close
القصص

قصة شاب صيدلي

[sc name=”ad1″ ][/sc]

هذا الشاب إسمه (أحمد عبدالله) كان دكتور صيدلى ويعمل فى صيدلية , وكانت في كل شهر تأتيه عجوز فقيرة..تأخذ الدواء وتذهب الى الشاب عند صندوق النقود ..

وكانت كلما رأته تستبشر … فهي تشترى هذا الدواء من سنين وهذا الشاب يستلم منها 200 جنيه..

مقالات ذات صلة

تدفع وتغادر

..توفي هذا الشاب

وجاءت تلك العجوز لنفس الصيدلية ..

طلبت دواءها ..

وذهبت للصندوق ..لتدفع 200 جنيه

لكنها لم تجده ..

وقبل أن تسأل عنه ..

قال الشاب الجديد على الصندوق : ما هذا يا حاجة ؟

قالت : هذه مائتين جنيه ثمن الدواء ؟

رد عليها : لكن هذا الدواء ثمنه 2000 جنيه يا حاجة ؟

قالت بتعجب : لكن لي اكثر من 3 سنين وانا آخذه بـ 200 جنيه من الشاب اللي كان هنا …أين هو ؟

رد عليها الشاب : توفى يا حاجة …الله يرحمه ..

وبعد مراجعة الدفاتر …تبين أن ذلك الشاب كان يسدد عنها 1800 جنيه شهرياً من راتبه في الصيدلية ..

وبعد علم صاحب الصيدلة بالأمر …قرر إستمرار البيع لهذه السيدة بنفس السعر صدقة جارية على روحه الطاهرة…

أقل ما يمكن أن نقدمه لهذا الشاب النمودج، أن نجعل صورته تجوب هذا العالم بلا توقف…. لكي يدعو له الجميع بالرحمة

يستحق التكريم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى