close
القصص

رواية لعنة مظلومة (كاملة جميع الفصول) بقلم زهرة عصام

– انا حامل قالتها و الفرحة ظاهرة بعينيها و لكنها اختفت لما سمعته بيقول

حامل ؟! حامل ازاي ؟! لا مش ممكن دا يحصل ابدا

– يعني اي مش فاهمة هو اي اللي مش ممكن يحصل هو أنا مش مراتك .. يعني طبيعي ابقي حامل و اجيب بيبي يحلي علينا حيتنا انت مش مبسوط وألا اي يا علي

مسكها من شعرها و قال: أنا مبخلفش يا هانم .. للأسف يا إيمان طلعتي رخيصة أوي.. مين ابوه انطقي مين ابوه

إيمان :انت اتجننت يا علي انت بتتهمني في شرفي عارف يعني اي شرفي

علي: شرف اي بقي يا ام شرف مخلاص كل حاجة بانت و ظهرت على حقيقتها انتي طالق يا هانم .. روحي شوفي مين ابو اللي في بطنك دا انا مش هلبس مصيبه مش بتاعتي .. و مسكها من دراعها و جر*ها وراه و ر*ماها على السلم و بصلها من فوق لتحت بشماته

اي يا علي انت رميها كدا لي مش معقول يا ابني كدا

علي: الهانم حامل يا ماما متعرفش إني مبخلفش .. طلعت واحده رخيصة بعد ما جبناها من الشارع و لمناها بتخوني

ردت عليه والدته ببرود :خلاص يا روحي طلقها و بكرة اجوزك ست ستها واحده بنت اصول

وقفت بقوه على رجليها و قالت :.. لا مهو خلاص يا طنط سمع كلام مامي كالعادة .. ثم قالت بحرقه انا بكرهك يا علي صدقيني اللي انت عملته دا هتتحاسب عليه و حطت ايديها على بطنها و حركتها براحة و قالت: اللي في بطني دا ربنا يتولاه بعيد عنك لاني عارفه و متاكدة انك متاكد انه ابنك بس نقول اي مامي مش عاوزاني اخلف منك و كملت بقهر انا بلعنك بلعنك بلعنه انك متخلفش الا بنات مش مامي نفسها في ولد مش هتخلف غير بنات يا علي و بعد البنت التلاته امنيتك هتتحقق و هتبقي عقيم و ابقي افتكر لعنه إيمان كويس .. هنتقابل تاني لما اولد لاني مش هسيب ابني من غير نسب و بعدها تبقي تشوف حلمت ودنك لو رجعنالك تاني .. و مشيت و اديته ظهرها

فاقت من شرودها على يد صغيره مسكتها من رجليها بصت لتحت و قالت: انت صحيت يا قلب ماما و شالته

– انا ثحيت و جعان اوي عاوز أكل

ايمان: حاضر يا روح ماما انت بقي مؤيد بشا عاوز يأكل و ماما تتأخر عليه تعال يا حبيبي احضرلك الكونفليكيس بتاعك

مؤيد سقف و باسها من خدها

إيمان بصتله بحب و قعدته على الكرسي و حطيتله الأكل و هي بتبصله بحنان و قالت: مع إن ابوك رماني انا وانت من يوم ما عرف إني حامل فيك و كل دا بسبب جدتك اللي مكنتش حباني و كانت عوزاه يتجوز بنت اختها عليا لكنك دلوقتي عيوني اللي مقدرش استغنى عنها يا مؤيد بصت عليه و دمعت و افتكرت كل القهر اللي مرت بيه من ساعة ما علي رماها بره بيته على الرغم من مرور أربع سنين إلا أنها مقدرتش تنسا

———- إذكروا الله——-

– نعم حامل في بنت تاني؟ إنتي مش مكفيكي البنت الأولي عاوزه بنت تاني دا انا خليته يطلق اللي ما تتسمي عشان خاطر يتجوزك انتي مش عارفه تحبيله واد

– و انا أعمل اي يعني يا خالتي كل حاجة بايد ربنا و بعدين متتكلميش معايا كدا انا مش إيمان هتسكت و تعدي الموضوع ايوه انتي خالتي لكن لو كلمتيني كدا تاني هرد عليكي و مش بس كدا هعمل حاجات انتي نفسك متتخيلهاش يا ابتسام

ابتسام بصدمة : انتي ازي تتكلمي معايا بالوقاحة دي يا نهال لو كنتي نسيتي نفسك لا يا حبيبتي فوقي انا الي خليته يطلق إيمان و انا برضوا اللي ممكن اخليه يرميكي بره و ميترمش ليه جفن

نهال بضحكة خليعة و ردح : ليه إن شاء الله فكراني زي إيمان هبله هتخاف لا يا خالتي و إن كنتي ناسية انا ورايا امي و اخواتي و أبويا قبلهم ياكلوا الزلط و لو على ابنك بقي زي الخاتم في صباعي تشاو بقي عشان الحمل تاعبني

ابتسام: انا اللي جبته لنفسي ازاي اسيب إيمان اللي كانت لا بتصد ولا بترد و اجيب الشرشوحة دي و كملت بقلق بس يا تري اللعنة اللي قالت عليها هتتحقق

يتبع

نهال: اسمع يا علي انا بقولك اهو امك لو اتكلمت عليا كلمه تاني وإلا قالت بنات و مش بنات مش قعدالك فيها و هطلقني مش كفاية مستحمله قرفها

علي: قرف ايه يا نهال دي امي برضوا احفظي كلامك

نهال: شوف هي مش خالتي اهو بس يا شيخ ربنا يديم عدم القبول بينا انا مش عارفه إيمان كانت مستحملاها إزاي يا شيخ دي ليها الجنه

على: و ليه بتجيبي سيرتها دلوقتي انسيها بقي و عيشي انا طلقتها عشان اتجوزك انتي

نهال: بأمر من أمك يخويا اوعي تكون مفكرني مش عارفه انت عملت فيها ايه دا انت دبحتها بالحياة و لازم انت و امك تعرفوا مين نهال عشان متفكرونيش زي إيمان سهله إنكم تكسروني

علي: بووووه دي بقت عيشه تقصف العمر انا خارج

نهال بلا مبالاة: مع السلامه يخويا متنساش تشتكي لأمك كويس

بعد ما علي مشي نهال قالت في سرها: لازم اوريكم العين الحمرا و خصوصاً أمك دي دا انتوا دمرتوا البت إيمان مش هسمح يحصلي زيها قبل ما تفكروا تعملوا معايا كدا هعرفكم فين هي نهال

——— اذكروا الله———–

ابتسام: يعني ايه اللي بتقوله دا يا علي

علي : زي ما سمعتي كدا يا اما بقت لا تطاق و علطول نكد نكد انا بفكر أطلقها و أخلص منها بقي

ابتسام: تطلق مين يا أهبل دي بنت خالتك شوف اخواتها الواحد فيهم قد ضلفه الدلاب لو سيبتهم عليك يبقي الله يرحمك

علي بغيظ: و كان مين اللي ورطنا الورطه السودة دي مش انتي كان مالها إيمان يعني كانت لا بتهش ولا بتنش و كل حاجه حاضر و نعم كنت عايش ملك معاها

ابتسام: قطيعة تاخدها مطرح مهي قاعدة هي كمان انت مش ناسي الكلمتين اللي قالتهم ليك عن اللعنه

لتكملة القصة اضغط على الرقم 2 في السطر التالي 👇

1 2 3 4 5 6 7الصفحة التالية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى