أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / إسـ.ـقاط طـ.ـائرة إسرائيلية في أجواء لبنان.. وجيـ.ـش الاحـ.ـتلال يتأهب لعملية عسـ.ـكرية

إسـ.ـقاط طـ.ـائرة إسرائيلية في أجواء لبنان.. وجيـ.ـش الاحـ.ـتلال يتأهب لعملية عسـ.ـكرية

تركيا الحدث-متابعات
أعلن جـ.ـيش الاحـ.ـتلال الإسرائيلي عن سقـ.ـوط طـ.ـائرة استـ.ـطلاع تابعة له في لبنان.

وقال المتحدث باسم الجـ.ـيش، أفيخاي أدرعي، في تغريدة عبر “تويتر” اليوم، الأحد 26 من تموز، إن الطـ.ـائرة سقـ.ـطت داخل لبنان، “ولا خـ.ـشية لتسـ.ـرب أي معلومات منها”.

وأشار أدرعي إلى أن الطـ.ـائرة سقـ.ـطت “خلال نشـ.ـاط عمـ.ـلياتي على الحدود مع لبنان”.

ولم يذكر أدرعي أسباب سقـ.ـوط الطائرة، ولا نوعية المعلومات التي كان من الممـ.ـكن تسـ.ـريبها.

وقالت شبكة  عنب بلدي نقلا عن مراسلها  في القنيطرة، إن الطـ.ـيران الحـ.ـربي الإسرائيلي أجرى تحـ.ـليقًا مكـ.ـثفًا في سماء القنيطرة والجولان، بعد سقـ.ـوط الطائرة.

ولم يعلن “حـ.ـزب الله” أو إيران، مسـ.ـؤوليتهما عن إسقـ.ـاط الطائرة، فيما نقلت قناة “المنار” التابعة للحزب، عن “مديرية التوجيه” في الجيـ.ـش اللبناني، أن 20 طـ.ـائرة استـ.ـطلاع اخترقت الأجواء اللبنانية منذ يوم الجمعة الماضي، 24 من تموز الحالي.

ويأتي إسقـ.ـاط الطائرة بعد ساعات من تهـ.ـديد رئيس الوزراء الأسرائيلي بنيامين نيتنياهو لإيران ووجودها العسـ.ـكري في سوريا ولبنان.

وقال نتنياهو في تصريحات صحفية، اليوم الأحد 26 من تموز، نشرها حسابه في “تويتر”، إنه لن يسـ.ـمح لإيران بالتموضع على الحدود الشمالية.

كما حمل نتنياهو “سوريا ولبنان مسـ.ـؤولية أي اعتداء على إسرائيل انطـ.ـلاقًا من أراضـ.ـيهما”.

ما قبل إسقاط الطائرة.. توترات على الأرض
من جهتها قالت صحيفة “معاريف” إن تقـ.ـديرات المنظـ.ـومة الأمـ.ـنية الإسرائيلية، تشير الى أن حالة التـ.ـأهب بالمنطقة الشمالية ستـ.ـستمر لفترة طويلة، وذلك خـ.ـوفا من رد حـ.ـزب الله. ويقدر الجيـ.ـش الإسرائيلي أن حـ.ـزب الله يواصل البحث عن نقطة ضعـ.ـف إسـ.ـرائيلية لتنفيذ الرد.

وقالت الصحيفة إن تقديرات الجـ.ـيش الإسرائيلي، تؤكد أن عملية الرد الثـ.ـأرية من حـ.ـزب الله هي أمر مؤكد، ولذلك فإن حالة التـ.ـأهب ستستمر لفترة طويلة وأن حـ.ـزب الله يهـ.ـدف إلى تنفيذ رد محدود، مثل إطـ.ـلاق صـ.ـواريخ موجـ.ـهة تجاه مركبات الجيـ.ـش، أو قـ.ـنص أحد الجـ.ـنود الإسرائيليين، على حدود لبنان.

كما أشارت الصحيفة إلى أن الجـ.ـيش الإسرائيلي رفع حالة التـ.ـأهب وعزز قـ.ـواته على الحدود الشمالية منذ عدة أيام تحسبا لرد محتمل. وفي هذا السياق أوصى وزير الأمـ.ـن الإسرائيلي، بيني غانتس، بتعزيز حالة التـ.ـأهب على الحدود الشمالية، بحسب ما ذكر موقع “والا” العبري.

جاء ذلك خلال جلسة تقدير موقف حول استمرار حالة التـ.ـأهب على حدود الشمال بمشاركة رئيس هـ.ـيئة الأركـ.ـان العامة أفيف كوخافي ورئيس شعبة الاسـ.ـتخبارات العسـ.ـكرية تامير هامان ورئيس شـ.ـعبة العمـ.ـليات أهرون خليفة.

وأعطى غانتـ.ـس الجيـ.ـش الاسرائيلي أوامر بتـ.ـعزيز حالة التأهـ.ـب في المنطقة واستـ.ـخدام كافة الوسائل اللازمة. وحـ.ـسب موقع “والا ” قال غانـ.ـتس إن إسرائيل لن تسمح بأي مساس بسـ.ـيادتها وأن الجـ.ـيش الإسرائيلي وجميع المؤسسة الأمـ.ـنية سيجـ.ـهضون أي تهـ.ـديد على مواطـ.ـني إسرائيل.

ونوّه أن دولتي لبنان وسوريا سيتـ.ـحملان المسؤولية المباشرة لأي عمل انتقـ.ـامي يصدر من أراضـ.ـيهما. في الأثناء أعلن الجـ.ـيش الإسرائيلي أنه قام بتجهيز أنظـ.ـمة الدفـ.ـاع على الحدود الشمالية وأيضا إبقاء القـ.ـوات الجـ.ـوية على أتم الاستـ.ـعداد لأي طارئ. وأوـ.ـضحت الإذاعة العامة أن الجيـ.ـش بكافة وحـ.ـداته على أهبـ.ـة الاستـ.ـعداد لأي تصـ.ـعيد محتمل على الجبـ.ـهة الشمالية.

وقال مراسل عنب بلدي في القنيطرة، إن الحدود شـ.ـهدت استنفارًا عسـ.ـكريًا لقـ.ـوات الاحـ.ـتلال، اليوم، وأجرى الطيـ.ـران الإسـ.ـرائيلي “تحـ.ـليقًا مكثفًا” على طول الشريط الحدودي.

وشملت التحركات طـ.ـائرات الاستـ.ـطلاع والطيران الحـ.ـربي في سماء الجولان والقنيطرة، كما سير الاحـ.ـتلال دوريات مكثفة على طول الحدود مع سوريا.

وجاء الاستـ.ـنفار الإسرائيلي اليوم 26 من تموز، عقـ.ـب شـ.ـنه لغـ.ـارة على مواقـ.ـع لقـ.ـوات النـ.ـظام السوري في محافظة القنيطرة، في 24 من تموز الحالي، اسـ.ـتهدفت وفقًا للمتحـ.ـدث باسم جيـ.ـش الاحـ.ـتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، مواقع رصد ووسائل تجميع استـ.ـخبارات.

في حين قالت قناة “الإخبارية” السورية، إن انفجـ.ـارًا ضـ.ـخمًا شهـ.ـدته بلدة “عين التينة” المقابلة لبلدة “مجدل شمس” المحـ.ـتلة، ثم أشار مصدر عسـ.ـكري سوري إلى “إصـ.ـابة عنـ.ـصرين بجـ.ـروح طفيفة”.

وسبق الغـ.ـارة الإسرائيلي، إطلاق نـ.ـار وسقـ.ـوط شـ.ـظايا داخل الجولان ما أدى إلى أضـ.ـرار مادية.

وقال المتحدث باسم الجيـ.ـش الإسرائيلي، أفيخـ.ـاي أدرعي، الجمعة 24 من تموز، “سمـ.ـعت دوي انفجـ.ـارات بالقرب من السياج الحدودي بين إسرائيل وسوريا في الشـ.ـق السوري، كما لحقت أضـ.ـرار نتيجة الشظايا في مبنى وسيارة مدنية في داخل الأراضي الإسرائيلية”.

وأوضح أدرعي أن التفاصيل قيد التحقـ.ـيق، في حين تحدثت قناة “الميادين” اللبنانية، المقـ.ـربة من “حزب الله”، عن إطلاق نـ.ـار تجاه طـ.ـائرة استطلاع إسرائيلية.

وبحسب القناة، فإن طـ.ـائرة إسـ.ـرائيلية حاولت التقـ.ـدم باتجاه جنوبي بلدة حضر، أُطلـ.ـق النـ.ـار عليها من قبل مضـ.ـادات قـ.ـوات النـ.ـظام السوري، ما أجـ.ـبرها على التراجـ.ـع إلى داخل الجولان.

ولم يعلّق النظام السوري على ادعـ.ـاءات الجـ.ـيش الإسرائيلي.

ويأتي ذلك في ظل إعلان الجـ.ـيش الإسرائيلي إرسال تعـ.ـزيزات عسـ.ـكرية إلى الحدود الشمالية في 23 من تموز، بعد مقـ.ـتل عنـ.ـصر من “حـ.ـزب الله” اللبناني في غـ.ـارات جـ.ـوية شـ.ـنتها إسرائيل على مواقع عسـ.ـكرية في سوريا.
عنب بلدي

شاهد أيضاً

شاهد سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري و الليرة السورية والليرة التركية و بعض العملات العربية

شاهد سعر صرف الدولار مقابل اليورو والجنيه المصري و الليرة السورية والليرة التركية وبعض العملات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *