الرئيسية / أخبار سوريا / هو من كشف وأثبت.. بشار الأسد أمام خيارين أحلاهما مر

هو من كشف وأثبت.. بشار الأسد أمام خيارين أحلاهما مر

تركيا الحدث- وكالات: تحدث المحامي والحقـ.ـوقي السوري عبد الناصر حوشان عن احتمـ.ـالين أمام نظام الأسد بعد المـ.ـهلة التي منحـ.ـتها منـ.ـظمة حـ.ـظر الأسلـ.ـحة الكيمـ.ـيائية اليوم.

وأعلنت المنـ.ـظمة أن المهـ.ـلة هي 90 يومًا لإبـ.ـلاغها عن مكان إنتاج الأسـ.ـلحة الكيـ.ـميائية المستخدمة خلال هـ.ـجوم بلدة (اللطامنة) بريف حماه في آذار/ مارس عام 2017.

ورأى حوشان أن اعتـ.ـراف نظام الأسد بوجـ.ـود غاز السـ.ـارين والكـ.ـلور سيعـ.ـني أنه وضع حـ.ـبل المشنـ.ــــقة على رقبـ.ـته وسيكون أمام خيارات كثـ.ـيرة ستـ.ـفضي إلى محاسـ.ـبته وجاء ذلك في في لقاء مع شبكة شام.

أما في حال أصـ.ـر النظام على عدم الاعـ.ـتراف فستـ.ـطبق بحقـ.ـه المادة 21 من قـ.ـرار مجلـ.ـس الأمـ.ـن /2118/ لعام 2013 التي تنص على وجـ.ـوب تطبـ.ـيق إجراءات تحت الفـ.ـصل السابع.

وثمّن حوشان هذا التحرك بقوله إن تحــ.ــريك ملف اســـ.ــتخدام النظام للأسلـ.ـحة الكيمـ.ـيائية سيؤدي حتما إلى محاسـ.ـبة النظام الســــ.ــوري.

يذكر أن في أبريل/نيسان الفائت، نشر فـ.ـريق تحـ.ـقيق دولي تابع لمنـ.ـظمة حظـ.ـر الأسلـ.ـحة الكيـ.ـميائية تقـ.ـريرًا يثبـ.ـت أن نظـ.ـام الأسد هو المنـ.ـفذ للهـ.ـجوم الكيمـ.ـيائي على بلدة (اللطامنة) بريف حماة الشمالي.

ولفتت المنـ.ـظمة إلى استـ.ـخدام نـ.ـظام الأسد غـ.ـازي (السـ.ـارين، والكـ.ـلور) خلال هجـ.ـماته الـجـ.ـوية على بلدة (اللطامنة) في ريف حماة الشمالي عام 2017.

وأعلنت المنظـ.ـمة أن المهـ.ـلة هي 90 يومًا لإبلاغها عن مكان إنتاج الأسـ.ـلحة الكيمـ.ـيائية المستخـ.ـدمة خلال هجـ.ـوم بلدة (اللطامنة) بريف حماه في آذار/ مارس عام 2017.

منوهة إلى وجوب التـ.ـزام نظـ.ـام الأسد بالتزاماته في برنامج تخـ.ـزين المواد الكيمـ.ـيائية، وإعلان كمـ.ـية الأسلـ.ـحة الكيمـ.ـيائية الجاهـ.ـزة للاستـ.ـخدام لديه.

وأشارت المنـ.ـظمة إلى أن هجـ.ـوم (اللطامنة) الكيمـ.ـيائي كشـ.ـف ودلّ على أن نظـ.ـام الأسد لم يقـ.ـم بتـ.ـدمير أسـ.ـلحته وترسانته الكيـ.ـميائية، ولم يقم بتـ.ـدمير منشآت تصـ.ـنيعها.

ولفتت إلى أن نظام الأسد لم يقـ.ـم بالتعاون مع المـ.ـعهد الدولي للبحـ.ـث والتدريب، ولم تتيح إمكانية الوصول إليه، على النحو المطلوب في قرار مجـ.ـلس الأمـ.ـن التابع للأمم المتحدة 2118 (2013).

وأكدت للمنـ.ــظمة إلى أهـ.ـمية فتح التحـ.ـقيق في الهجـ.ـوم الكيمـ.ـيائي على (اللطامنة) ومحاسـ.ـبة المسؤولين، ومن يقف وراء الهجـ.ـوم.

يذكر أن في أبريل/نيسان الفائت، نشر فريق تحقيق دولي تابع لمنظـ.ـمة حظـ.ـر الأسـ.ـلحة الكيمـ.ـيائية تقريرًا يثبت أن نظام الأسد هو المنـ.ـفذ للهجـ.ـوم الكيـ.ـميائي على بلدة (اللطامنة) بريف حماة الشمالي.ـ

شاهد أيضاً

قتلى وجرحى من عناصر ميليشيا أسد في البادية السورية

أعلنت عناصر ميليشيا أسد الطائفية عن قتلى وجرحى نتيجة انفجار لغم أرضي في بادية تدمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *