close
القصص

كان والدي مسافر السعودية … كان ديما يكلمني و يقولي شد حيلك عاوزك تطلع الأول علشان أخدك معايا السعودية

و انا صغير كان والدي مسافر السعودية … كان ديما يكلمني و يقولي شد حيلك عاوزك تطلع الأول علشان أخدك معايا السعودية … سألته : هي السعودية حلوة يا بابا؟

كان يقولي : طبعا … انا باكل احسن أكل و بخرج و اتفسح و اشتري كل اللي في نفسي … إطلع انت الأول بس و انا هاخدك تجيب كل اللي بتتمناه … و تسرقه الغربة من حضني ..

و أطلع كل سنة الأول و كل مرة اتصل بيه و أقوله .. هاتاخدني السعودية إمتى.. ؟ يقولي بجهز الورق خلاص .. المهم انك تشد حيلك و تدخل كلية الطب و تشرفنا.. و بالفعل دخلت كلية الطب .. و لسه عندي أمل أسافر عنده .. و أعيش في المتعة إللي كان بيحكي عنها … و هو كل مرة يرد ..

لسه بجهز الورق يا حبيبي … و في رابعه كلية يتعب والدي تعب شديد .. و الدكاتره نصحوه انه ينزل مصر جنب ولاده … و فعلا ينزل و يقعد معايا أيام قليلة أوي و يتوفي … و هو في حضني … و بعد ما كان بيجهز هو الورق علشان أسافر .. كنت بجهز انا أوراق وفاته !!

وتمر الايام … و اخلص دراستي… و سافرت السعودية ..
اول ما وصلت المطار لقيتني بكلم نفسي :
” انا جيت السعودية اخيرا يا بابا … بس انا لوحدي ”

كان نفسي أجي و أكون معاك .. و يكون حضنك ليا و انت عايش ، و احس بضمتك ليا و انت فرحان بابنك إللي كبر و بقي طولك … و كانت الصدمة … لما روحت المكان اللي كان عايش فيه …

لتكملة القصة اضغط على الرقم 2 في السطر التالي 👇

1 2الصفحة التالية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى