close
أخبار تركياأخبار سوريا

التحالف الدولي يدعو بايدن للتنسيق مع تركيا قبل لقاء وزير خارجية تركية مع وزير خارجية الاسد المجرم .. اليك آخر التطورات

نبدأ بتفاصيل الخبر 👈 : أفاد تلفزيون “تي أر تي” التركي الرسمي أن وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والتركي مولود جاويش أوغلو، ناقشا خلال اتصال هاتفي بينهما أمس السبت عقد اجتماع ثلاثي آخر مع وزير الخارجية السوري فيصل المقداد.

ووفقاً لما نقله التلفزيون الرسمي التركي فإن الاجتماع ربما يعقد في النصف الثاني من كانون الثاني.

ويأتي هذا الاجتماع في خطوة مكمّلة للاجتماع الذي عُقد يوم الأربعاء 29 كانون الأول الفائت بين وزراء دفاع روسيا وسوريا وتركيا في موسكو، كأول لقاء رسمي بين دمشق وأنقرة منذ 11 عاماً، حيث أعلنت الأطراف الثلاثة أن الاجتماع كان “إيجابياً” مشيرين إلى أنه تم الاتفاق على مواصلة الاجتماعات.

وأعربت بعض الجهات عن رفضها لعودة العلاقات بين سوريا وتركيا، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أكد المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية صامويل وربيرغ، إن واشنطن على علم بالمحادثات الجارية بين سوريا وتركيا وروسيا، مشيراً إلى أن “السياسة الأمريكية لم تتغير في هذا الشأن”.

وفي هذا الصدد، دعا “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن، إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى إعادة التركيز على الملف السياسي في سوريا، من خلال التنسيق والتعاون مع تركيا.

ودعا “التحالف” في بيان، إدارة بايدن إلى إعادة تواصلها وتنسيقها مع تركيا، لصياغة نهج سياسي متماسك تجاه سوريا ينشّط المسار السياسي ويعالج مخاوف تركيا الأمنية.

وأشار البيان إلى أن تقاعس واشنطن يعزز نفوذ موسكو وطهران في سوريا على حساب واشنطن وأنقرة.

وكانت صحيفة “الوطن” السورية قد نقلت عن مصادر مطلعة على مجريات الاجتماع الثلاثي في موسكو أن هذا الاجتماع لم يكن ليحدث لو لم يتم تنفيذ شروط دمشق، ليعلن وزير الخارجية التركي فيما بعد أن قوات بلاده مستعدة للانسحاب من سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى