close
القصص

قصة مبكية لام تبرعت بعينها لطفلها الصغير وعندما كبر حصلت الصدمة والكارثة

كان هناك ابن وحيد لامه وكان الاطفال فى المدرسه يعايرونه لان امه بعين واحده ( عورة ) ويقولون له يابن العورة كان يغضب الطفل
ويوم ذهبت له الام المدرسه فنظر لها وسط زملائه
وقال لها لماذا اتيتى لتخيفى الاطفال بعينك انى اكرهك اذهبى بعيد
فنزلت دموعها من عينها الوحيده

وعندما كبر الابن اهمل امه وسافر تزوج
ثم سافرت الام وذهب له يوما
ففتح الباب وابنه الصغير بجانبه ونده على اخوته وظل يضحكون ويقولون انها بعين واحده

فصرخ فيها ما الذى اتى بك الى هنا … انت تخيفين اطفالى ….
قالت له وهى تنكس رأسها
اسفه لقد أخطأت فى العنوان فاستغرب الابن لماذا قالت هذا

وفى يوم جائته رساله من المدرسه حفله لم الشمل
فكذب على زوجته
وقال لها انى مسافر للعمل فى مكان ما لمدة اسبوع

لتكملة القصة اضغط على الرقم 2 في السطر التالي 👇

1 2الصفحة التالية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى