close
أخبار ألمانيا

الأب مجـ.ـرم والأم غارقة ..مروحيات وعشرات عناصر الشرطة تلاحق لاجئ في المانيا من أجل سحب طفله منه .. تفاصيل مثيرة

نبدأ بتفاصيل الخبر 👈 : هذه قصة مليئة بالفضائح وللأسف حتى الآن بدون نهاية سعيدة لإن الامر يتعلق بثلاثة أطفال صغار يبلغ كل منهم من العمر  (1 ، 3 ، 8) ، وأب مجـ.ـرم  على ما يبدو وأم غارقة تمامًا وفقًا لمعلومات BILD  وضعوا أطفالهم في ظروفًا معيشية مهنية وغير جديرة.

بدأ كل شيء في الساعة 10:50 صباحًا يوم الأربعاء عندما قرع رجال الشرطة الجرس في منزل مدرج في Urenfleet كان البعض يريد تنفيذ مذكرة توقيف بحق الأب م. س. (29 ، مقدوني) بتهمة حيازة مخـ. ـدرات ومع ذلك ، فهو ليس في المنزل.

ولكن المسؤولين شعروا بالاشمئزاز من حالة الشقة القذرة والمبعثرة ، وبلغوا مكتب رعاية الشباب ، و في الساعة 1:10 مساءً وظهر موظفون ويريدون اصطحاب الأطفال إلى رعايتهم لكن الأكبر  دوليجانو لم يكن موجود وشوهد اخر مرة يرتدي جوارب وقميص أسود وبنطلونات رياضية سوداء و درجة الحرارة الخارجية ست درجات.

وقد قامت الشرطة بتحريك كل شيء حفلات البحث وعربات بيتر واغن وطائرات الهليكوبتر  ويجب أيضًا استخدام كلب تتبع شخصي ولكن وفقًا لمعلومات BILD ترفض الأم دميرخا س. (28) تسليم عينة من الرائحة (مثل قميص بالية) لابنها وتتصرف بطريقة أخرى غير متعاونة تمامًا وتفترض الشرطة أنهم لا يريدون أن يعثر الضباط على ابنهم.

وحتى الآن لا يزال الطفل الصغير (وكذلك الأب الهارب) مفقودًا ودققت الشرطة عدة عناوين لكن دون جدوى ، ولكن ما هو نوع المستقبل الذي سيحظى به الأطفال الثلاثة الصغار؟ لا يحب المرء أن يتخيلها.

فهل اخذ الاب الأطفال وهرب بهم خوفا من اخذ مكتب الرعاية لهم ؟ ، أم أنه يريد لهم حياة جيدة ، لا احد يعلم ما الذي يحصل حتى الان رغم تحقيق الشرطة وبحثها المكثف عن الاطفال إلا أنهم مفقودين حتى الان ولم يراهم أي شخص ، فهل باع الاب اطفاله ام أنه هرب بهم إلى مكان اخر لا أحد يعلم .

البعض يعتقد انه يخشى على اطفاله والبعض الاخر يعتقد انه يتعاطى المخـ. ـدرات وذلك بسبب تصريحات الشرطة وحتى الآن لا شيء مؤكد ، ويوجد اي دليل على أي شيء فهل قتل الاب ابنه ؟ التحقيقات تستمر والبحث يستمر في هامبورغ وكل شيء لا يزال مبهم وغير واضح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى