أخبار عاجلة
الرئيسية / هجرة ولجوء / بيان جديد من معبر باب السلامة بخصوص إجازات العيد

بيان جديد من معبر باب السلامة بخصوص إجازات العيد

أصدر معبر باب السلامة الحدودي بين سوريا وتركيا بريف حلب الشمالي، بياناً جديداً بخصوص السوريين المقيمين على الاراضي التركية والمتواجدين الآن في سوريا ضمن (إجازة العيد).

وقال المعبر في بيانه: “أهلنا الكرام الذين دخلوا في إجازة عيد الفطر لهذا العام قبل إغلاق المعبر بسبب جائحة فايروس كورنا، بعد التواصل مع الجانب التركي تمت الموافقة على عودتكم إلى تركيا و نرجو منكم التريث ريثما تردنا تعليمات العودة التي تخص مواعيد العودة والإجراءات الصحية المستخدمة وغيرها و سنبلغكم بها فور ورودها من الجانب التركي”.

وكان معبر جرابلس الحدودي مع تركيا إنه لم يصدر حتى الآن أي تعليمات بشأن زيارات العيد للسوريين في تركيا.

جاء ذلك في بيان له نشره كحالة على صفحته في فيسبوك، قال فيه، إنه حتى الآن لم يصل أي تحديث بشأن زيارات العيد للسورين.

وأضاف البيان، أن المعبر سيستمر بإغلاق ابوابه حتى إعلامه من الجانب التركي عن موعد فتحه.

وأوضح المعبر أن أصحاب الكملك والجنسية التركية المتواجدين داخل الأراضي السورية مستثنين من القرار، ويحق لهم العودة لتركيا.

وأعلنت إدارة معبر جرابلس الحدودي،الأسبوع الماضي استأناف عمل المعبر، بشكل طبيعي، وإعادة تفعيل رابط الحجز، لقضاء إجازة عيد الأضحى في الداخل، للسوريين الموجودين في تركيا اعتبارا من 2 من تموز المقبل.

وقالت إدارة المعبر في بيان،  الأربعاء الماضي ، إنه سيتم تفعيل رابط الحجز لأصحاب الكيملك ليتمكن السوريون الموجودون في تركيا من الحجز، كما سيتم إلغاء الحجوزات السابقة التي كانت قد حجزت في وقت سابق.

وذكرت في التعميم الذي نشرته على صفحتها في “فيسبوك” الثلاثاء الماضي  تفاصيل بشأن أصحاب الكملك والجنسية المزدوجة ، مشيرة إلى أنه سيسمح باصطحاب الأغراض الشخصية فقط أثناء القدوم إلى المعبر.

وشدد على أنه يسمح باصطحاب الأغراض الشخصية فقط في أثناء القدوم إلى المعبر.

وكانت تركيا أوقفت إجازات العيد إلى سوريا، بسبب تفشي وباء كورونا، ولم يتمكن السوريون، من زيارة سوريا في عيد الفطر.

الرابط القديم هو  http://www.suriyebayramizni.com/ وقال المعبر إنه أعاد تفعيله، لكن مغلق حتى كتابة هذا الخبر.

شاهد أيضاً

الفنانة التركية لميس تطالب بحياة كريمة للسوريين

قامت الفنانة التركية “توبا بويوكوستن” والمعرفة بالعالم العربي باسم “لميس” بتوجيه رسالة إلى الشعب التركي. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *