أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سوريا / لا زالت لبنان تحصد المزيد من أر.واح السوريين ، مقـ.ـتل لاجئ وانتـ.ـحار امرأة في المخيمات

لا زالت لبنان تحصد المزيد من أر.واح السوريين ، مقـ.ـتل لاجئ وانتـ.ـحار امرأة في المخيمات

متابعة : تركيا الخبر

البقاع اللبنانية تحصد المزيد من أر.واح السوريين (حاد.ثـ.ـتين مؤلـ.ـمتين)

شهـ.ـدت منطقة البقاع اللبنانية, حاد.ثتين منفصلتين حصدتا المزيد من أر.واح السوريين

ووفقاً لما رصده “موقع تركيا عاجل”, فقد قال الإعلام التركي بأن شابًّا سوريًّا قـ.ـتل إثر إصـ.ـابته برصـ.ـاصة مجهولة في قرية “شمسطار” بمنطقة البقاع اللبنانية.

ووقـ.ـعت الحـ.ـادثة أول أمس الجمعة, وتم نقل جـ.ـثة الشاب السوري إلى المسـ.ـتشفى, وبدأت التحقيقات في الحـ.ـادثة

وعن الحـ.ـادثة الثانية, فقد أقدمت امرأة سورية تدعى “عائشة المصطفى”, على الانتـ.ـحار شنـ.قاً في خيمتها في مخيم سهل بلدة “طاريا” بمنطقة البقاع.

والجدير بالذكر هنا, أن منطقة البقاع اللبنانية شهدت العديد من الحـ.ـوادث المشابهة, والاعتـ.ـداء على السوريين فيها بشكل شبه يومي.

ويذكر ايضا أن لبنان شهد، خلال السنوات الماضية، عشرات حـ .ـوادث القـ .ـتل والاعتـ .ـداء بحق اللاجئين السوريين،

والتي كان أكثرها وحشـ .ـية إقدام شبان لبنانيين على حـ .ـرق مخيم للاجئين بمنطقة المـ .ـنية شمال لبنان، أواخر شهر ديسمبر/كانون الأول الفائت.

المصدر: تركيا عاجل

……………………………………………………

ضـ.ـربة موجـ.ـعة للموالين بعد أن قامت روسية بإجـ.ـلاء جـ.ـنودها من هذه المنطقة ..

منذ السـ.ـيطرة عليها مطلع شهر فبراير من العام 2020، شكلت مدينة سراقب مركزاً استراتيجياً ونقطة عسـ.ـكرية رئيسة لميليـ.ـشيات أسد وقـ.ـوات الاحتـ.ـلال الروسي،

سيما وأنها تقـ.ـع على الطريق الدولي M5  (حلب – دمشق)


وعلى الر.غم من شـ.ـن فصـ.ـائل المعـ.ـارضة عدة هـ.ـجمات لاستعادة المدينة، بالتزامن مع العمـ.ـليات التي خـ.ـاضتها تركيا ضـ.ـد ميليـ.ـشيات أسد،

إبان مقـ.ـتل 34 جندياً بقصـ.ـف جـ.ـوي طال رتـ.ـلاً عسـ.ـكرياً لها هناك تحت مسمى (عملية در.ع الربيع)، إلا أن مدينة سراقب بقيت حتى اللحظة خاضـ.ـعة لسـ.ـيطرة ميليـ.ـشيات أسد



انسـ.ـحاب روسي مفاجـ.ـئ


وقالت مصادر خاصة في حماة لـ “أورينت نت”، إن قـ.ـوات الاحتـ.ـلال الروسي وفجـ.ـأة وبدون سابق إنـ.ـذار، بدأت بسـ.ـحب مجمـ.ـوعات من قـ.ـواتها من مدينة سراقب باتجاه مدينة (معرة النعمان)،

ومنها إلى مطار حماة العسـ.ـكري الذي حولته إلى قاعـ.ـدة لها في المنطقة الوسطى، حيث تم رصـ.ـد انسـ.ـحاب عدد من الدبـ.ـابات والعـ.ـربات العسـ.ـكرية،

إضافة لمنـ.ـظومات رماية مدفـ.ـعية وصـ.ـاروخية من مدينة سراقب، وذلك في خطوة مفاجئة تلت إيقاف دوريـ.ـاتها المشتركة مع تركيا على طريق M4  (حلب – اللاذقية) قبل أشهر بحجة عدم تمكن تركيا من حمـ.ـاية الطريق.


تضيف: “تم تسجيل آخر الانسـ.ـحابات في الرابع والعشرين من شهر شباط الجاري، حيث كانت آخر الانسـ.ـحابات وأكبرها للاحـ.ـتلال الروسي عبارة عن رتـ.ـل مكون 4 دبابات و7 شاحنات لنقل العتـ.ـاد والجـ.ـند،

إضافة لكـ.ـاسحة ألغـ.ـام واحدة وعدة عـ.ـربات مدفـ.ـعية وراجـ.ـمات صـ.ـاروخية، وجميعها انسـ.ـحبت بداية إلى معرة النعمان،

ومنها اتجـ.ـهت إلى مطار حماة العسـ.ـكري، وقد سبق ذلك سحـ.ـب موسكو لجـ.ـنود وعناصـ.ـر من مرتـ.ـزقة (فاغنر) من المدينة”.



روسيا تبرر بقصـ.ـف “الإرهـ.ـابيين”


وبررت موسكو سـ.ـبب انسـ.ـحابها من بعض المـ.ـواقع في سـ.ـراقب، بأنه جاء بسـ.ـبب القصـ.ـف المتكرر على مواقـ.ـعها من قبل الإرهـ.ـابيين، وأن انسـ.ـحابها من مـ.ـواقعها، كان بقصد الحفاظ على أرو.اح جـ.ـنودها وعناصـ.ـر مرتز.قتها من ميليـ.ـشيا (فاغنر)

وعلى الرغم من أن موضوع الانسـ.ـحابات يكون سرياً في غالبية الأحيان وتتكتم عليه آلة أسد الإعلامية، إلا أن المثـ.ـير هذه المرة أنه أتى علنياً..

وكان باعتـ.ـراف إعلام أسد نفسه، إذ نشرت شـ.ـبكة (أخبار حي الزهراء) المـ.ـوالية في مدينة حلب منشـ.ـوراً رصـ.ـدته أورينت نت

وجاء فيه: “‏الجيـ.ـش الروسي يقول إنه قرر إجـ.ـلاء أفراده من نقطة تفتـ.ـيش في ‎سـ.ـراقب بإدلب السورية بعد قصـ.ـف المسلـ.ـحين للمنطقة”.



هكذا كانت ردة فعل الموالين


رد الموالين على الخبر المنـ.ـشور في الصفحة آنفة الذ.كر كان لافتاً أكثر من المنـ.ـشور نفسه، إذ عكـ.ـست التعليقات (مدى ثقة الموالين بالروس)

حيث قال أحدهم: “بكرا بيروح الطريق لتركيا وبيتـ.ـسكر ومنتـ.ـخوز.ق”،

فيما علّق آخر قائلاً: “ليش إجـ.ـلاء أفراد الروسي وأفراد جيـ.ـشناااا للمـ.ـوت فقط والله حـ.ـرام الله يحميهم ويرجعهم لأهاليهم غانمين سالمين”،

فيما جاء في تعليق آخر “حق معن لأنو الروس خايـ.ـفين من المسـ.ـلحين لنشوف شو الخاز.وق اللي عم يجهزولنا ياه”.



 ترتيب للأوراق


بدوره الناشـ.ـط السوري (وسام الحلبي)، اعتبر في حديثه لـ “أورينت نت”، أن الانسـ.ـحابات الروسية هي بهدف إعادة ترتيب الأوراق من أجل المرحلة المقبلة،

لا سيما وأن روسيا خاضـ.ـت منتصف الشهر الجاري، تدريـ.ـبات عسـ.ـكرية مشتركة مع تركيا في بلدة الترنبة بريف إدلب، لأول مرة بين البلدين”.


وأضاف: “التدريـ.ـبات المشتركة بحد ذاتها تكشف عن تفاهمات جديدة بريف إدلب، كما أن الرسائل الأخيرة التي وجهتها روسيا لتركيا حول (فشـ.ـلها) في ضـ.ـبط الوضع في إدلب، ينبئ بواقع عسـ.ـكري جديد قد يحدث في أية لحظة،

كما أن القصـ.ـف الصار.وخي المتفاوت على مناطق سيـ.ـطرة الفصـ.ـائل بريف إدلب ما هي إلا رسائل خفية لتركيا، والأيام المقبلة كفيلة بكشف جميع الترتيـ.ـبات بين الدول النافـ.ـذة في الشمال السوري”.

المصدر : اورينت نت

…………………………………………………………………

إلتهـ.ـمت النيـ.ـران أجسـ.ـادهم الصغيرة ..إثر حـ.ـريق اندلـ.ـع بمنزلهم في سوريا

متابعة: تركيا الخبر

وفـ.ـاة 3 أطفال في مدينة اللاذقية السورية بعد نشـ.ـوب حريـ.ـق في منزلهم في الوقت الذي كان به الأبوين خارج المنزل.

عثر عناصـ.ـر فـ.ـوج إطـ.ـفاء مدينة اللاذقية في شمال غرب سوريا على جثـ.ـث 3 أطفال، أثناء إخماد حـ.ـريق اندلـ.ـع بأحد المنازل في منطقة الرمل الجنوبي على أطراف المدينة.


وقال مصدر في فـ.ـوج إطـ.ـفاء اللاذقية: “تم إبـ.ـلاغنا مساء السبت بحـ.ـريق في أحد المنازل (قيد الإكـ.ـساء) ضمن بناء في منطقة الرمل الجنوبي على أطراف المدينة، فتوجه عناصـ.ـر فـ.ـوج الإطـ.ـفاء باتجاه المكان، على الفـ.ـور”.

وأكد أنه بعد عمـ.ـلية إخمـ.ـاد الحـ.ـريق، عثر على جـ.ـثث 3 أطفال، نتيجة النـ.ـيران التي التهـ.ـمت المنزل، مشيرا إلى أن والديهم كانا خارج المنزل أثناء انـ.ـدلاع الحـ.ـريق.

وبحسب المعـ.ـاينة الأولية للمنزل، يعتقد أن تماسا كهربائيا تسبب في انـ.ـدلاع الحـ.ـريق ووصوله إلى أثاث المنزل، قبل أن يمـ.ـتد إلى الغرف الأخرى، ما تسبب بوفـ.ـاة الأطـ.ـفال الثلاثة، واحتـ.ـراق المنزل بشكل كامل.

وأضاف المصـ.ـدر، أنه “فور إطـ.ـفاء الحـ.ـريق، وصل اختصـ.ـاصيو هيـ.ـئة الطـ.ـبابة الشـ.ـرعية والقضـ.ـائية وعناصـ.ـر من قـ.ـسم الأدلـ.ـة الجـ.ـنائية الى المكان، ولا تزال التحـ.ـقيقات مسـ.ـتمرة في الحـ.ـادثة”

المصدر :نيوترك بوست

شاهد أيضاً

رسائل روسية جديدة بشأن إدلب .. وما سبب نقل نظام الأسد قواته إلى البادية السورية ؟؟

متابعة : تركيا الخبر واصل نظام الأسد خلال الأيام القليلة الماضية عملية نقل عدد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *