close
القصص

قصة مبكية لام تبرعت بعينها لطفلها الصغير وعندما كبر حصلت الصدمة والكارثة

كان هناك ابن وحيد لامه وكان الاطفال فى المدرسه يعايرونه لان امه بعين واحده ( عورة ) ويقولون له يابن العورة كان يغضب الطفل
ويوم ذهبت له الام المدرسه فنظر لها وسط زملائه
وقال لها لماذا اتيتى لتخيفى الاطفال بعينك انى اكرهك اذهبى بعيد
فنزلت دموعها من عينها الوحيده

وعندما كبر الابن اهمل امه وسافر تزوج
ثم سافرت الام وذهب له يوما
ففتح الباب وابنه الصغير بجانبه ونده على اخوته وظل يضحكون ويقولون انها بعين واحده

فصرخ فيها ما الذى اتى بك الى هنا … انت تخيفين اطفالى ….
قالت له وهى تنكس رأسها
اسفه لقد أخطأت فى العنوان فاستغرب الابن لماذا قالت هذا

مقالات ذات صلة

وفى يوم جائته رساله من المدرسه حفله لم الشمل
فكذب على زوجته
وقال لها انى مسافر للعمل فى مكان ما لمدة اسبوع

ثم حضر الحفل ثم ساقه الفضول الى بيته القديم فوجد امه توفيت فكان يشعر بحزن
فسأل نفسه لماذا هذا الحزن بداخلى؟؟؟؟ طالما كرهت تلك العجوز ذات العين الواحدة

وقبل ان يغادر اعطاه جاره رساله امه تركتها له كأنها تعرف انه سيعود يوم ففتح الرساله وقرأ تقول له
ابنى الحبيب

طالما احببتك وانتظرت عودتك…. انى اسفة جدا حين اتيت لك فى البيت واخفت اولادك…. ولكنى كنت ابحث عنك فى كل مكان….. فقد اشتقت اليك!!!
كنت سعيدة جدا حين رأيت اولادك… ابلغهم اننى احبهم جدا كما احببتك انت ايضا…. …. اسفة لأنى سببت لك الأحراج مرات ومرااااااااااات…. ولكن ليس ذنبى أننى بعين واحدة…

سأقص لك قصة… كان هناك ولد يبلغ من العمر 3 سنوات … كان يحب الحلوى … وكان كثيرا ما يلهو يلعب وفى الفناء الخارجى للبيت… وفى يوم من الايام اصطدم بالشجرة فجرحت عينه…. وعند الطبيب قال لهم ان عينه لم تعد تعمل نهائيا ولن يستطيع الرؤيا بها بعد الان…. اتدرى من هذا الطفل …. انه انت ….
ولكن قد صعب على انك تكبر وتترعرع ولا ترى الدنيا بعيناك الجميلتين… فتبرعت لك بعينى.. حتى ترى الدنيا كاملة ولا يسخر منك احد….وكنت فى قمة سعادتى ان ابنى يرى الدنيا من خلال عينى….
مع خالص حبى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى