أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سوريا / مجلس الشيوخ الأمريكي يضـ.ـيق الخـ.ـناق على نظـ.ـام أسد بطرحه مشروع القرار هذا!.

مجلس الشيوخ الأمريكي يضـ.ـيق الخـ.ـناق على نظـ.ـام أسد بطرحه مشروع القرار هذا!.

متابعة : تركيا الخبر

طرح عدد من النواب الأمريكيين مشروع قرار جديد في مجلس الشيوخ الأمريكي يضـ.ـيق الخـ.ـناق على نظـ.ـام أسد، ويطالب الإدارة الأمريكية بزيادة الضـ.ـغط ومحاسـ.ـبة النـ.ـظام.

وقدم المشروع رئيس لجنة الشؤون الخـ.ـارجية الديمقراطي في مجلس الشيوخ السيناتور بوب مينيندز، بعد تعديل أجزاء منه وتوقيع زملاء له من الحز.ب الجمهوري من مثل رئيس اللجنة عن الحز.ب الجمهوري جيمس ريتش.

ونشر الباحث السـ.ـياسي السوري أيمن عبد النور تفاصيل مشروع القـ.ـرار ونص على “العمل على تحميل نظـ.ـام الأسد ومساعديه الدوليين مسؤولية الفظـ.ـائع التي ارتـ.ـكبوها بحق الشعب السوري ومحاسبـ.ـتهم عليها،

وزيادة وتأمين المساعدات الإنسانية للشعب السوري، ومنع وصول نظـ.ـام الأسد للموارد التي تساعد في دعم آلته الحـ.ـربية العسـ.ـكرية”.

كما نص على “إشادة بالمدافـ.ـعين عن حقوق الإنسان وجهودهم لتوثيق جـ.ـر.ائم اسد والكشف عنها، وإرسال رسالة واضحة للمجتمع الدولي ضـ.ـد تطبيع العلاقات أو تطويرها أو قونـ.ـنتها مع نظـ.ـام الأسـ.ـد ومؤيدوه”.

إضافة إلى أن “مجلس الشيوخ يحتفل رسميا بالذكرى السنوية العاشرة للانتـ.ـفاضة السورية، والسعي لحل سـ.ـياسي للصـ.ـراع السوري،

والاستمرار في الوقوف مع شعب سوريا، ومواصلة العمل في اللجنة الدستورية بعيداً عن عناد النـ.ـظام، وتهيئة الظروف لإجراء انتـ.ـخابات حـ.ـرة ونزيهة وفقاً لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2254″.

ويأتي ذلك بعد عدة مشاريع قدمها نواب أمريكيون، الأول كان أواخر العام الماضي، و”ينص على أنّ سيـ.ـاسة الولايات المتّحدة في سوريا يجب أن تكون الإطاحة بالأسـ.ـد ودعم السوريين الساعين لذلك لا معالجة الشأن السوري فحسب”.

كما يحظر مشروع القـ.ـرار إدارة بايدن الجديدة “الاعتراف بنـ.ـظام الأسـ.ـد حكـ.ـومة سورية شـ.ـرعية، أو الاعتراف بحق بشار الأسـ.ـد في الترشـ.ـح في أي انتخابات مستقـ.ـبلية في سوريا”.

كما قدم عشرات النواب الأمريكيين في الكونغرس، الأسبوع الماضي، مشروع قانون جديد لزيادة الضـ.ـغط على نظـ.ـام أسد ومرتـ.ـكبي جـ.ـر.ائم الحـ.ـرب في سوريا،

يقضي بحظـ.ـر حساباتهم وشركاتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، لحـ.ـرمانهم من الترويج لأفكارهم شأنهم شأن تنظـ.ـيم داعـ.ـش.

المصدر : اورينت نت

…………………………………………………

وزير الخارجية التركي يكشف عن مساعي بشأن ادلب ،وتعـ.ـزيزات تركية ضخمة تدخل الشمال السوري!

متابعة : تركيا الخبر

كشف وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” عن مساعي تبذلها بلاده بشأن تحويل محافظة إدلب إلى منطقة آمـ.ـنة خلال الفترة القادمة.

وأشار الوزير التركي إلى إمكانية أن تجري ترتيبات جديدة بخصوص مواقع الجـ.ـيش التركي وتمركز نقاط المراقبة التركية في إدلب شمال غرب سوريا.

وقال “جاويش أوغلو” في مقابلة تلفزيونية رداً على سؤال بشأن نقاط المراقبة التركية وإمكانية إزالتها من محافظة إدلب: “نبـ.ـذل جهوداً من أجل أن تصبح محافظة إدلب منطقة آمـ.ـنة”.

وأكد “أوغلو” أن بلاده تناقش موضوع تحويل المنطقة الشمالية الغربية من سوريا التي تقع تحت سيـ.ـطرة المـ.ـعارضة السورية إلى منطقة آمـ.ـنة، حيث تجري مشاروات مع الأطراف المعنية بالملف السوري بهذا الخصوص.

ولفت إلى أن القـ.ـوات التركية وفي حال تحولت محافظة إدلب إلى منطقة آمـ.ـنة ستفكر حينها بطريقة استراتيجية من أجل إعادة التمركز بشكل مغاير، وذلك حسب ما تقتضي الضرورة لإرساء السـ.ـلام في المنطقة.

وأوضح أن وزارة الدفـ.ـاع التركية وأجهزة الاستـ.ـخبارات والجيـ.ـش التركي هم الذين سيقررون أين ومتى وكيف سيعمل الجنـ.ـود الأتراك، وأين ستتمركز نقاط المراقبة من أجل الحفاظ على الأمـ.ـن في المنطقة، مشيراً إلى أنهم الآن يقومون بعملهم في أماكن تمركزهم الحالية.

وتحدث الوزير التركي عن إمكانية أن تجري ترتيبات جديدة بشأن إدلب ، وذلك حسب المتغيرات التي ستطرأ على المنطقة خلال المرحلة المقبلة.

ويسري الآن اتفاق وقف لإطـ.ـلاق النـ.ـار في محافظة إدلب جراء تفاهم روسي تركي تم الاتفاق عليه مطلع شهر آذار/ مارس الماضي بعد قمة ثنائية جمعت الرئيسين التركي “رجب طيب أردوغان”، ونظيره الروسي “فلاديمير بوتين”.

ومنذ ذلك الحين، دأبت تركيا على الدفع بالمزيد من التعـ.ـزيزات العسـ.ـكرية إلى عمق محافظة إدلب، وذلك بهدف تحصين نقاط المـ.ـراقبة، والتأكيد على أن أنقرة لن تسمح بزعـ.ـزعة الاستقرار في المنطقة مجدداً.

وقد أنشأ الجيـ.ـش التركي خلال الأيام القليلة المقبلة عدة نقاط مراقبة جديدة في منطقة جبل الزاوية بريف محافظة إدلب الجنوبي، إلى جانب تعزيز المواقع القديمة في مناطق مختلفة شمال غرب سوريا.

وفي سياق متصل، أرسلت وزارة الدفـ.ـاع التركية منتصف ليلة الخميس/الجمعة، تعـ.ـزيزات عسـ.ـكرية ضخمة ضمت نحو 70 آلية وعربة إلى مواقع الجيـ.ـش التركي في عمق محافظة إدلب.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للمـ.ـعارضة السورية، أن قافلة عسـ.ـكرية تركية ضخمة مؤلفة من قرابة 70 آلية وعربة مصفـ.ـحة وناقلات جـ.ـند على متنها جـ.ـنود أتراك، وشاحنات محملة بمعدات دعم لوجستي قد دخلت الشمال السوري ليلة أمس عبر معبر “كفرلوسين” الحدودي.

وأضافت أن القافلة العسـ.ـكرية دخلت على دفعتين وتوجهت من مدينة سرمدا شمال محافظة إدلب نحو نقاط المراقبة التركية المتمركزة بريف المحافظة الجنوبي.

وأشارت إلى أن تركيا تسعى لتدعيم مواقع الجيـ.ـش التركي في إدلب، خاصة تلك المواقع التي تقع بالقرب من خطوط التماس بين فصـ.ـائل المعـ.ـارضة وقـ.ـوات نـ.ـظام الأسـ.ـد في المنطقة.

وأنشأت القـ.ـوات التركية خلال الفترة الماضية عدة نقاط عسـ.ـكرية جديدة في ريف محافظة إدلب الغربي، وذلك في المنطقة القريبة من الطريق الدولي “إم 4” الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية.

كذلك أنشأ الجيـ.ـش التركي مواقع جديدة في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، خاصة على التلال المرتفعة المحيطة بالمنطقة، وذلك لمراقبة أي محاولات تقدم لقـ.ـوات نظـ.ـام الأسـ.ـد نحو المناطق المحررة شمال غرب سوريا.

يذكر أن الجانبان الروسي والتركي قد أكدا في وقت سابق على ضرورة الالتزام باتفاق الهدنة الموقع بين الطرفين، في حين تحدثت موسكو عن تطمينات حول بقاء منطقة إدلب آمـ.ـنة ومسـ.ـتقرة خلال الفترة المقبلة.

المصدر : طيف بوست

شاهد أيضاً

رسائل روسية جديدة بشأن إدلب .. وما سبب نقل نظام الأسد قواته إلى البادية السورية ؟؟

متابعة : تركيا الخبر واصل نظام الأسد خلال الأيام القليلة الماضية عملية نقل عدد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *