أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سوريا / ما هو دور مناف طلاس المقبل في سوريا ؟؟ وهل توجد تفاهمات أمريكية روسية جديدة بشأن سوريا ؟؟

ما هو دور مناف طلاس المقبل في سوريا ؟؟ وهل توجد تفاهمات أمريكية روسية جديدة بشأن سوريا ؟؟

قيادي معارض يتحدث عن دور مناف طلاس المقبل ويؤكد وجود تفاهمات أمريكية روسية جديدة بشأن سوريا

عاد العميد “مناف طلاس” نجل وزير الدفاع الأسبق في عهد حافظ الأسد “مصطفى طلاس” إلى الواجهة مجدداً خلال الأيام الماضية عبر تسريبات تحدثت عن تحضيرات تجري لتشكيل مجلس عسكري جديد بقيادته لتولي مهام إدارة مرحلة انتقالية في سوريا.

وحول هذا الموضوع، تحدث العميد الركن “طلال فرزات” قائد تجمع الضباط الأحرار لموقع “ملفات سوريا” قائلاً: إن “مناف طلاس هو الشخص الوحيد الذي بإمكانه إخراج إيران والجماعات الموالية لها من سوريا”.

وأكد “فرزات” أن تجمع الضباط الأحرار يدعم تولي “مناف طلاس” قيادة مجلس عسكري انتقالي في حال تشكيله من طرفي النظام والمعارضة.

وأشار القيادي المعارض إلى وجود تفاهمات أمريكية روسية جديدة بشأن الملف السوري، مرجحاً أن يكون لـ”طلاس” دور كبير فيها خلال المرحلة المقبلة.

كما لفت “فرزات” إلى أن المجلس العسكري الانتقالي بقيادة “طلاس” هو محـ.ـط توافق من قبل تجمع الضباط الأحرار، مشدداً على أن المجلس هو الجهة الوحيدة التي بإمكانها أن تطبق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 حين يتسلم السلطة العليا في البلاد.

وكشف “فرزات” أن طلاس قام بزيارة سرية إلى “موسكو” مؤخراً، مشيراً أنه التقى بعدة مسؤولين روس رفيعي المستوى، دون ذكر تفاصيل إضافية حول تاريخ الزيارة، حيث اكتفى بالقول أنها كانت منذ فترة قريبة.

ونوه أن الأصوات بدأت تعلو أكثر منادية بتولي “طلاس” قيادة المرحلة الانتقالية في سوريا، خاصةً بعد التسريبات الإعلامية التي تحدثت عن بعض تفاصيل زيارة “طلاس” الأخيرة إلى روسيا.

وأضاف “فرزات”: إن “مناف طلاس لديه وضع خاص يختلف عن بقية الضباط المنشـ.ـقين عن النظام، فهو كان على علاقة ممتازة مع بشار الأسد، كما أنه يملك معلومات كافية عن المنظومة الأمنية في سوريا”.

وشدد أن تلك المنظومة الأمنية لا يمكن لأي ضابط أن يتعامل معها بالشكل الصحيح، إلا “مناف طلاس” كونه مقرب من عدد كبير من الضباط سواء المنشـ.ـقين أو حتى أولئك الذين مازالو على رأس عملهم حتى اللحظة في قوات الأسد.

وأشار القيادي المعارض أن لديه اطلاع حول اتفاق بين روسيا وأمريكا يقضي بضرورة مغادرة القوات الأمريكية للأراضي السورية، وذلك بعد إتمام المرحلة الانتقالية التي ستلعب فيها موسكو دوراً كبيراً، على حد قوله.

وبحسب “فرزات” فإنه وبموجب التفاهمات الأمريكية الروسية سيتم العمل على إخراج إيران والجماعات التابعة لها من سوريا مع بقاء البلاد موحدة بأرضها وشعبها، مشيراً العمل في سوريا سيكون على أساس المواطنة، لجميع مكونات الشعب السوري.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من وسائل الإعلام قد سربت في اليومين الماضيين بعض الأنباء عن توجه القوى الدولية الفاعلة في الملف السوري لتشكيل مجلس عسكري جديد، مشيرة إلى دور مناف طلاس المقبل في سوريا.

وتحدثت التسريبات عن أن المرحلة الانتقالية ستكون بقيادة العميد “مناف طلاس”، مرجحة أن يقوم “طلاس” نفسه بإعلان تأسيس المجلس العسكري الانتقالي من العاصمة الروسية “موسكو” خلال الأيام القليلة القادمة.

المصدر : طيف بوست

………………………………………………………..

درعا السورية… مسلسل الاغـ.ـتيـ.ـالات مستمر 5 اغـ.ـتيـ.ـالات جديدة

متابعة : تركيا الخبر

لا يزال الجنوب السوري مسرح عمليات اغـ.ـتيال وتصـ.ـفيات واختـ.ـطـ.ـاف منذ أكثر من عامين، في ظلّ معطيـ.ـات تؤكد أنّ النظام السوري والجانب الإيراني يقفان خلف الفـ.ـوضى الأمنـ.ـية التي تضـ.ـرب هذه المنطقة،

التي لم تشهد أي استـ.ـقرار، على الرغم من اتفـ.ـاقات “التسـ.ـوية” التي أبرمـ.ـتها فصـ.ـائل من المعـ.ـارضة السـ.ـورية مع الجانب الروسي، الذي لم يقـ.ـم بما عليه من مسـ.ـؤوليات تجاه هذه الاتفـ.ـاقات.

صحـ.ـت محافظة درعا اليوم الأربعاء على اغـ.ـتيالات جديدة أسفرت عن مقـ.ـتل 6 أسخاص بعضهم تابع لجهات مختلفة في المحافظة وآخرون مدنيون،

حيث ذكرت صفحات محلية أن خمسة أشخاص على الأقل لقـ.ـوا حتـ.ـفهم بمناطق متفـ.ـرقة من درعا خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية جراء عمليات اغـ.ـتيال مجـ.ـهولة.

وقال تجمع أحرار حوران إن كلا من الشابين ليث محمد أحمد كيوان من مدينة طفس، وباسل يوسف الجدع من بلدة حيط، قـ.ـتلا متأثـ.ـرين بجـ.ـراحهما بعد إطـ.ـلاق الرصـ.ـاص من قبل مجـ.ـهولين على طـ.ـريق “سحم الجولان – جلين” غرب درعا.

ويعمل الجدع في صفوف اللـ.ـواء الثامن المدعوم روسيّاً عـ.ـقب التسوية، بينما كيوان مدني لا ينضوي تحت أي تشكيل عسـ.ـكري.

واغـ.ـتال مجهـ.ـولون أيضا المـ.ـلازم في صفوف ميليـ.ـشيا أسد (منصور حمد حماد) في ريف درعا، وهو من مواليد قرية كفر اللحـ.ـف في ريف السويداء.

وأعلنت صفحة درعا 24 عن مقـ.ـتل ثلاثة أشخاص آخرين بعمليات اغـ.ـتيال، وهم “عبد الله أشرف الدندشي”، من مخيم مدينة درعا،

حيث عُـ.ـثر على جـ.ـثته في منطقة النخـ.ـلة في محيط درعـ.ـا البلد، و “عمر منصور المسالمة” (17 عاما)، حيث تم استهـ.ـدافه بإطـ.ـلاق نـ.ـار مباشر، أدى إلى مقـ.ـتله على الفـ.ـور،

وهو ينحدر من درعا البلد، والشاب “يوسف أحمد الخطيب” في بلدة الجيزة في الريف الشرقي من محافظة درعا، حيث تُوفـ.ـي متأثراً بجـ.ـراحه التي أُصيب بها بطـ.ـريق الخطأ، بسبب إطـ.ـلاق نـ.ـار عشـ.ـوائي أثناء مشـ.ـاجرة.

المصدر : أورينت

………………………………………………………………………………………

بشأن الوجود العسكري الروسي في سوريا .. رسالة من بوتين إلى بايدن

متابعة : تركيا الخبر

وسّعت روسيا قاعدة “حميميم” الجوية التابعة لها والتي تقع قرب محافظة اللاذقية على الساحل السوري شمال غرب سوريا، وذلك بحسب ما أظهرت عدة صور ملتقطة عبر الأقمار الصناعية مؤخراً.

ويؤكد العديد من الباحثين أن الروس يعتبرون قاعدة “حميميم” بمثابة أرض روسية، حيث تسعى من خلال تثبيت أقدامها فيها لبقاء طويل الأمد في منطقة الشرق الأوسط وعلى الشريط الساحلي الشرقي للبحر المتوسط ترسيـ.ـخاً لسطـ.ـوتها على مواقع مهمة من الجغرافية السورية.

وحول أهداف القيادة الروسية من توسيع قاعدة “حميميم”، قال المعارض السوري والباحث السياسي “رضوان زيادة” لموقع “العربي الجديد” إن الخطوة الروسية تعد بمثابة رسالة واضحة من بوتين إلى الإدارة الأمريكية الجديدة بشأن الوجود العسكري الروسي في المنطقة.

وأوضح أن مفاد الرسالة التي يرغب الروس إيصالها لإدارة “بايدن” تتمثل بأن تواجد القوات الروسية شرق البحر المتوسط ربما يستمر لأمد طويل.

وأضاف: “بالتأكيد تلك التوسعة في قاعدة حميميم تحمل رسالة بأنه لن يكون هناك انسحاب قريب لروسيا من سوريا والمنطقة”.

وأشار الباحث السوري في معرض حديثه إلى أن موسكو تريد أن يدرك القائمون على السياسة الأمريكية الخارجية بأن سوريا تعتبر بالنسبة لروسيا مركز ثقل رئيسي.

ولفت “زيادة” إلى أن القيادة الروسية كانت قد أعلنت عدة مرات أنها بصدد سحب قواتها من الأراضي السورية، مشيراً أنه تبين فيما بعد أن إعلانها مجرد خـ.ـدعة وأنها كثفت من حجم تواجدها العسكري في سوريا بدل تخفيضه.

وفي شأن ذي صلة، رأى القيادي في الجيش الوطني السوري “مصطفى سيجري” أن قاعدة “حميميم” تعد بمثابة “القصر الرئاسي في سوريا”.

وأوضح أن جميع القرارات على الصعيد الداخلي والخارجي والأمني والعسكري، بما يتعلق بالأوضاع في سوريا لا يمكن أن تصدر إلا عن طريق المسؤولين الروس في تلك القاعدة.

وأكد “سيجري” أن القاعدة العسكرية الروسية في “حميميم” هي غرفة العمليات التي تدار من خلالها حـ.ـرب روسيا ونظام الأسد ضد أبناء الشعب السوري.

وأضاف: “قاعدة حميميم تعتبر غرفة العمليات الرئيسية ليس فقط على الصعيد العسكري، وإنما على كافة الأصعدة سياسياً وإعلامياً واجتماعياً.

وختم القيادي في الجيش الوطني حديثه لموقع “العربي الجديد”، بالقول :”باختصار قاعدة حميميم الروسية هي الحاكم المطلق وقوة احتـ.ـلال مباشرة”، على حد تعبيره.

تجدر الإشارة إلى أن التدخل العسكري الروسي في سوريا لدعم ومساندة رأس النظام السوري “بشار الأسد” قد بدأ أواخر شهر أيلول/ سبتمبر من عام 2015، عندما كان النظام يتراجع بشكل كبير أمام تقدم فصائل المعارضة.

وقد منح نظام الأسد الجانب الروسي الحرية الكاملة باستخدام قاعدة “حميميم” منذ منتصف عام 2015، أي قبل تدخل روسيا رسمياً في سوريا بشكل معلن بعدة أشهر.

المصدر : طيف بوست

………………………………………………

شاهد أيضاً

ألمانيا : بـ.ـسـ.ـيف سـ.ـامـ.ـوراي رجل يقـ.ـتل عشـ.ـيقـ.ـته والمحـ.ـكمة تصـ.ـدر حـ.ـكمها …شاهد التفاصيل

الحـ.ـكم على رجل بالسجـ.ـن بعد قـ.ـتل عشـ.ـيقـ.ـته بـ.ـسـ.ـيف سـ.ـامـ.ـوراي حكـ.ـمت محـ.ـكمة ألمانية بالسجـ.ـن لمدة ست …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *