أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / مساعٍ بألمانيا لتمديد وضع الطوارئ الوبائي حتى تاريخ مخيف

مساعٍ بألمانيا لتمديد وضع الطوارئ الوبائي حتى تاريخ مخيف

تسعى الحكومة الألمانية لتمديد الوضع الاستثنائي الخاص بالأوبئة على المستوى الاتحادي، كي تتمكن من مواصلة اتخاذ التدابير الخاصة بالحماية من وباء كورونا. فإلى متى سيستمر هذا التمديد؟

كشفت تقارير إعلامية في ألمانيا أن الحكومة الألمانية تسعى إلى الإبقاء على ما يُعْرَف بالوضع الوبائي على النطاق الوطني حتى حزيران/ يونيو المقبل وتمديده بقراره من البرلمان.

وذكرت صحيفة “هاندلسبلات” وبوابة “ذا بيونير” الإخبارية أن مسودة لوزارة الصحة نصت على هذه الخطوة.

وكان البرلمان الألماني أقر “الوضع الوبائي على النطاق الوطني” لأول مرة في الخامس والعشرين من آذار/مارس الماضي. ثم أقر تمديد هذا الوضع الاستثنائي في تشرين ثان/نوفمبر الماضي،

بناء على طلب من تحالف المستشارة أنغيلا ميركل المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي وذلك أثناء التصويت على ما يُعْرَف بالقانون الثالث للحماية المدنية.

ووفقا لقانون الحماية من العدوى، تعد هذه الخطوة أساسا لتدابير الحماية من كورونا وصلاحيات خاصة للحكومة لإصدار مراسيم قانونية للحماية من وباء كورونا،

بدون ضرورة الحصول على موافقة مجلس الولايات (بوندسرات)، ويمكن أن تتعلق هذه المراسيم بقواعد السفر وتعليمات الاختبارات.

تجدر الإشارة إلى أن أغلب المراسيم تحتاج في العادة إلى موافقة مجلس الولايات.

المصدر : وكالة Dw الألمانية

…………………………………………………………………………..

بينهم سوريون…النمسا توقـ.ـف شاحنة تهـ.ـريب بداخـ.ـلها عشرات اللاجـ.ـئين

أوقـ.ـف الجـ.ـيش النمساوي شاحـ.ـنة لنقل البضائع كانت تحمل لوحات رومانية في مدينة كيتسي النمـ.ـساوية الحدودية للتفـ.ـتيش، ووجد بداخلها 40 لاجـ.ـئا بينهم سوريون.

وقالت صحيفة (أو أي 24)، إن قـ.ـوات الحدود التابعة للجـ.ـيش النمـ.ـساوي أوقفت الشاحنة مساء السبت الفائت، وبعد إيقافها فَرَّ كُلٌّ من سائق الشاحنة ومساعدهِ مما أثار الشـ.ـكوك حول ما تنـ.ـقله تلك الشـ.ـاحنة.

وأضافت، أن قـ.ـوات الحدود قامت بإبـ.ـلاغ الشـ.ـرطة النمـ.ـساوية بالحادثة وعند قدومهم إلى مكان الشـ.ـاحنة، قامت الشرطة بفتح الأبواب الخـ.ـلفية لِيَجِدوا أربعين لاجـ.ـئا سوريا وفلسطينيا ومن بينهم ثلاث نساء هـ.ـدفهم تقديم اللجـ.ـوء في إحدى دول الاتحاد الأوروبي.

وصـ.ـرحت الشرطة النمـ.ـساوية أن البحث ما زال جارياً على قدم وساق على سائق الشـ.ـاحنة ومساعده الذين استطـ.ـاعوا الفرار مباشرةً بعد طلب القوات الحـ.ـدودية النمساوية توقف الشاحنة للتفـ.ـتيش.

ونقلت الشـ.ـرطة النمساوية جميع من وجـ.ـدتهم في تلك الشـ.ـاحنة إلى مركز احتجـ.ـاز في مدينة أيزين شتاد.

وفي حادثة مشابهة سابقة حدثت في شهر آب من عام 2015 وجدت الشـ.ـرطة النمساوية سبعين جـ.ـثة للاجئـ.ـين كانوا مكدسـ.ـين في شاحنة كانت متوقـ.ـفة على أحد الطرق السريعة في النمسا

وأفادت آنذاك الشـ.ـرطة النمـ.ـساوية بأن المؤشـ.ـرات الأولية تفـ.ـيد بأنهم مـ.ـاتوا خنـ.ـقاً في تلك الشاحنة التي كانت تنقلهم إلى أوروبا.

وسبق أن قالت السلطات النمـ.ـساوية إنها أوقـ.ـفت شاحنة براد كان بداخلها أكثر من 38 مهاجراً، بينهم سوريون، مكدّسـ.ـين فوق بعضهم بعضاً دون أي تهـ.ـوية.

يذكر أن وزارة الداخلية النمساوية، أعلنت في 28 آب 2015، أن محـ.ـققين عثـ.ـروا على أكثر من 71 جـ.ـثة متـ.ـكدسة ومتحـ.ـللة للاجـ.ـئين في شاحنة براد، تُـ.ـركت على طريق سريع بالقرب من الحـ.ـدود مع سلـ.ـوفاكيا والمجـ.ـر.

وتقود النمسا، منذ العام 2017، حكومة يقودها المستشار سيباستيان كورتس، عرف عنها أنها محافـ.ـظة ومتشـ.ـددة تجاه قضايا اللجـ.ـوء، وعملت على تشـ.ـديد إجـ.ـراءات الرقـ.ـابة على حـ.ـدودها.

شاهد فيديو عن الحادثة الأليمة في 2015

شاهد أيضاً

القضـ.ـاء الألماني يعلق مؤقتاً قـ.ـرار وضع حـ.ـز.ب اليمين المعـ.ـارض للاجـ.ـئين تحت المر.اقبة ، فلماذا !؟

قضت محـ.ـكمة ألمانية بعدم جواز الهيئة الاتحادية لحـ.ـماية الدستور (الاستخـ.ـبارات الداخلية في ألمانيا) بتصنيف حز.ب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *