close
أخبار تركيا

جـ.ـريمة تهز تركيا من اجل 13 ليرة تركية .. اليك التفاصيل

نبدأ بتفاصيل الخبر  👈 : تحدثت وسائل الإعلام التركية عن وقوع جـ.ـ ريمة قـ.ـ تل مـ.ـ روعة راح ضحيتها شاب تركي متزوج ولديه طفل على يد صاحب منزله، بسبب مبلغ قدره 13 ليرة تركية فقط في قونيا .

وقالت صحيفة هبرلار التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، قـ.ـ تل الشاب مولود كابان على يد صاحب منزله حسين ماهر برصاصة بندقية، وعن التفاصيل، ذكرت الصحيفة بأن الشاب مولود دفع مستحقات فاتورة الماء للمدعو حسين اقل من ما يجب ب 13 ليرة فقط .

وبحسب المصادر، فاتورة المياه كانت 66 ليرة وقام الشاب مولود بدفع 53 ليرة فقط .

وذكرت زوجة مولود كابان أن أطفالها إسماعيل كريم (9 سنوات) وأحمد سميح (6 أعوام) وعائشة نيسا (1) تيتموا و قالت إنهم استأجروا المنزل مقابل 700 ليرة تركية  بنصيحة أصدقائهم ،

وأضافت : “المنزل الذي كنا نعيش فيه من قبل كان سيتم هدمه. كان علينا أن نتحرك. وبما أننا لم نكن نملك سيارة، كان علينا أن نكون قريبين من وظيفة زوجي. أخبرتنا أخت زوجة صديقنا عن ذلك المنزل. لم يكن يعرف المالك أيضا.

وأضافت : عاملنا صاحب المنزل بشكل جيد في البداية. قالت زوجتي كل شيء مقدما. قال: “إذا كنت أستأجر هذا المنزل، فلن تتدخل في مجيئي”. قامت زوجتي بطلاء المنزل مع أصدقائها حتى الصباح”.

وقالت : “هناك حديقة خلف منزلنا. قام المالك بزرع المكان وسقيه. وصلت فاتورة مياه تبلغ حوالي 66 جنيها. دفعنا الفواتير بشكل مشترك ، وقسمناها إلى نصفين ولكن زوجي اعتبر ذلك غير عادل لانهم يسقون الحديقة .

واضاف “زوجي قال لهم إنهم يسقون الفناء الخلفي ، لم أعد أدفع النصف ، سأعطي الثلث فقط “.

واشارت إلى أن زوجها مات أمام عينيه  “عندما اقتربت منه ، كان مستلقيا على وجهه. رفع رأسه، فلما رآني قال: أعطني حقك. ثم بدأ يصرخ ويئن: “أنا محترقة يا سيدتي”. قلت له: “اخرس، حسنا، سوف تتحسن، ما الذي مررت به؟”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى