close
أخبار تركيا

لاجئ سوري يتعـ.ـرض لعمـ.ـلية احتـ.ـيال غريبة بعد ان تلقى رسالة على هاتفه في مدينة تركية

تلـ.ـقى السوري ، الذي وافق على الرسالة المرسلة إلى هاتفه المحمول ليصبح عضوا في أحد الوكالات ، لأنه لا يتحدث التركية و بعد أن أدرك أنه تعـ.ـرض للاحتـ.ـيال ، قدم السوري شكـ.ـوى جنـ.ـائية.

وبحسب ماترجمه موقع “تركيا الخبر” اسعد حمدو (39 عامًا) ، صانع أحذية سوري يعيش في إزمير ، تلقى رسالة عضوية في أحد الوكالات في 20 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

يُزعم أن حمدو ، الذي لم يستطع قراءة النصوص التركية ، وافق على العضوية في الرسالة دون فهمها و بعد 4 أيام تم إرسال وثيقة رهن مزورة إلى عنوان حمدو المتزوج ولديه ثلاثة أطفال ، على أساس أنه لم يودع 3 آلاف ليرة مقابل رسوم العضوية .

من خلال مشـ.ـاركة الوضع مع أقاربه ، قدم حمدو شـ.ـكـ.ـوى جـ.ـنائيـ.ـة إلى مكتب المدعي العام في إزمير من خلال المحامي عبدي يسار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى