close
أخبار تركيا

سقوط طفل تركي في بئر عميق والأب يلقي بنفسه خلفه لكن النهاية كانت مفجعة وهزت كل تركيا

نبدأ بتفاصيل الخبر 👈 : توفي طفل تركي مع ابيه الذي قفز وراءه بعد سقوطه في بئر عميق تبلغ 50 مترا في ولاية مانيسا في حادثة هزت تركيا وتذكر بحادثة الطفل المغربي “ريان ” .

وبحسب ماترجمه موقع “تركيا الخبر ” وقعت الحادثة في حي باريش بمنطقة ساليهلي في مانيسا. ذهب باتو دمير البالغ من العمر عامين إلى الملعب المقابل لمنزلهم مع والده أيتوغ (35 عاما) ووالدته يغمور دمير.

الطفل الذي كان يمشي مع عائلته في منطقة الحديقة لوضع أوراق الشجر في سيارته  تعثر قدمه وسقط في بئر  يبلغ عمقه 50 مترا.

ولم يحتمل الأب أيتوغ دمير، رؤية ابنه يسقط في البحر، فألقى بنفسه بعده محاولا إنقاذه.

في عملية الإنقاذ ، التي شاركت فيها فرق الإطفاء التابعة لبلدية مانيسا الحضرية وما يقرب من 60 فردا تابعين ل AFAD و UMKE والشرطة والدرك وبلدية الصاليحلي ، تم حفر ما يقرب من 20 مترا من الحفرة بجوار البئر من قبل الفرق بمساعدة الدلاء والجرافات.

من خلال النفق المفتوح على جانب الحفرة جرت محاولة للوصول إلى الأب أيتوغ دمير وابنه باتو ديمير ولكن تم الوصول لهم جثث هامدة .

. أ.، مدير الموقع، وف. س.، الذي قام بالحفر غير القانوني، احتجز فيما يتعلق بالحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى