أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / محللون وصحفيون يتوقعون حدثاً كبيراً في سوريا خلال الفترة القادمة! نحن أمام احتمالين…

محللون وصحفيون يتوقعون حدثاً كبيراً في سوريا خلال الفترة القادمة! نحن أمام احتمالين…

متابعة : تركيا الخبر

نحن أمام احتمالين”.. محللون وصحفيون يتوقعون حدثاً كبيراً في سوريا خلال الفترة القادمة!

أثار إعلان “الرئاسة السورية” يوم أمس عن إصـ.ـابة رأس النظام السوري “بشار الأسد” وزوجته “أسماء” بفيروس كورونا جدلاً واسعاً في أوساط السوريين على منصات التواصل الاجتماعي.

ورجح العديد من المحللين والصحفيين أن يكون وراء هذا الإعلان غايات وأهداف متعددة، مؤكدين أن هذا الأمر لم يأتِ بالصدفة، خاصةً وأن النظام عادةً ما يتستر ويخفي مثل هذه الأخبار.

وضمن هذا السياق، قال رجل الأعمال السوري “فراس طلاس” إن بشار الأسد وزوجته أسماء غير مصـ.ـابين بالكورونا.

وكشف في منشور على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أن أسماء الأسد كانت في زيارة لموقع حسـ.ـاس صباح يوم أمس، وذلك بحسب مصادره الخاصة.

وأكد “طلاس” أن الأسد وزوجته أسماء لم يجريا أي فحص للكشف عن إصـ.ـابتهما بفيروس كورونا “كوفيد 19” خلال هذا الأسبوع، على حد قوله.

وأضاف: “نحن إذاً أمام احتمالين، إما القيادة الروسية دعت بشار الأسد لزيارة موسكو، وقرر الأسد التهـ.ـرب بهذه الطريقة، أو أنه يريد صرف انتباه الناس عن حدث كبير سيقوم به”.

ونوه “طلاس” في ختام منشوره إلى أن من يطلـ.ـق إشـ.ـاعات حول أن الأسد سيغادر البلاد أو غيرها لا يعرف عقلية بشار آلية تفكيره، على حد تعبيره.

من جانبه، كتب الصحفي السوري “ماهر شرف الدين” منشوراً على صفحته في “فيس بوك”، قال فيه إن إعلان بشار الأسد وزوجته إصـ.ـابتهما بكورونا، يعتبر أسلوباً بائـ.ـساً لاستعطاف الحاضنة الشعبية للنظام، لاسيما في ظل الأوضاع المعيشية المتردية والجـ.ـوع في مناطق سيطرة الأسد.

بدوره ألمح الإعلامي “فيصل القاسم” إلى حدث كبير قادم في سوريا خلال الفترة القادمة، وذلك على خلفية الإعلان عن إصـ.ــابة بشار الأسد وزوجته بفيروس “كورونا”.

وأشار “القاسم” في تغريدة له على حسابه الشخصي في موقع “تويتر” إلى صيغة الإعلان عن إصـ.ـابة الأسد وزوجته بكورونا، حيث قال: “إن القصر الجمهوري يقول إن الأسد وزوجته سيغيبان لأسبوعين أو ثلاثة.. لأسبوعين أوثلاثة… وركزولي شوي على (أو)”، وفق تعبيره.

بدوره رأى “علي حميدي” مدير تحرير “تلفزيون سوريا” أن الإعلان له عدة أبعاد، بعضها يتعلق بقرب موعد إجراء انتخابات الرئاسة في سوريا.

ورجّح أن يكون الإعلان عن إصـ.ـابة الأسد وزوجته بكورونا قد أتى في إطار التـ.ـرويج له ضمن الحملة الانتخابية.

أما العميد “أحمد رحال”، فذكر في منشور له، أن الإعلان والمجـ.ـاهرة بإصـ.ـابة الأسد وزوجته بكورونا رسمياً، ليس مصادفة أو أمر اعتبـ.ـاطي.

وأكد “رحال” أن من طبيعة نظام الأسد التستر على هكذا أنباء، مرجحاً أن تكون غاية الأسد من ذلك هي محاولة استعطاف حاضنته الشعبية قبل “مسرحية الانتخابات”.

وأضاف: “قد يكون الإعلان عن إصـ.ـابة الأسد وزوجته لحرف الأنظار بعيداً عن أخبار الطوابير التي تزداد يوماً بعد يوم سواءً طوابير البنزين وطوابير الوقوف على الأفران، وطوابير الغاز”.

المصدر : طيف بوست

…………………………………………..

وزير الخارجية التركي يكشف عن مساعي بشأن ادلب ،وتعـ.ـزيزات تركية ضخمة تدخل الشمال السوري!

متابعة : تركيا الخبر

كشف وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” عن مساعي تبذلها بلاده بشأن تحويل محافظة إدلب إلى منطقة آمـ.ـنة خلال الفترة القادمة.

وأشار الوزير التركي إلى إمكانية أن تجري ترتيبات جديدة بخصوص مواقع الجـ.ـيش التركي وتمركز نقاط المراقبة التركية في إدلب شمال غرب سوريا.

وقال “جاويش أوغلو” في مقابلة تلفزيونية رداً على سؤال بشأن نقاط المراقبة التركية وإمكانية إزالتها من محافظة إدلب: “نبـ.ـذل جهوداً من أجل أن تصبح محافظة إدلب منطقة آمـ.ـنة”.

وأكد “أوغلو” أن بلاده تناقش موضوع تحويل المنطقة الشمالية الغربية من سوريا التي تقع تحت سيـ.ـطرة المـ.ـعارضة السورية إلى منطقة آمـ.ـنة، حيث تجري مشاروات مع الأطراف المعنية بالملف السوري بهذا الخصوص.

ولفت إلى أن القـ.ـوات التركية وفي حال تحولت محافظة إدلب إلى منطقة آمـ.ـنة ستفكر حينها بطريقة استراتيجية من أجل إعادة التمركز بشكل مغاير، وذلك حسب ما تقتضي الضرورة لإرساء السـ.ـلام في المنطقة.

وأوضح أن وزارة الدفـ.ـاع التركية وأجهزة الاستـ.ـخبارات والجيـ.ـش التركي هم الذين سيقررون أين ومتى وكيف سيعمل الجنـ.ـود الأتراك، وأين ستتمركز نقاط المراقبة من أجل الحفاظ على الأمـ.ـن في المنطقة، مشيراً إلى أنهم الآن يقومون بعملهم في أماكن تمركزهم الحالية.

وتحدث الوزير التركي عن إمكانية أن تجري ترتيبات جديدة بشأن إدلب ، وذلك حسب المتغيرات التي ستطرأ على المنطقة خلال المرحلة المقبلة.

ويسري الآن اتفاق وقف لإطـ.ـلاق النـ.ـار في محافظة إدلب جراء تفاهم روسي تركي تم الاتفاق عليه مطلع شهر آذار/ مارس الماضي بعد قمة ثنائية جمعت الرئيسين التركي “رجب طيب أردوغان”، ونظيره الروسي “فلاديمير بوتين”.

ومنذ ذلك الحين، دأبت تركيا على الدفع بالمزيد من التعـ.ـزيزات العسـ.ـكرية إلى عمق محافظة إدلب، وذلك بهدف تحصين نقاط المـ.ـراقبة، والتأكيد على أن أنقرة لن تسمح بزعـ.ـزعة الاستقرار في المنطقة مجدداً.

وقد أنشأ الجيـ.ـش التركي خلال الأيام القليلة المقبلة عدة نقاط مراقبة جديدة في منطقة جبل الزاوية بريف محافظة إدلب الجنوبي، إلى جانب تعزيز المواقع القديمة في مناطق مختلفة شمال غرب سوريا.

وفي سياق متصل، أرسلت وزارة الدفـ.ـاع التركية منتصف ليلة الخميس/الجمعة، تعـ.ـزيزات عسـ.ـكرية ضخمة ضمت نحو 70 آلية وعربة إلى مواقع الجيـ.ـش التركي في عمق محافظة إدلب.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للمـ.ـعارضة السورية، أن قافلة عسـ.ـكرية تركية ضخمة مؤلفة من قرابة 70 آلية وعربة مصفـ.ـحة وناقلات جـ.ـند على متنها جـ.ـنود أتراك، وشاحنات محملة بمعدات دعم لوجستي قد دخلت الشمال السوري ليلة أمس عبر معبر “كفرلوسين” الحدودي.

وأضافت أن القافلة العسـ.ـكرية دخلت على دفعتين وتوجهت من مدينة سرمدا شمال محافظة إدلب نحو نقاط المراقبة التركية المتمركزة بريف المحافظة الجنوبي.

وأشارت إلى أن تركيا تسعى لتدعيم مواقع الجيـ.ـش التركي في إدلب، خاصة تلك المواقع التي تقع بالقرب من خطوط التماس بين فصـ.ـائل المعـ.ـارضة وقـ.ـوات نـ.ـظام الأسـ.ـد في المنطقة.

وأنشأت القـ.ـوات التركية خلال الفترة الماضية عدة نقاط عسـ.ـكرية جديدة في ريف محافظة إدلب الغربي، وذلك في المنطقة القريبة من الطريق الدولي “إم 4” الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية.

كذلك أنشأ الجيـ.ـش التركي مواقع جديدة في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، خاصة على التلال المرتفعة المحيطة بالمنطقة، وذلك لمراقبة أي محاولات تقدم لقـ.ـوات نظـ.ـام الأسـ.ـد نحو المناطق المحررة شمال غرب سوريا.

يذكر أن الجانبان الروسي والتركي قد أكدا في وقت سابق على ضرورة الالتزام باتفاق الهدنة الموقع بين الطرفين، في حين تحدثت موسكو عن تطمينات حول بقاء منطقة إدلب آمـ.ـنة ومسـ.ـتقرة خلال الفترة المقبلة.

المصدر : طيف بوست

…………………………………………………………………..

شاهد أيضاً

ألمانيا :وثيقة إلكترونية ..إجراء جديد ومهم لتسهيل الحياة تعمل عليه الحكومة الألمانية ..

الحكومة الالمانية تعمل على تجهيز وثيقة لقاح إلكترونية للاشخاص الحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *