرض لوالدي،

لتكملة القصة اضغط على الرقم 2 في السطر التالي 👇

1 2 3 4الصفحة التالية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى