close
أخبار سوريا

موقف أمريكي حاسم بشأن سوريا.. هل يضحي بوتين بالأسد أم يتقبل الهزيمة في أوكرانيا مقابل بقاء رأس النظام؟

موقف أمريكي حاسم بشأن سوريا.. هل يضحي بوتين بالأسد أم يتقبل الهزيمة في أوكرانيا مقابل بقاء رأس النظام؟

طيف بوست – فريق التحرير

اتخذت إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” موقفاً حاسماً حيال التعامل مع رأس النظام السوري “بشار الأسد” وتطورات الوضع في سوريا خلال الفترة القادمة، فيما يبدو أنه ابتزاز أمريكي واضح للقيادة الروسية بشأن العملية العسكرية التي تشنها موسكو ضد أوكرانيا.

ونشرت السفارة الأمريكية في دمشق تغريدة عبر حسابها الرسمي في موقع “تويتر”، وهو الحساب الذي تصدر عنه المواقف الرسمية للإدارة الأمريكية بشأن الملف السوري، حيث قالت فيها: “على مدار أحد عشر عاماً، قام بشار الأسد باعتقـ.ـال وتعـ.ـذيب وارتكـاب الجـ.ـرائم بحق السوريين.. لكن الإفلات من العقـ.ـاب سينتهي”.

وأضافت بالقول: “هذا الشهر سنسلط الضوء على كيفية قيام السوريين والمجتمع الدولي بمتابعة المساءلة عن الجـ.ـرائم التي ارتكبها الأسد ونظامه”.

واكتفت السفارة بهذا القدر ولم توضح ماهية التحركات التي ستقوم بها الولايات المتحدة هذا الشهر لمحاسبة “الأسد” ونظامه.

إلا أن العديد من المراقبين والمحللين اعتبروا أن هذا الموقف يعتبر بداية تغيير الإدارة الأمريكية لموقفها بشكل كامل حيال التعامل مع “بشار الأسد” والملف السوري عموماً، لاسيما في ضوء وصول العلاقات الأمريكية مع روسيا وبوتين إلى أدنى مستوياتها منذ سنوات على إثر الغزو الروسي على أوكرانيا.

وتساءل محللون عن إمكانية أن يتجه الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” إلى التضـ.ـحية ببشار الأسد مقابل الحصول على ضمـ.ـانات أمـ.ـنية شرق أوروبا، أم سيخـ.ـضغ لضغوطات الدول الغربية ويتقبل الهزيمة في أوكرانيا مقابل الحصول على ضمانات بشأن الاحتفاظ بالنظام السوري وإطلاق يد روسيا بشكل أكبر في سوريا.

وبحسب معظم المحللين فإن إمكانية أن يكون هناك مقايضة بين الملفين السوري والأوكراني أمر غير ممكن من الناحية العملية، حيث لن تفـ.ـرط دول الغرب بأوكرانيا التي تعتبر خاصرة للاتحاد الأوروبي مقابل الحصول على بعض المكاسب في سوريا.

ويرى المحللون أن الملف السوري لا تعتبره معظم الدول الغربية ذو أهمية حين مقارنته بالخطـ.ـر القادم من الأراضي الأوكرانية، وهو ما يفسر المواقف والإجراءات الصارمة المتخذة من قبل دول الغرب ضد بوتين وروسيا بعد العملية العسكرية ضد أوكرانيا.

وفي ضوء ما سبق، يعتقد خبراء في الشأن الروسي أن روسيا وبعد الضغط الهائل والعقـ.ـوبات الغير مسبوقة التي تعرضت لها ربما تجد نفسها مضطرة إلى تقبل الهزيـ.ـمة في أوكرانيا، لكنها بطبيعة الحال لن تتردد في تحويل هزيمتها شرق أوروبا إلى انتصار في مكان آخر، وبالتحديد في سوريا.

اقرأ أيضاً: “أمريكا ستقلب الموازين”.. مصادر تتحدث عن استعداد روسيا لثلاثة سيناريوهات محتملة في سوريا

تجدر الإشارة إلى أن العديد من التقارير كانت قد تحدثت خلال الأيام القليلة الماضية عن استعدادات روسية لمواجـ.ـهة مختلف السيناريوهات المحتملة في سوريا في ظل تصاعد حدة الخـ.ـلاف مع أمريكا ودول الغرب بشأن الملف الأوكراني.

ولفتت التقارير إلى أن القيادة الروسية بدأت تخـ.ـشى من تحركات غربية مفاجئة في سوريا من أجل الضغط عليها بشأن أوكرانيا.

وأوضحت أن السيناريو الذي تتوقعه موسكو هو وجود توجهات لدى الإدارة الأمريكية لتغيير المعادلة في سوريا وقلب الموازين على الأرض عبر تقديم الدعم لفـ.ـصائل المعارضة ودفعها نحو التقدم والسيطرة على مناطق النفـ.ـوذ الروسي على الأراضي السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى