أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / محـ.ـكمة المانية ترفـ.ـض طلب لجـ.ـوء سوري لهذا السـ.ـبب بعدما قـ.ـضت المحـ.ـكمة الإدارية العليا هذا الأسبوع قـ.ـراراً جديداً!

محـ.ـكمة المانية ترفـ.ـض طلب لجـ.ـوء سوري لهذا السـ.ـبب بعدما قـ.ـضت المحـ.ـكمة الإدارية العليا هذا الأسبوع قـ.ـراراً جديداً!

رفـ.ـضت محكـ.ـمة المانية دعوى طالب لجوء سوري حصل على صفة لاجئ بعد فر.اره هـ.ـرباً من الخـ.ـدمة العسـ.ـكرية.

و قضـ.ـت المحـ.ـكمة الإدارية العليا (OVG) في شمال الراين – وستفاليا هذا الأسبوع بأن الهـ.ـروب من الخـ.ـدمة العسـ.ـكرية في سوريا ليس سـ.ـبباً لمنح وضع اللاجئ.


و تتعلق القـ.ـضية بطالب لجوء سوري أنهى خد.مته العسـ.ـكرية في سوريا لكنه كان يخـ.ـشى استدعائه مرة ثانية.


حيث هـ.ـرب إلى المانيا في عام 2015 و حصل على حـ.ـماية فرعية من قبل المكتب الاتحادي للهـ.ـجرة واللاجئين (BAMF)، و منحته محـ.ـكمة في كولونيا صفة اللاجئ بعد ذلك.


و رفـ.ـضت المحـ.ـكمة يوم الاثنين ادعاء طالب اللجوء السوري.
وقالت المحـ.ـكمة إن الوضـ.ـع العسـ.ـكري في سوريا تغير وأن المتـ.ـهربين من الخد.مة العسـ.ـكرية ، وخاصة أولئك الذين حاولوا التهـ.ـرب من الخدمة العسـ.ـكرية بالفرار من البلاد ، لم يعودوا يخضـ.ـعون لعقـ.ـوبات ممـ.ـنهجة.
وأضافت أن المتهـ.ـربين من التجـ.ـنيد لا يعتبرون معـ.ـارضين سيـ.ـاسيين للدولة.


وفي سوريا ، يتم تجـ.ـنيد معظم الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 42 عاماً في الجـ.ـيش وعادة ما يتعين عليهم الخد.مة لمدة 18 شهراً على الأقل.

المصدر : أخبار ألمانيا

………………………………………………………………………..

ألمانياـ تراجع عمليات الترحيل.. والأمم المتحدة تدعو لتسهيل لم شمل العائلات

قبل كل شيء انخفضت عمليات الترحيل من ألمانيا بأكثر من النصف في عام 2020 مقارنة بعام 2019 ، وفقًا لبيانات وزارة الداخلية . و الأن تحث المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين , ألمانيا على زيادة إعادة توحيد الأسر.

في عام 2020 ، قامت ألمانيا بترحيل أقل من نصف الأشخاص الذين قامت بترحيلهم في عام 2019 ، ووفقاً لبيانات وزارة الداخلية التي قُدمت لنواب حزب اليسار و التي أظهرت بدورها أن هناك عشرة آلاف و 800 عملية ترحيل تمت من العام الماضي.

من ناحية أخرى , أيضاً في عام 2019 أظهرت الإحصائيات ، أنه تم إخلاء 22 ألف و 97 فرد من الأراضي الألمانية .

من ناحية أخرى , حصلت جورجيا وألبانيا على أكبر نسبة العام الفائت ، بمعدل 928 و 926 شخص عبروا كجزء من عملية الترحيل للاجئين .

إذ تتم إعادة المهاجرين إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي التي سافروا من خلالها. بالإضافة إلى ذلك , تم ترحيل مجموعة من آلاف الأشخاص تقريباً عن طريق الجو ،

وعن طريق البحر إذ تم ترحيل حوالي 1780 شخص وحوالي 50 شخص عن طريق البحر. ونسبة النساء منهم كانت حوالي 23 ٪ وحوالي 18 ٪ كانوا قاصرين.

مفوضية الأمم المتحدة تدعو ألمانيا لزيادة فرص لم شمل اللاجئين بأسرهم

دعت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الأطراف المشاركة في الحملة الانتخابية للبرلمان الألماني (البوندستاغ) على الدفاع عن حماية اللاجئين وحقوقهم. وذلك في بيان صدر يوم الأربعاء (3 مارس / آذار 2021) ،

إذ طالبت فيه المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالسماح للأسرة النواة بحضور للاجئين المعترف بهم على أقل تقدير.
وقالت ممثلة الأمم المتحدة: “عندما تُجبر عائلات اللاجئين على الانفصال لسنوات وغالباً ما تقلق على أحبائها ، فإن الاندماج لن يعمل بالشكل المطلوب … في النهاية إجراءات لم الشمل الطويلة والمعقدة لا تفيد أحد”. كاتارينا لومب.

وفي نفس السياق أشادت لومب بألمانيا باعتبارها “رائدة الحماية العالمية للاجئين في كل مكان” ونتيجة لأن ألمانيا دولة مضيفة ومانحة للمساعدات الإنسانية بشكلٍ كبير فإنها تكتسب مصداقية دولية كبيرة.

أيضاً إتفاقية جنيف للاجئين الموقعة قبل 70 عامًا تلزم الدول الموقعة مثل ألمانيا بحماية حقوق اللاجئين. وقيل في البيان: “في السنوات الأخيرة ، غالباً ما هيمنت إدارة الهجرة

على سياسة اللاجئين وتمت المناقشة بشكل رئيسي من وجهة نظر مكافحة الانتهاكات ومنع التهديدات”. بالإضافة إلى ذلك أوضح البيان على الحاجة إلى تسليط الضوء على النجاحات التي أنجزت في حماية اللاجئين

بشكل أقوى في النقاش السائد في ألمانيا ، على سبيل المثال مساهمات المتطوعين والمساعدين.

و في نفس السياق أكد الإعلان أن “الحزب هنا يتحمل مسؤوليته الخاصة في حملاتهم الانتخابية”. كما أحرزت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تقدماً في إصلاح نظام اللجوء الأوروبي.

المصدر : DW

……………….

خلافات روسية تركية قد تكتب نهاية اتفاق التهدئة في إدلب!

متابعة : تركيا الخبر

رسائل متبادلة وبوادر خلافات روسية تركية قد تكتب نهاية اتفاق التهدئة في إدلب!

عاد ملف محافظة إدلب شمال غرب سوريا إلى الواجهة مجدداً خلال الساعات الماضية جراء التصـ.ـعيد الروسي على المنطقة بعد فترة طويلة من الهدوء النسبي، وذلك تزامناً مع تطورات لافتة يشهدها الملف السوري على الصعيدين الميداني والسياسي.

ويربط عدد من المحللين التصـ.ـعيد الروسي الأخير بفـ.ــشل الجولة التي أجراها وزير خارجية روسيا “سيرغي لافروف” إلى الخليج قبل أيام، وعدم قدرة القيادة الروسية على إقناع العواصم الخليجية بإعادة التطبيع مع نظام الأسد، أو تحصيل أي دعم مالي لاقتصاده المنـ.ـهار.

كما يشيرون إلى أن روسيا اعتادت خلال الأعوام الماضية أن تحصل على مكاسب سياسية عبر الضغـ.ـط على المدنيين عن طريق استهـ.ـدافهم، الأمر الذي يجعل من احتمالية أن يكون التصـ.ـعيد الأخير رداً على الموقف الغربي الثابت تجاه انتخابات الرئاسة السورية المقبلة.

فيما يرى العديد من الخبراء العسكريين السوريين أن روسيا أرادت من خلال هذا التصـ.ـعيد أن تبعث برسالة واضحة المعالم لتركيا والولايات المتحدة الأمريكية، مفادها أنها مازالت متمـ.ـسكة بوجهة نظرها تجاه الحل في سوريا.

وضمن هذا السياق، يشير الباحث في مركز “جسور” للدراسات “وائل علوان” أن الخطوة الروسية الأخيرة في إدلب مرتبطة بشكل مباشر بالتطورات التي شهدتها المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

وتوقع “علوان” أن لا يتأثر اتفاق التهدئة في إدلب بالتصـ.ـعيد الروسي، مشيراً إلى احتمال تطور الوضع الميداني في المنطقة إلى محاولات تقدم محدودة أو توسع دائرة القـ.ـصـ.ـف، الأمر الذي سيفتح المجال أمام مفاوضات جديدة بين أنقرة وموسكو.

من جهته، اعتبر الكاتب والباحث “حسام محمد” في حديث لموقع “نداء بوست” أن ما حصل في إدلب يمكن تصنيفه ضمن الرسائل الدولية.

ولفت أن التصـ.ـعيد الأخير يدل على عمق الخـ.ـلافات، ووصول مسار الحل السياسي المتعلق بالملف السوري إلى طريق مسدود.

ونوه أن بوادر الخـ.ـلافات بين روسية وتركية بدأت تظهر بوضوح في منطقة شرق الفرات، خاصةً مع عدم التزام الجانب الروسي بتعهداته بشأن إخراج قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من بعض المناطق شرق الفرات بموجب اتفاق “سوتشي” الموقع بين الطرفين.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن الخـ.ـلاف الروسي التركي الجديد يتمحور حول طلب تركيا من روسيا رفع يدها عن قوات “قسد” وإبعادها عن حدودها، وبعض المناطق مثل “تل رفعت” و”منغ” و”عين العرب” بريف حلب و مدينة “عين عيسى” شمال محافظة الرقة.

وقد بدأت معالم الخـ.ـلاف بين الجانبين تظهر للعلن مؤخراً مع استهــ.ـداف الطائرات التركية لمواقع “قسد” بالقرب من “عين عيسى”، الأمر الذي قابلته روسيا باستهـ.ـداف عدة مناطق بريفي حلب وإدلب.

من جانبه، يرى الصحفي السوري “عقيل حسين” أن التصـ.ـعيد الروسي عبارة عن عمل يستهـ.ـدف مجدداً التهدئة وقطع الطريق على الآمال بمنح الجهود السياسية القائمة فرصة، في إشارة منه إلى إمكانية أن تؤثر الخطوة الروسية الأخيرة على التفاهمات مع تركيا في إدلب.

تجدر الإشارة أن وزارة الدفاع التركية كانت قد أصدرت يوم أمس بياناً طالبت فيه القيادة الروسية بضرورة وقف استهـ.ـداف المناطق المحررة في الشمال السوري بشكل فوري.

ونوهت الوزارة في بيانها أنها أعطت الأوامر لوحداتها العسـ.ـكرية المنتشرة في المنطقة باتخاذ التدابير اللازمة، مشيرة أنها تواصل متابعتها للتطورات.

المصدر : طيف بوست

شاهد أيضاً

ألمانيا : بظروف غامـ.ـضة وبشكل متـ.ـسلسل رمـ.ـاهم !..غواصون يبحثون عن خمسة قـ.ـتلى في بحيرة بألمانيا…

– غواصون يبحثون عن خمسة قـ.ـتلى في بحيرة بألمانيا تستمر القضـ.ـية الغامـ.ـضة لسلسلة جـ.ـر.ائم القـ.ـتل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *