close
القصص

لا تجعلوا النخوة تموت لدى الناس

نبدأ بتفاصيل القصة 👈👈👈 يُحكى أن فارساً عربياً كان في الصحراء على فرس له، فوجد رجلا تائها يعاني من العطش
فطلب الرجل من الفارس أن يسقيه الماء، فقام بذلك!
صمت الرجل قليلا ، فشعر الفارس أنه يخجل بأن يطلب الركوب معه!

… فقال له: هل تركب معي وأقلك إلى حيث تجد المسكن والمأوى؟
فقال الرجل: أنت رجل كريم حقا، شكرا لك، كنت أود طلب ذلك لكن خجلي منعني!

ابتسم الفارس، فحاول الرجل الصعود لكنه لم يستطع وقال: أنا لست بفارس، فأنا فلاح لم أعتد ركوب الفرس.
اضطر الفارس أن ينزل كي يستطيع مساعدة الرجل على ركوب الفرس، وما إن صعد الرجل على الفرس حتى ضربها وهرب بها كأنه فارس محترف.

أيقن الفارس أنه تعرض لعملية سطو وسرقة، فصرخ بذلك الرجل، اسمعني يا هذا، اسمعني !.
شعر اللص بأن نداء الفارس مختلف عمن غيره ممن كانوا يستجدوا عطفه، فقال له من بعيد، ما بك؟!
فقال الفارس: لا تخبر أحدا بما فعلت رجاء
فقال له اللص: أتخاف على سمعتك وأنت تموت؟
فرد الفارس: لا، لكنني أخشى أن ينقطع الخير بين الناس.

الحكمة:
لا تخبر الناس عن أفعال الخير التي تفعلها وتقابل بالإساءة في حالات قليلة ممن أخذوا منك الخير حتى لا يصابوا بالاحباط وتتوقف أعمال الخير ويموت فيهم حب الخير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى