أخبار عاجلة
الرئيسية / هجرة ولجوء / تعرف على سبب الزيادة على كرت الهلال الأحمر.. بشرى سارة الزيادة ليست لمرة واحدة

تعرف على سبب الزيادة على كرت الهلال الأحمر.. بشرى سارة الزيادة ليست لمرة واحدة

تركيا الحدث- متابعات
تفاجأ السوريون اللاجئون في تركيا والحاصلون على بطاقة الهلال الأحمر التركي (كرت المساعدات)، بزيادة مالية إضافية تم منحها من الهلال الأحمر التركي، لجميع من يملك بطاقة مساعدات مالية، رغم أن (الزيادة الشهرية) المعتادة على المبلغ الأصلي لم يحن موعدها بعد.

وقالت مصادر محلية، إن “السوريين الذين توجهوا إلى صرافات (هالك بانك) المخصص لصرف المساعدات المالية، تفاجأوا بوجود مبلغ مالي قدره 500 ليرة تركية إضافية فوق المبلغ الأصلي، فيما لم يعرف حتى هذه اللحظة ما هو السبب الذي دفع الهلال الأحمر لهذه الزيادة”.

وأضافت: “رغم أن البطاقة تحوي حسابين أحدهما (للمساعدة الشهرية والآخر لمساعدة التعليم)، تم صرف المبلغ ضمن خانة المساعدات الشهرية، أي أن المبلغ جاء في خانة واحدة كاملاً ولم يتم فصله كما تجري العادة عندما يتم منح الزيادة”.

بدورها اللاجئة السورية في مدينة أنطاكيا (أم محمد) قالت في حديث لـ تركيا بالعربي: “تفاجأت عندما رأيت المبلغ وظننت في البداية أن هناك خلل ما، أخرجت البطاقة وأعدت إدخالها في آلة السحب، ثم سحبت المبلغ فتمت العملية بنجاح وسرعة، لقد كان من المفترض أن أجد في الحساب 600 ليرة تركية فقط عن 5 أشخاص، ولكنني وجدت بدلاً منها 1100 ليرة تركية”.

أما (أبو علي) وهو لاجئ سوري في غازي عنتاب فقد أكد ، أن “المبلغ بأكمله كان ضمن حساب واحد فقط وهو الحساب العلوي، أما السفلي فقد كان فارغاً”، مشيراً إلى أن سبب الزيادة غير معروف إلى الآن”.

وتداول ناشطون العديد من الروايات حول الزيادة، حيث أكد البعض ان هذه الزيادة، تأتي في سياق الزيادة الإضافية الممنوحة كل شهرين، فيما نفى آخرون ذلك وأكدوا ان هذه الزيادة هي (دعم مالي) كالدعم المقدم للأتراك بسبب كورونا، وهي الراوية الأقرب للواقع، لكون المبلغ وجد كاملاً ضمن حساب واحد وليس ضمن حسابين كما جرت العادة مع الزيادات الأخرى”.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن الزيادة ستكون لشهرين متتاليين بحسب رسالة تم تداولها عبر مجموعات السوريين في تركيا

تركيا بالعربي

شاهد أيضاً

الفنانة التركية لميس تطالب بحياة كريمة للسوريين

قامت الفنانة التركية “توبا بويوكوستن” والمعرفة بالعالم العربي باسم “لميس” بتوجيه رسالة إلى الشعب التركي. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *