الرئيسية / أخبار العالم / بعد اتفاقية التطبيع.. أول صفعة قوية للإمارات من إسرائيل

بعد اتفاقية التطبيع.. أول صفعة قوية للإمارات من إسرائيل

تركيا الحدث-متابعات
بعد اتفاقية التطبيع.. “نتنياهو” يوجه صـ.ـفعة قوية تنسف كل الأكاذيب

وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، صفـ.ـعة قـ.ـوية للإمارات عقب الإعلان عن تطـ.ـبيع العلاقات بين الجانبين.

وقال ” نتنياهو” في مؤتمر صحفي، الخميس، إن شيئًا لم يتغير بعد التطبيع مع الإمارات، مؤكدًا أنه ملتزم بتطـ.ـبيق خطة الضم وبسـ.ـط السيادة الإسرائيلية على أرض الـ.ـضفة بالتعاون مع الولايات المتحدة.ـ.ـ

التصريح الإسرائيلي الذي جاء مباشرة بعد إعلان الاتفاق الثلاثي، اعتبر صفـ.ـعة مبكرة للتطـ.ـبيع الإماراتي.

وعندما سُئل “نتنياهو” في المؤتمر عن تعلـ.ـيق إسرائيل لخطة ضـ.ـم أراضي الضفة الغربية فقال: “تلقينا طلبًا بالانتـ.ـظار مؤقتًا من الرئيس ترامب. إنه تأجـ.ـيل مؤقت. لم يتم إزالـ.ـته من على الطاولة، أقول لكم ذلك”.

وبالرغم من إعلان ولي عهد أبو ظـ.ـبي محمد بن زايد أن الاتفاق تضـ.ـمن “إيقاف” خطة “الضـ.ـم” الإسرائيلية مقابل تدشـ.ـين علاقات ثنـ.ـائية بين بلاده وإسرائيل، إلا أن البيان الرسمي للاتفاق نصّ على “تعليق” إسرائيل إعلان السـ.ـيادة على المناطق المحددة (من الضفة الغربية والأغوار الفلسطينية)، وليس إلغائه.

ومن جانبها نقلت صحيفة “إسرائيل اليوم”، عن السفير الأمريكي لدى (إسرائيل) “ديفيد فريدمان”، قوله إن “المصـ.ـطلحات الواردة في البيان المشترك تم اختـ.ـيارها بعناية، وليس من قبيل المصادفة أنه تم استـ.ـخدام مصطـ.ـلح تعليق أو تأجيل الضم”.

وأكد السفير أن “عملـ.ـية الضم لم تلغ وأنها ما زالت على الطاولة وأن المستوطنات ستصـ.ـبح يومًا ما جزءًا من إسرائيل”، مضيفًا “السيـ.ـادة الآن معلقة، ولا أريد تحديد موعد إلى متى”.

والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنـ.ـياهو وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، اتفقوا على “تطبيـ.ـع كامل” للعـ.ـلاقات بين الإمارات وإسرائيل.

وقوبل الاتفاق بتـ.ـنديد فلسطيني واسع من فصـ.ـائل بارزة، مثل “حماس” و”فـ.ـتح” و”الجـ.ـهاد الإسـ.ـلامي”، التي أجمعت، في بيانات منـ.ـفصلة، على اعتباره “طعـ.ـنة” بخاصرة الشـ.ـعب الفلسطيني ونضـ.ـاله وتضحـ.ـياته و”إضعـ.ـافا” لموقفه.

فيما عدته القـ.ـيادة الفلسطينية”خـ.ـيانة من الإمارات للـقـ.ـدس والأقصـ.ـى والقضـ.ـية الفلسطينية”.

وبذلك تصبـ.ـح الإمارات ثالث دولة عربية تتـ.ـوصل لاتفـ.ـاق مع (إسرائيل) لتطبـ.ـيع علاقـ.ـاتهما، بعد مصر عام 1979، والأردن 1994.

وفي السياق شكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجمعة، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والحكومتين العمانية والبحرينية على دعمهم اتفاق تطبيع العلاقات بين أبو ظبي وتل أبيب.

وقال نتنياهو، في بيان: “أشكر الرئيس المصري السيسي والحكومتين العمانية والبحرينية على دعم اتفاقية السلام التاريخية بين إسرائيل والإمارات”.

وأضاف أن الاتفاقية “توسع دائرة السلام وتعود بالفائدة على المنطقة بأسرها”.

ومن جهة ثانية، كشف نتنياهو عن دور لعبه السفيران الإسرائيلي رون ديرمر، والإماراتي يوسف العتيبة، في الولايات المتحدة، من أجل التوصل إلى اتفاق التطبيع.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، في بيان، إن نتنياهو “يشكر سفيرنا لدى واشنطن الذي عمل مع نظيره الإماراتي والبيت الأبيض ولعب دورا كبيرا بالجهود التي أدت إلى تحقيق اتفاقية السلام”.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أمس الخميس، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات واصفا إياه بـ “التاريخي”.

وفي أعقاب إعلان ترمب عن الاتفاق، أكد نتنياهو أن حكومته متمسكة بمخطط الضمّ، رغم أنّ بيانا مشتركا صدر عن الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات، أشار إلى أن تل أبيب “ستتوقف عن خطة ضم أراض فلسطينية”.

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.

شاهد أيضاً

مسلح يحتجز 6 أطفال رهائن في مدينة سان بطرسبورغ

 أعلنت الوسائل الإعلامية الروسية إن مسلحاً يحتجز 6 أطفال رهائن في مدينة سان بطرسبورغ حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *