close
أخبار سوريا

مواطن سوري يمضي 22 عاما من التعـ.ـذيـ.ـب في سـ.ـجـ.ـون النظام بسـ.ـبب كوب شاي مع تاجر تركي !

سبب شربه كوبا من الشاي مع سائق تاجر تركي بمدينة حلب، دفـ.ـع السوري خالد الأغا أكثر من 22 عاما من عمره في الـ.ـسـ.ـجـ.ـن ثـ.ـمـ.ـنـ.ـا لهذه الجلسة، التي أدت إلى اعـ.ـتـ.ـقـ.ـالـ.ـه في أقـ.ـبـ.ـيـ.ـة مـ.ـخـ.ـابـ.ـرات الـ.ـنـ.ـظـ.ـام السوري وتـ.ـعـ.ـرضـ.ـه لـ.ـلـ.ـتـ.ـعـ.ـذيـ.ـب والـ.ـإذلـ.ـال، متنقلا بين الـ.ـسـ.ـجـ.ـون والـ.ـأفـ.ـرع الـ.ـأمـ.ـنـ.ـيـ.ـة بسوريا.

ولم يدرك خالد الأغا (57 عاما) -الذي خرج قبل أشهر قليلة من الـ.ـسـ.ـجـ.ـنـ.ـ- أن السائق سوف يـ.ـُـ.ـقـ.ـبـ.ـض عليه من قبل أجـ.ـهـ.ـزة الـ.ـأمـ.ـن بـ.ـتـ.ـهـ.ـمـ.ـة الـ.ـتـ.ـرويـ.ـج لـ.ـتـ.ـنـ.ـظـ.ـيـ.ـم سـ.ـري،

ويـ.ـعـ.ـتـ.ـرف تـ.ـحـ.ـت الـ.ـتـ.ـعـ.ـذيـ.ـب على كل من قابله خلال الفترة التي سبقت تـ.ـوقـ.ـيـ.ـفـ.ـه، ومن ثم يـ.ـُـ.ـزج بهم جميعا في الـ.ـسـ.ـجـ.ـن بـ.ـالـ.ـتـ.ـهـ.ـمـ.ـة ذاتها أيام حكم الرئيس السوري السابق حافظ الأسد.

ويتذكر الأغا الليلة التي اعـ.ـتـ.ـُـ.ـقـ.ـل فيها عام 1999 من قبل رجال الـ.ـأمـ.ـن، وكيف حضروا إلى منزله بـ.ـحـ.ـجـ.ـة أنهم من طرف تاجر ويريدون أن يأتي معهم للحديث عن موضوع تجاري لبضع “دقائق”، لا سيما أنه كان يعمل في الوساطة العقارية في مدينة حلب.

ويقول الأغا -وهو يغالب الـ.ـدمـ.ـوعـ.ـ- إنه لم يثق بكلام الرجال، خاصة أنه لم يتعرف عليهم أو على التاجر الذي تحدثوا عنه، حينها أبلغ زوجته أن تتصل بأخيه وتخبره بأنه ربما قد اعـ.ـتـ.ـقـ.ـل من رجال الـ.ـأمـ.ـن لـ.ـسـ.ـبـ.ـب غير مـ.ـعـ.ـروف.

ويضيف الأغا -في حديث للجزيرة- أن تلك “الدقائق” امتدت إلى أكثر من 22 عاما في الـ.ـسـ.ـجـ.ـن أمضاها ما بين الـ.ـحـ.ـسـ.ـرة والـ.ـألـ.ـم والـ.ـعـ.ـذاب الـ.ـنـ.ـفـ.ـسـ.ـي والـ.ـجـ.ـسـ.ـدي، تاركا زوجته و6 أطفال لـ.ـمـ.ـصـ.ـيـ.ـر مـ.ـجـ.ـهـ.ـول.

تـ.ـعـ.ـذيـ.ـب واسـ.ـتـ.ـعـ.ـصـ.ـاء

منذ اللحظة التي وصل فيها إلى أحد الـ.ـأفـ.ـرع الـ.ـأمـ.ـنـ.ـيـ.ـة بحلب، تـ.ـعـ.ـرض الأغا لـ.ـلـ.ـضـ.ـرب والـ.ـتـ.ـعـ.ـذيـ.ـب بـ.ـالـ.ـكـ.ـهـ.ـربـ.ـاء بدون الـ.ـسـ.ـمـ.ـاح له بالحديث، وكان الـ.ـمـ.ـحـ.ـقـ.ـقـ.ـون يطالبونه بـ.ـالـ.ـاعـ.ـتـ.ـراف بـ.ـالـ.ـانـ.ـتـ.ـمـ.ـاء إلى الـ.ـتـ.ـنـ.ـظـ.ـيـ.ـم الـ.ـسـ.ـري بالتنسيق مع السائق الـ.ـمـ.ـقـ.ـبـ.ـوض عليه، الأمر الذي أنـ.ـكـ.ـره بـ.ـشـ.ـدة مؤكدا أنه التقاه في إحدى الجلسات التي تجمع التجار في مكتبه.

ويروي الأغا كيف اعـ.ـتـ.ـرف على نفسه بعد أن أنـ.ـهـ.ـكـ.ـه الـ.ـتـ.ـعـ.ـذيـ.ـب والـ.ـضـ.ـرب بـ.ـالـ.ـعـ.ـصـ.ـي والـ.ـتـ.ـعـ.ـرض لـ.ـلـ.ـكـ.ـهـ.ـربـ.ـاء في أماكن حـ.ـسـ.ـاسـ.ـة، حيث قال لهم إنه يـ.ـعـ.ـتـ.ـرف بكل شيء مـ.ـتـ.ـوسـ.ـلـ.ـا إليهم أن يوقفوا تـ.ـعـ.ـذيـ.ـبـ.ـه فقط.

نُقل الأغا لاحقا من مدينة حلب إلى سـ.ـجـ.ـن صـ.ـيـ.ـدنـ.ـايـ.ـا سـ.ـيـ.ـئ الـ.ـصـ.ـيـ.ـت بمدينة دمشق، ويؤكد أن الـ.ـقـ.ـاضـ.ـي في الـ.ـمـ.ـحـ.ـكـ.ـمـ.ـة الـ.ـمـ.ـيـ.ـدانـ.ـيـ.ـة كان يـ.ـضـ.ـربـ.ـه في أثناء الـ.ـتـ.ـحـ.ـقـ.ـيـ.ـق كي لا يغير أقـ.ـوالـ.ـه واعـ.ـتـ.ـرافـ.ـاتـ.ـه السابقة.

عاصر الأغا في سـ.ـجـ.ـن صـ.ـيـ.ـدنـ.ـايـ.ـا أحداث الـ.ـاسـ.ـتـ.ـعـ.ـصـ.ـاء الـ.ـشـ.ـهـ.ـيـ.ـر من قبل الـ.ـسـ.ـجـ.ـنـ.ـاء عام 2008، ولا يـ.ـنـ.ـسـ.ـى كيف قـ.ـتـ.ـل الـ.ـسـ.ـجـ.ـانـ.ـون العشرات من الـ.ـمـ.ـعـ.ـتـ.ـقـ.ـلـ.ـيـ.ـن خلال فـ.ـض الـ.ـتـ.ـمـ.ـرد، مؤكدا أن مـ.ـجـ.ـزرة وقـ.ـعـ.ـت وقـ.ـتـ.ـل فيها قرابة 100 سـ.ـجـ.ـيـ.ـن، لـ.ـرفـ.ـضـ.ـهـ.ـم الـ.ـإهـ.ـانـ.ـة وسـ.ـوء الـ.ـمـ.ـعـ.ـامـ.ـلـ.ـة من مـ.ـديـ.ـر الـ.ـسـ.ـجـ.ـن.

مع قيام الـ.ـثـ.ـورة السورية عام 2011، كانت تصل إلى الأغا والـ.ـمـ.ـعـ.ـتـ.ـقـ.ـلـ.ـيـ.ـن الأخبار عن خـ.ـروج الـ.ـمـ.ـتـ.ـظـ.ـاهـ.ـريـ.ـن في الشوارع، حينها كانت مشاعر الأمل تـ.ـتـ.ـسـ.ـرب إليه بـ.ـحـ.ـدوث تـ.ـغـ.ـيـ.ـيـ.ـر في البلد، في الوقت الذي قابل فيه الـ.ـمـ.ـعـ.ـتـ.ـقـ.ـل السابق العشرات من الشبان السوريين الـ.ـمـ.ـعـ.ـتـ.ـقـ.ـلـ.ـيـ.ـن بـ.ـتـ.ـهـ.ـمـ.ـة الـ.ـتـ.ـظـ.ـاهـ.ـر والـ.ـدمـ.ـاء تـ.ـغـ.ـطـ.ـي وجـ.ـوهـ.ـهـ.ـم من الـ.ـضـ.ـرب والـ.ـتـ.ـنـ.ـكـ.ـيـ.ـل.

عام 2014 أنـ.ـهـ.ـى الرجل فترة حكمه البالغة 15 عاما، لكن الـ.ـصـ.ـدمـ.ـة كانت عندما أخبره الـ.ـسـ.ـجـ.ـانـ.ـون بأن لديه مـ.ـشـ.ـكـ.ـلـ.ـة في فرع “الأمن الـ.ـقـ.ـومـ.ـيـ.ـ”، مما أخر خروجه لمدة 7 سنوات إضافية من عمره.

ومنذ قرابة 3 أشهر خرج الأغا غير مـ.ـصـ.ـدق بعد أن أخبره مـ.ـديـ.ـر الـ.ـسـ.ـجـ.ـن أنه حـ.ـصـ.ـل على عـ.ـفـ.ـو و”ـ.ـمـ.ـكـ.ـرمـ.ـةـ.ـ” من الرئيس بشار الأسد، لكن حـ.ـجـ.ـم الـ.ـصـ.ـدمـ.ـة الأكبر عندما اكـ.ـتـ.ـشـ.ـف أن ابنه الوحيد الذي تركه طفلا أصبح أبا لطفلين صغيرين!

يحاول الـ.ـمـ.ـعـ.ـتـ.ـقـ.ـل السابق خالد الأغا الـ.ـتـ.ـكـ.ـيـ.ـف مع واقعه الجديد رغم الـ.ـآثـ.ـار الـ.ـهـ.ـائـ.ـلـ.ـة التي حـ.ـفـ.ـرت في نفسه من سـ.ـجـ.ـنـ.ـه قرابة 23 عاما لـ.ـتـ.ـهـ.ـمـ.ـة لم يـ.ـقـ.ـتـ.ـرفـ.ـهـ.ـا، محاولا العودة إلى حـ.ـيـ.ـاتـ.ـه وتـ.ـعـ.ـويـ.ـض أسرته عن سنوات الـ.ـحـ.ـرمـ.ـان.

آلاف الـ.ـمـ.ـعـ.ـتـ.ـقـ.ـلـ.ـيـ.ـن والـ.ـمـ.ـخـ.ـتـ.ـفـ.ـيـ.ـن

وإن كانت قصة الـ.ـمـ.ـعـ.ـتـ.ـقـ.ـل السابق خالد الأغا قد رويت، فإن عشرات الآلاف من الـ.ـمـ.ـعـ.ـتـ.ـقـ.ـلـ.ـيـ.ـن السوريين لم ترو قـ.ـصـ.ـصـ.ـهـ.ـم وبقيت حتى اللحظة حـ.ـبـ.ـيـ.ـسـ.ـة الـ.ـجـ.ـدران، إذ تقدر الشبكة السورية لـ.ـحـ.ـقـ.ـوق الـ.ـإنـ.ـسـ.ـان عدد الـ.ـمـ.ـعـ.ـتـ.ـقـ.ـلـ.ـيـ.ـن بأكثر من 130 ألف شخص منذ عام 2011 وحتى اليوم.

وبحسب تقارير الشبكة السورية، فإن 14 ألفا و537 شخصا، بينهم 180 طفلا، و92 امرأة قـ.ـتـ.ـلـ.ـوا تـ.ـحـ.ـت الـ.ـتـ.ـعـ.ـذيـ.ـب في سوريا، بين مارس/آذار 2011 ويونيو/حزيران 2021، أغـ.ـلـ.ـبـ.ـيـ.ـتـ.ـهـ.ـم قـ.ـُـ.ـتـ.ـلـ.ـوا في سـ.ـجـ.ـون الـ.ـنـ.ـظـ.ـام الـ.ـسـ.ـوري.

المصدر : الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى