أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سوريا / ميشال عون يصب جام حقده على اللاجئين السوريين

ميشال عون يصب جام حقده على اللاجئين السوريين

ميشال عون يصب جام حقده على اللاجئين السوريين

زعم الرئيس اللبناني ميشال عون أن سوريا أصبحت “آمنة”، مطالباً الدول بضرورة إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

ودعا خلال استقباله وزير الدفاع الإيطالي لورنزو غويريني، أمس الاثنين، إيطاليا إلى “العمل على مساعدة لبنان على تسهيل إعادة النازحين السوريين إلى بلادهم، خاصة بعدما حل الاستقرار في مناطق واسعة من سوريا” وفق زعمه.

وأكد عون خلال لقائه مع المديرة الإقليمية للمنظمة الدولية للهجرة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كارميلا غودو، على ضرورة إعادة اللاجئين السوريين إلى المناطق السورية التي هجروا منها بسبب الحرب، مدعياً أنها “أصبحت آمنة”.

وتحدث “عون” عن الأعباء التي يتحملها لبنان والتحديات التي يعمل على معالجتها، والتي “تتوزع بين أزمته الاقتصادية والمالية، وتداعيات وباء كورونا، والنزوح السوري والفلسطيني إلى لبنان، إضافة إلى تبعات انفجار بيروت، وتسببه بتهجير 300 ألف شخص.

وسبق أن صرّح الرئيس اللبناني خلال استقبال مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو جراندي في 19 الشهر الجاري أن “التداعيات المباشرة التي خلفها النزوح السوري إلى لبنان، شملت كافة القطاعات اللبنانية وتجاوزت قيمتها 30 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى الخسائر المباشرة التي مُني بها الاقتصاد اللبناني”.

من جانبه، أكد المفوض الأممي أن المفوضية تواصل اهتمامها بالسوريين العائدين إلى وطنهم، وتتواصل مع نظام الأسد لتنسيق حصولهم على المساعدات إلى جانب رعاية العائدين، مشيراً إلى أن المفوضية تعمل للحصول على دعم مادي من الدول المانحة لتمكينها من القيام بمسئولياتها في لبنان وخارجه.

وكانت صحيفة “الشرق الأوسط” ذكرت في تقرير لها، أن “عون”، يعول على الحكومة الجديدة في تحريك ملف عودة النازحين السوريين إلى بلادهم، بعد تعذر التوافق على خطة للتعامل مع أزمة النزوح في الحكومة السابقة، نتيجة الخلاف بين فرقائها حول كيفية مقاربة الحل.

وفي أيار/ مايو الفائت، اعتبر “عون” أن اللاجئين السوريين تسببوا بأزمة اقتصادية في لبنان، وطالب المجتمع الدولي بمبلغ 43 مليار دولار لتعويض الضرر.

اقرأ أيضا: شاهد بالفيديو.. في مشهد صادم هو الأول من نوعه.. طفلة تائهة في عرض البحر

في مشهد لا يصدق، عثر طاقم سفينة يونانية على طفلة تائهة في عرض البحر، وهي تسبح على عوامة تحملها الأمواج، قبل أن يتمكن طاقم سفينة من إنقاذها، بالقرب من السواحل قبالة بلدة أنتيريو في خليج كورينث باليونان.

وفي التفاصيل تناقلت وسائل إعلام شريط فيديو صادما لطفلة تائهة في عرض البحر على ظهر بالون سباحة، قبل أن يتمكن طاقم سفينة من إنقاذها، بالقرب من السواحل قبالة بلدة أنتيريو في خليج كورينث باليونان.

وبحسب وسائل الإعلام اليونانية، فإن الطفلة تبلغ من العمر نحو 4 سنوات، وكانت هي ووالديها يسبحون، ولم ينتبه الوالدان لها عندما بدأت التيارات المائية بسحبها، ولم يدركا أنها أصبحت بعيدة عنهما إلا بعدما دفعتها التيارات بعيد عن الساحل.

وقام الوالد فورا بالاتصال بسلطات الميناء وأخبر عن فقدان ابنته، وبدورها أبلغت السلطات قبطانا لإحدى العبارات المحلية التي كانت تعمل في تلك المنطقة، وبالفعل وجدت العبارة الطفلة، وقامت بإنقاذها. والتي لحسن الحظ كانت قريبة من موقع الفتاة.

وبالفعل استطاع الطاقم إنقاذ الطفلة الصغيرة التي كانت في حالة هدوء غريب، وتم تسليمها إلى أهلها بأمان.

حيث احتضنها ركاب السفية وضمّوها إلى صدرهم وفحصوا صحتها من خلال الإسعافات الأولية.

وبحسب “روسيا اليوم”، قام الوالد فورا بالاتصال بسلطات الميناء وأخبر عن فقدان ابنته، وبدورها أبلغت السلطات قبطانا لإحدى العبارات المحلية التى كانت تعمل فى تلك المنطقة، وبالفعل وجدت العبارة الطفلة، وقامت بإنقاذها.

وتم تصوير فيديو للحظة سحبها بأمان من البحر وإنقاذها من قبل فريق العبارة.

وذكرت صحيفة جريك سيتي تايمز أنها سلمت في النهاية إلى والديها القلقين.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، نُقل طفل يبلغ من العمر ست سنوات جواً إلى المستشفى بعد أن جرفته مياه البحر على بجعة قابلة للنفخ في شمال ويلز.

وتم العثور على الطفل الصغير ووجهه للأسفل بعدما فقد وعيه وتم إنقاذه قبالة ساحل بلاك روك ساندز.

شاهد أيضاً

محكمة لبنانية تصدر قراراً بحـ.ـق زوج نانسي عجرم في قضية مقـ.ـتل الشاب السوري محمد الموسى

قالت مصادر إعلامية لبنانية إن القضاء اللبناني أصدر قراراً جديداً بحـ.ـق فادي الهاشم زوج الفنانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *