الرئيسية / أخبار سوريا / صحيفة أمريكية تكشـ.ـف موقف روسـ.ـيا من الغـ.ـارات الإسـ.ـرائيلية على نظـ.ـام الأسد

صحيفة أمريكية تكشـ.ـف موقف روسـ.ـيا من الغـ.ـارات الإسـ.ـرائيلية على نظـ.ـام الأسد

في الساعة 2:30 من صباح 13 نيسان/ إبريل 2019 اشتعل حوالي 12 صـ.ـاروخاً في سماء محافظة حماة وسط سوريا أطـ.ـلقتها طـ.ـائرات إسـ.ـرائيلية من طـ.ـراز “F -16” كانت قد حلـ.ـقت فوق لبنان.

ورداً على ذلك انطلـ.ـقت صـ.ـواريخ جـ.ـوية سورية قصـ.ـيرة المدى تتبعها أعمدة من النـ.ـار من محركات الصـ.ـواريخ، انفجـ.ـر صـ.ـاروخ أو اثنان في الجـ.ـو وربما أصابا أهـ.ـدافهما.

ومع ذلك كما حـ.ـدث في أكثر من 200 غـ.ـارة جـ.وية إسـ.ـرائيلية أخرى على أهـ.ـداف في سوريا أثبتت النـ.ـيران الدفـ.ـاعية أنها غير كافية وتم إصـ.ـابة الأهـ.ـداف.

قـ.ـصفـ.ـت إسرـ.ـائيل حينها موقعـ.ـين، الأول كان قاعـ.ـدة تدريـ.ـب تسمى “الأكاديمية”، وبحسب ما ورد كان المـ.ـوقع الثاني عبارة عن مـ.ـرفق تخـ.ـزين لقـ.ـاذفات الصـ.ـواريخ “أرض-أرض” بالقرب من مستـ.ـشفى مصياف الوطني.

إن “M-600” هي نسخة سورية مصنعة بترخيص من الصـ.ـاروخ الإيراني البالسـ.ـتي “فاتح -110” قصيـ.ـر المدى، وهو نوع استخدمته طهران في ضـ.ـربات صـ.ـاروخية على أهـ.ـداف في سوريا والعراق وإسرائيل منذ عام 2017.

وكان ثالث وأشد المواقع تضـ.ـرُّراً هو منشـ.ـأة تصنيع صـ.ـواريخ تابعة لمركز الدراسات العلـ.ـمية والبحثيـ.ـة السورية بالقرب من “مصياف”.

وهي مخصصة لشراء الأسـ.ـلحة الكيمـ.ـيائية وتكـ.ـنولوجيا الصـ.ـواريخ البالستيـ.ـة من الخارج لدمشق.

تظهر صور الأقمـ.ـار الصناعية قبل وبعد الغــ.ـارة أن ثلاثة أرباع المنشأة سُـ.ـوِّيَ بالأرض بسبب القنـ.ـابل.

وزعـ.ـم النظـ.ـام السوري أن سـ.ـتة أفراد أُصيـ.ـبوا في الهـ.ـجوم فيما أفاد مراقبون مستـ.ـقلون أن هناك سبعة عشر إلى واحد وعشرين مصـ.ـاباً وربما بعض القـ.ـتلى بين القـ.ـوات الإيرانية.

اتصال كوريا الشمالية؟
أورد موقع “ديبكا” العبـ.ـري أن “مصادر الاستـ.ـخبارات الغربية” زعمت أن خبراء تقنيين من إيران وكوريا الشمالية وبيلاروسيا قُـ.ـتلوا أو أُصـ.ـيبوا في الغـ.ـارة.

ووفقاً لـ”ديبكا” كان الكوريون الشماليون يساعدون في إنتاج الوقـ.ـود لصـ.ـواريخ الوقـ.ـود الصـ.ـلب، والتي يمكن إطـ.ـلاقها في وقت أقصر بكثير من صـ.ـواريخ الوقـ.ـود السائل التي تتطلب ساعات لضـ.ـخ الغاز الكامل قبل الإطـ.ـلاق.

ويُزعم أن البيلاروسيين كانوا يعملون لدى شركة “Belvneshpromservice”، وهي شركة مُصـ.ـدِّرة للأسلـ.ـحة ممـ.ـلوكة للدولة بموجب عقـ.ـوبات من الولايات المتحدة على عمليات نقل أسـ.ـلحة غير قانـ.ـونية.

إن بيلاروسيا مؤيد قوـ.ـي لنظام الأسد على الرغم من أنها نفـ.ـت رسمياً وجود أي متخصصين من روسيا البيضاء في سوريا.

استخدمت إسرائيل كل شيء من الضـ.ـربات الجـ.ـوية لاسـ.ـتهداف الخـ.ـبراء السوريين والإيرانيين الضـ.ـالعين في برنامج الصـ.ـواريخ والأسـ.ـلحة الكيـ.ـميائية.

ولم يكن الموظفون في منشأة “مصياف” استـ.ـثناءً فقد قصـ.ـفت الطـ.ـائرات الحـ.ـربية الإسـ.ـرائيلية المنشـ.ـأة لأول مرة في عام 2017.

ثم في أغسطس/ آب 2018 قتـ.ـلت سيارة مفـ.ـخخة على الأرجـ.ـح من قِبل الموسـ.ـاد “عزيز الأنبار” كبير العلماء في المنشأة.

كان يعمل في مشروع يسمى “القطاع 4” يهـ.ـدف إلى تثبيـ.ـت أنظـ.ـمة توجيـ.ـه محسنة على الصـ.ـواريخ البالسـ.ـتية M-600 السورية.

لكن المعلق العسـ.ـكري السوري “محمد صالح الفطيح” عبّر عن شـ.ـكوكه بشأن ادعاءات “ديبكا” ووفقاً له فإن المنشأة كانت تبني صـ.ـواريخ مدفـ.ـعية غير موجَّـ.ـهة من طراز Zelzal-2 “الزلـ.ـزال” بمدى 124 ميلاً في حين يتم اسـ.ـتخدام التكنـ.ـولوجيا الكورية الشمالية لأنظـ.ـمة بعيدة المدى.

إن القاعدة التي تعرضت للهـ.ـجوم هذه المرة هي قاعـ.ـدة جديدة نسبياً تم بناؤها في عام 2014 بجوار بعض مرافق التدريب، ويفصلها عن الطريق جدار فقط.

سر صمت “S-300”
هناك جانب آخر من العملية أثـ.ـار الدهشة، وهو يتعلق ببطـ.ـاريات صـ.ـواريخ أرض جو “S-300” المتقدمة المنـ.ـتشرة بالقرب من “مصياف”.

في عام 2018، باعت روسيا “S-300” إلى نظـ.ـام الأسد بسبب اعـ.ـتراضات إسـ.ـرائيلية طويلة الأمد بعد إسقـ.ـاط طـ.ـائرة اسـ.ـتطلاع روسـ.ـية من طراز “Il-20” عن طريق الخطأ من قِبل الدفـ.ـاعات الجـ.ـوية السورية التي حاولت التصـ.ـدي لمقـ.ـاتلات إسـ.ـرائيلية.

من الناحية النظـ.ـرية يمكن للطـ.ـائرات “S-300” التي يمكنها اسـخدام صـ.ـواريخ “48N6 ” ذات المدى النظـ.ـري الأقصى 120 ميلاً أن تشكل خطـ.ـراً أكبر على الضـ.ـربات المتكررة للجـ.ـيش الإسـ.ـرائيلي على سوريا.

في شباط / فبراير 2019 ، كشفت صور الأقمـ.ـار الصنـ.ـاعية ما لا يقل عن ثلاثة أنظـ.ـمة “S-300” في “مصياف” في حالة تشغـ.ـيلية على ما يبدو.

ومع ذلك، لم تحاول بطـ.ـارية “S-300” إسـ.ـقاط الصـ.ـواريخ القادمة في 13 إبريل/ نيسان.

وزعمـ.ـت مصادر إخبارية تابعة للنـ.ـظام أن الطـ.ـواقم لم تتـ.ـدرب على “S-3 00” بعد.

ومع ذلك، قد يعكس عدم تفـ.ـعيل “S-30 0” تفاهـ.ـماً جديداً تم التـ.ـوصل إليه بين “بوتين” ورئيس الوزراء الإسـ.ـرـائيلي “بنيامين نتنياهو”، الذي أعيـ.ـد انتخابه قبل أسبوع فقط من الضـ.ـربة.

وعلى ما يبدو وافق الأخير على تقديم إخطار خـ.ـمس عشرة دقيقة للقـ.ـوات الروسية قبل أي ضـ.ـربة.

أيد موقع “T-Intelligence” لتحليل النـ.ـزاع “حقيقة أن “SA-20B” الذي يديره النـ.ـظام ظـ.ـل خاملاً خلال عملية سـ.ـلاح الجـ.ـو الإسـ.ـرائيلي، تؤكد أن استخدام نـ.ـظام “SAM” يتطلب موافـ.ـقة روسيا.

وكما هو متوقع، يبدو أن الكرملين غير راغب في السـ.ـماح لهجـ.ـمات “SA M” على طـ.ـائرات سـ.ـلاح الجـ.ـو الإسـ.ـرائيلي لحماية الأصول الإيرانية.

أفاد “ديبكا” في وقت لاحـ.ـق أن “مصـ.ـدراً عسـ.ـكريّاً سوريّاً” انتـ.ـقد روسيا بغضـ.ـب للسـ.ـماح لها بالضـ.ـربات.

وبحسب ما ورد تتنافس روسيا وإيران على النفـ.ـوذ على النظاـ.ـم السوري، ويفضل الديكتـ.ـاتور السوري بشار الأسد موسكو لكن شقيـ.ـقه المؤثر “ماهر” يملك عـ.ـلاقات وثيقـ.ـة مع إيران.

وفي أوائل عام 2019 بدأ بشار في تطهـ.ـير أنصار شقـ.ـيقه في الجـ.ـيش، مما أثار عدة اشتـ.ـباكات مسلـ.ـحة.

ادّعى المعلق الدفـ.ـاعي “باباك تاغفائي” أن مقـ.ـاتلي جيـ.ـش الدفـ.ـاع الإسـ.ـرائيلي استـ.ـخدموا لأول مرة صـ.ـاروخاً أسـ.ـرع من الصـ.ـوت تم تصـ.ـميمه محلياً يبلغ وزنه 1256 رطلًا يطلق عليه “Ra mpage” ، والذي كان يمكن أن يكون أصعب من اعـ.ـتراضه المعتاد.

ويستخدم السـ.ـلاح البعـ.ـيد المدى، المستمد من صـ.ـاروخ مدفعـ.ـية “EXTRA” ، توجيـ.ـهات “INS” و “GPS” ويمكن برمـ.ـجته ليقتـ.ـرب من أهـ.ـدافه من زاوية معيـ.ـنة بسرعة محددة بعد الإطـ.ـلاق وحتى معايرـ.ـة الرأس الحـ.ـربي لإنتاج مستويات مختلفة من الشـ.ـظايا للسـ.ـيطرة على الأضــ.ـرـار الجانبية.

ويضيف “بسبب الطبيعة الخاصة للنـ.ـظام، من المحتـ.ـمل أن الروس لم يعطوا سوى عدد قليل من الصـ.ـواريخ لتجهيز أجهـ.ـزة الإطـ.ـلاق ولا أعتـ.ـقد أنه سيتم اسـ.ـتخدام “SAA” قريباً.

واستخدمت القـ.ـوات الجوية الإسـ.ـرائيلية أسلوب تدمـ.ـير المنطـ.ـقة بأنواع مختلفة من الصـ.ـواريخ والقـ.ـنابل ولن يكون اسـ.ـتخدام “S-300” اقتـ.ـصادياً ضـ.ـد مثل هذا الهجـ.ـوم.

وأشار أيضاً إلى أن الطـ.ـائرات التي تطـ.ـلق الصـ.ـواريخ كانت على الأرجـ.ـح خارج نطاق المشـ.ـاركة الفعّـ.ـال لـ “S-300” ، خاصة إذا استخدم الجيـ.ـش الإسـ.ـرائيلي صـ.ـواريخ “Rampage”.

تبرز الألغـ.ـاز المحيطة بالضـ.ـربة الإسـ.ـرائيلية على “مصياف” كيف تواصل الفـ.ـصائل المحـ.ـلية المتنافسة والجهات الفاعلة الدولية تعقـ.ـيد الحـ.ـرب الأهلـ.ـية الطويلة والمتعددة الأوجُـ.ـه في سوريا.
المصدر:  ناشيونال إنترست وترجمة نداء سوريا

شاهد أيضاً

بالفيديو ….انفجار سيارة مفخخة بمدينة الباب الخاضعة لسيطرة فصائل تابعة لتركيا

انفجار سيارة مفخخة بمدينة الباب الخاضعة لسيطرة فصائل تابعة لتركيا حيث وقع انفجار مجهول السبب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *