close
أخبار سوريا

عواقب وخيمة لملايين السوريين.. إذا لم يتم تمديد القرار

نبدأ بتفاصيل الخبر 👈 : حذر المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك من أن ملايين الأشخاص السوريين سيعانون إذا لم يمدد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة القرار الذي يتوقع إرسال مساعدات إنسانية إلى المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في شمال غرب سوريا.

وبحسب ما نشرته صحيفة sözcü وترجمته تركيا بالعربي، فإن المتحدث دوجاريك صرح حول برنامج المساعدات الإنسانية عبر الحدود لسوريا، وأوضح دوجاريك أن ملايين الأشخاص سيعانون إذا لم يتم تمديد فترة برنامج المساعدات الإنسانية ، الذي سينتهي في 10 يناير.

وقال دوجاريك إن موقفهم من تمديد البرنامج واضح للغاية ودعا إلى تمديد القرار، و من ناحية أخرى، أشارت الأمم المتحدة إلى أن شحنات المساعدات من الحدود التركية إلى سوريا تصل في المتوسط ​​إلى 2.7 مليون شخص شهريًا.

في إشارة إلى أن ما يقرب من 15.3 مليون شخص سيحتاجون إلى الحماية والمساعدة الإنسانية في عام 2023، ذكرت الأمم المتحدة أن هذا الرقم هو الأعلى منذ عام 2011.

في البيان الذي تم الإدلاء به تحت قيادة مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، ومنظمة الأمم المتحدة الدولية للهجرة، إذا لم يمدد مجلس الأمن القرار رقم 2642، الدول الأربع الخارجة عن سيطرة النظام بالنسبة لـ1 مليون شخص، فستكون العواقب وخيمة.

وذكر البيان أن “الناس، ومعظمهم من النساء والأطفال ، يحتاجون إلى المساعدة لمجرد البقاء على قيد الحياة في الشتاء ووسط تفشي وباء الكوليرا الحاد”.

هذا وقد أعلنت الأمم المتحدة أنه تم الإبلاغ عن 62000 حالة إصابة بالكوليرا في ديسمبر، بينما توفي 100 شخص بسبب المرض.

وبحسب القرار الذي سمح بعمليات مساعدات إنسانية من بوابة بابول الجوية على الحدود التركية السورية لمدة 6 أشهر منذ 2014 ، ينتهي في 10 كانون الثاني (يناير).

ويتمتع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بصلاحية تمديد القرار الخاص بإرسال المساعدات الإنسانية لمدة 6 أشهر أخرى.

ويتطلب تمديد برنامج المساعدة موافقة 9 أعضاء على الأقل، بشرط ألا يعترض أي من الأعضاء الخمسة الدائمين في المجلس (روسيا والصين والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والمملكة المتحدة ).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى