الرئيسية / أخبار العالم / مشـ.ـكلة إلزام اللاجئين السوريين في ألمانيا بجلب جوازات سفر من السفارة السورية كلفة مالية وقـ.ـلق مستمر

مشـ.ـكلة إلزام اللاجئين السوريين في ألمانيا بجلب جوازات سفر من السفارة السورية كلفة مالية وقـ.ـلق مستمر

متابعة : تركيا الخبر

أن كنت من اللاجئين ، ومن الحاصلين على الحماية الثانوية عام واحد ، فأنت مضطر لجلب جواز سفر من سفارة بلدك لكي تستطيع السفر.

وهذا ما قد يسبب مشاكل عديدة لأولئك اللاجئين الذين لديهم مشاكل مباشرة مع السلطات في بلدهم ،

ويحملهم كلفة مالية كبيرة ، من إمكانية ملاحقة أهاليهم ، والمساعدة في تمويل نظام بلدهم بالدولارات …رغم انهم فروا منها ، وحتى يمكن توقيع “إقرار بالندم”!

في ألمانيا على سبيل المثال “لن يتم تجديد إقامتك حتى تجلب جواز سفر من سفارة بلدك”، هذا ما قالته موظفة بدائرة الأجانب للاجئ السوري أحمد الذي يعيش في مدينة دوسلدورف الألمانية منذ سنتين.

يقول اللاجئ العشريني والحاصل على الحماية الثانوية لمهاجر نيوز: “أخبرتها أنني لن أذهب إلى سفارة النظام الذي هربت منه، لكنها أخبرتني أن هذه هي القوانين!”،

ويضيف: “أخاف أن يتعرض أهلي للأذى إذا علم النظام بأنني لاجئ في ألمانيا! من يعرف؟”.

هذه المخاوف قد يشاركها مع أحمد أكثر من 230 ألف لاجئ حاصل على الحماية الثانوية في ألمانيا،

كذلك في السويد ، ولكن في السويد يكون اللاجئين السوريين مضطرين للحصول على جواز سفر من السفارة السورية في ستوكهولم ليستطيعوا السفر والتحرك أوروبيا أو خارج أوروبا ،، حيث لا تمنحهم السويد وثائق سفر للاجئين ,

وبخلاف اللاجئين المعترف بهم وفقاً لاتفاقية جنيف -لجوء سياسي- ، والذين يحصلون على وثيقة سفر بديلة من السلطات الألمانية أو السويدية ،

لا يحصل أصحاب الحماية الثانوية البديلة على وثائق السفر للاجئين ، بل تلزمهم السلطات بجلب جواز سفر تصدره سلطات بلدانهم الأصلية.

“التعامل مع الأنظمة القمعية التي فروا منها”

ووفقاً لمنظمة “برو أول”، وهي أكبر منظمة حقوقية مدافعة عن حقوق اللاجئين في ألمانيا، فإن مخاوف أحمد وغيره من الحاصلين على الحماية الثانوية “مبررة”،

إذ تشير المنظمة إلى إمكانية اضطهاد أقارب أولئك اللاجئين من قبل النظام السوري إذا علم النظام بأنهم لاجئون في ألمانيا.

لكن وبحسب “برو أزول”، فإن جلب اللاجئين جوازات سفر من سفارات بلدانهم التي فروا منها، لا يعرض أهاليهم للخطر فحسب بل يدعم نظام الأسد بملايين الدولارات واليورو .

ويكلّف الحصول على جواز سفر سوري من السفارة السورية في برلين 270 يورو “وفق نظام الدور”، ولأن هذه الطريقة تستغرق مدة طويلة، يضطر كثيرون إلى طلب “جواز سفر مستعجل” وهو ما يكلف أكثر من 700 يورو.

وهذا ما يعني أن النظام السوري قد يحصل على ملايين اليوروهات من إصدار جوازات للسوريين الحاصلين على الحماية الثانوية في ألمانيا، والذين يصل عددهم إلى 150 ألف شخص.

العدد الكبير للسوريين الحاصلين على الحماية، ومدة الصلاحية القصيرة للجواز، والتي تقتصر على سنتين، قد تجعل هذه الطريقة “مصدر تمويل” لنظام الأسد،

كما تقول الخبيرة فيبكه يوديت، وتضيف: “السوريون يموّلون النظام الذي هربوا منه، من غير قصد”. في حين تعتبر وزارة الداخلية الألمانية والهجرة السويدية أن رسوم إصدار الجواز السوري “معقولة”.

………………………………………………………………………………………………………….

أخبروهم أنهم في إيطاليا وحصلوا منهم على مبالغ ضـ.ـخمة .. سوريون يتعرضون للاحـ.ـتيال من قبل مهـ.ـربين

متابعة : تركيا الخبر

بعد دفعهم مبالغ نقدية للمهـ.ـربين بهدف الوصول إلى إيطاليا، تبين أن المهرـ.ـبين احتـ.ـالوا على المهاجـ.ـرين. فبعد قضاء ثلاثين ساعة في صـ.ـندوق شاحنة تم إنزال المهـ.ـاجرين في أحد بساتين الزيتون التركية.

أفادت مصادر إعلامية تركية، بتعرض عشـ.ـرات المهاجـ.ـرين السوريين لعملية احتيـ.ـال من قبل مهـ.ـربين وضعوهم في ولاية “أيدن” غربي تركيا على أنهم في إيطاليا.

وتم القـ.ـبض على 84 مهاجـ.ـراً غـ.ـير نظامي بمنطقة تشين في ولاية أيدين، بعد أن قام المهـ.ـربون بوضـ.ـعهم في صـ.ـندوق شاحنات لمدة 30 ساعة، وفقاً لموقع”الجسر ترك”.

وأضافت أن المهـ.ـربين تركوهم في منطقة جبلية مليئة بأشجار الزيتون، وبعد نزولهم من الشاحنة قيل لهم إنهم وصلوا الأراضي الإيطالية.

وبعد أن تحركت الشاحنة بسرعة بعيداً عن المنطقة، اتصل مواطنون أتراك رأوا مهاجـ.ـرين غير نظـ.ـاميين بالشـ.ـرطة التي حضرت واعتقلت المهاجـ.ـرين الذين ينحـ.ـدرون من سوريا ومصر وأفغانستان. ولا يوجد أي معلومات عما إذا تم القـ.ـبض على سائق الشاحنة.

وقال المهاجـ.ـرون في تصريحاتهم إنهم أُحضروا إلى إيطـ.ـاليا من قبل أشخاص اتفقوا على دفع 1000 يورو للفرد وتُركوا في بستان الزيتون في ولاية آيدن.

وكانت تركيا قد أعلنت في شباط/ فبراير العام الماضي، أنها لن توقـ.ـف اللاجـ.ـئين الذين يحاولون عبور حدودها إلى أوروبا، المغلقة منذ عام 2016،

وردت اليونان بالاستنفار وتحصين الحدود في المقابل. جدير بالذكر أن تركيا تستضيف أكبر عدد من اللاجئين السوريين حول العالم، بنحو 3.7 مليون.

تركيا هي نقطة الانطلاق

وكانت دراسة أجراها الاتحاد الأوروبي في عام 2015 تدور حول تهـ.ـريب المهاجـ.ـرين في تركيا وبلغاريا ونيجيريا ، وأظهرت الدراسة أن الكثير من رحلات المهاجـ.ـرين بدأت في إسطنبول. إذ تعد تركيا نقطة عبـ.ـور للمهاجـ.ـرين الذين يأملون في الوصول إلى أوروبا.

وأجرت الدراسة مقابلات مع مهـ.ـربين ومهاجـ.ـرين تم تهـ.ـريبهم، فضلا عن حوارات مع رجال الشـ.ـرطة والسلطات الحكومية. وأظهرت الدراسة أن كثيرا من المهاجرين وقعوا ضحايا لأنواع مختلفة من الاحتـ.ـيال.

ضحايا الخداع

وبحسب الدراسة فإن طرق الاحـ.ـتيال الأكثر استخداما من قبل المهـ.ـربين تكون بالدفـ.ـع مقابل النقل إلى وجهة معينة،

وبعد الحصول على المبلغ المطلوب يقوم المهـ.ـربون بضـ.ـرب المهاجـ.ـرين وإلقائهم في الطريق.

حيلة أخرى يتبعها المهـ.ـربون هي وعد المهاجـ.ـرين بنقلهم إلى دول في الاتحاد الأوروبي مثل بلغاريا أو رومانيا، لكنهم يتركونهم في الغابات دون إيـ.ـصالهم إلى البلد المتفق عليه.

ووفقا للدراسة، فإن قصصا كثيرة تؤكد وفـ.ـاة مهاجـ.ـرين بسبب تركهم بمفردهم في الغـ.ـابات في فصل الشتاء. وذكرت الدراسة قصة لمهاجـ.ـر أصـ.ـيب بالغرغـ.ـرينا في قدمه بسبب انخفاض درجات الحرارة ووفاة آخرين أيضا بسبب تركهم بمفردهم في الغابات.

وأظهرت الدراسة أن معظم رحلات التهـ.ـريب يستخدم فيها المهـ.ـربون وسائل نقل مختلفة ويتم تغيير السائقين عند كل نقطة عبور.

وأشارت الدراسة إلى محاولة المهـ.ـربين تجنب خطـ.ـر إلقاء القبـ.ـض عليهم وإيقافهم من قبل الشرطة من خلال تغيير السائقين أو ترك المهاجـ.ـرين يعبرون الحدود بمفردهم قبل متابعة الرحلة.

ووجد التقرير أيضًا أن معظم رحلات المهاجـ.ـرين مع المهـ.ـربين تنطوي على عدة أشكال مختلفة من وسائل النقل والسائقين مع سلسلة من المهـ.ـربين المحليين المتصلين الذين يتغيرون قبل أو بعد كل نقطة عبـ.ـور.

كلما زاد مسـ.ـح الحدود ، زادت احتمالية قيام المهـ.ـربين بتغيير السـ.ـائقين ، أو جعل المهاجـ.ـرين يعبرون الحدود بمفردهم قبل استـ.ـئناف رحلتهم على الجانب الآخر ، لتجـ.ـنب خـ.ـطر القبـ.ـض على المهـ.ـربين وإيقافهم.

الطريق إلى روما

ولكي يصل المهاجـ.ـرون إلى إيطاليا عن طريق البر، كان على المهـ.ـربين عبور العديد من الحدود. فالوصول إلى إيطاليا يعني المرور عبر حـ.ـدود بلغاريا وصربيا والبوسنة والهرسك وكرواتيا وسلوفينيا أو من بلغاريا ومقدونيا الشمالية وألبانيا ثم عبر البحر إلى إيطاليا.

وجدير بالذكر أن الوصول إلى العاصمة الإيطـ.ـالية روما من اسطنبول يستغرق حوالي 20 ساعة قيادة ، إذ تقدر المسافة بينهم بحوالي 2225 كيلومترًا. وتبدا الرحلة بعبور بلغاريا وصربيا وكرواتيا وسلوفينيا ثم إلى إيطاليا عبر البندقية وبعدها إلى بولونيا وفلورنسا وصولا إلى روما.

كيف يتعامل الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة مع التهـ.ـريب؟

ومن أجل التعامل بشكل أفضل للحد من ظاهرة التهـ.ـريب، أطلق الاتحاد الأوروبي ما أسماه “المركز الأوروبي لمكافـ.ـحة تهـ.ـريب المهاجـ.ـرين”

في عام 2016، حيث يوفر المركز معلومات استخـ.ـباراتية لمختلف الحكومات الأوروبية بشأن أنشـ.ـطة التهـ.ـريب غير المشـ.ـروعة. كما يساعد المركز بلداناً مثل اليونان وإيطاليا في التعامل مع “النقاط السـ.ـاخنة” التي تحدث فيها أنشطة التهـ.ـريب عادةً وعلى الأخص كاتانيا في إيطاليا وبيرايوس في اليونان.

احذر ست أكـ.ـاذيب لمهـ.ـربي البشر يحتـ.ـالون بها على المهاجـ.ـرين

كثيراً ما يلجأ المهـ.ـربون إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للتواصل مع المهاجـ.ـرين، حيث يعتبر فيسبوك وفايبر وواتساب الأبرز في الاستخدام من قبل المهـ.ـربين للإعلان عن خدماتهم.

ولذلك تقوم بعض دول الاتحاد الأوروبي بمراقبة نشاطات التهـ.ـريب على الشـ.ـبكات الاجتماعية وحـ.ـذفها كما في ألمانيا وجمهورية التشيك وإسبانيا. وتساعد وحدة الإحالة على الإنتـ.ـرنت التابعة لـ”اليـ.ـوروبول” السلطات الوطنية على التحقيق في هذا المحتوى وإزالـ.ـته.

ويتخصص مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافـ.ـحة المخـ.ـدرات والجـ.ـريمة في التصدي للتهـ.ـريب. وتم تصميم “قاعـ.ـدة بيـ.ـانات تهـ.ـريب المهاجـ.ـرين” التي تهدف إلى “تعزيز التعاون بين الدول” فيما يتعلق بمكافـ.ـحة التهـ.ـريب،

ويدرب المكتب أيضا “أجـ.ـهزة حماية القانـ.ـون” (الشرطة) في جميع أنحاء العالم لمعالجة التهـ.ـريب من خلال حلقات دراسية.

ما هو الفرق بين تهـ.ـريب البشر والاتجـ.ـار بالبشر؟

يشكل كل من التهـ.ـريب والاتجـ.ـار نشاطاً غير مشـ.ـروع وشبكة إجـ.ـرامية تحقق ربـ.ـحا من هذا النشاط.

والفرق الرئيسي هو أن المهاجـ.ـرين يشاركون في التهـ.ـريب طـ.ـوعا في حين يكون الاتجـ.ـار قسـ.ـراً مع التهـ.ـديد بالعـ.ـنف أو الاعـ.ـتداء. وينطوي التهـ.ـريب على الذهاب بصورة غير مشـ.ـروعة عبر معبر حدودي، في حين يمكن أن يتم الاتجـ.ـار داخل الحدود الوطنية.

المصدر : وكالة DW الألمانية

شاهد أيضاً

ألمانيا… مشروع في مراكز استقبال اللاجئين

في خطوة تهدف إلى الحد من انتـ.ـشار التطـ.ـرف السـ.ـلـ.ـفي تسعى حكومة ولاية شمال الراين ويستـ.ـفاليا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *