close
القصص

قصة امرأة غضبت من والدة زوجها على مائدة الطعام

غضبت الزوجة من ام زوجها  فقامت عن مائدة الطعام..وتركت امه العجوز على المائدة
قام الزوج بعدها مستغربا كي يعرف السبب.!!!
قال الزوج. .لماذا قمتي من المائدة ؟؟ اهناك شي لم يعجبك.؟

قالت : نعم فانا اشعر ان يدي والدتك قذرتين .فأفسدت لي نفسيتي وشهيتي .!!!!
الزوج : ألهذا السبب قمتي .طيب ماهوا الحل حبيبتي وأنا سأتخذه.
الزوجه : ان تعطيها مائدة لوحدها .فتأكل…لاني بعد اليوم لن اجتمع معها على سفرة واحدة.

الزوج.(( لالالا حبيبتي .من بعد اليوم سيكون لها مائدة لوحدها اعدك بذلك ))
ولكن. يبدوا انك تتضايقين بوجودها عندنا ؟ اليس كذالك.؟
ام ان المسألة فقط يديها التي تتضايقين منها.؟

الزوجة.( صراحتا وجودها يضايقني كثيرا .ولايجعلني مرتاحة في بيتي !!!
الزوج.(( كما تعلمي ليس لها احدا غيري وهي عجوز مسنة برأيك ماهو الحل .))
الزوجة(( الحل موجود دار المسنين اذهب بها الي هناك ولكن اهتم بها واسأل عنها . وانتهت المشكلة. علمََا إن لم تفعل هكذا سوف اذهب الى بيت اهلي ولن اعود ابدا ))

الزوج.(( حسنآ حبيبتي ولايهمك اهم شي سعادتك. وسأذهب بهـــا الي دار المسنين كما اخبرتيني ففكرتك رائعة و نالت اعجابي .( وابتسم.لها .).. ولكن بإعتقادك لماذا والدك اتصل بي يريد حضورنا جميعا عنده في المنزل.؟
الزوجة.(( لانني قلت له ان يتصل بك..!!

مقالات ذات صلة

الزوج.(( لأجل ماذا حبيبتي ؟؟ ))
الزوجة.(( غدا عندمانذهب ستعرف.اسمحلي الآن ساانام!!!..
الزوج.(( حاضر حبيبتي .نوم العافية.))

الزوج يخرج من غرفتهم متجهآ نحو والدته العجوز ..
الأم (( ماذا ياابني ،.هل زوجتك مريضة لأنها لم تأكل..؟
الأبن .(( نعم ياامي مريضة .))

الام.(( .وجئت تجلس بجانبي اذهب واحضر لها طبيبا او اشتري لها دواء. حرام ان تنام جائعة ومريضة.
الإبن.( لالا يا والدتي .ليست تعبانة كثيرا. .سترتاح قليلا ومن ثم ستاكل لاتقلقي.
الام.(( اذا كان كذلك فطمئني عنها ربي يحفظكم جميعا يا اولادي .))

الابن (( اللهم امين. امي غدا سنذهب إلى مكان ما سيتغير كل شي .))
الام.(( الي اين .. يانبض قلبي.))
الابن.((.غدا ستعرفين إلى اين..ولكن اريد منك ان لاتعترضي او توبخيني على التصرف الذي سأتصرف به .

الام.(( والله اقلقتني .ياولدي ولكن لن .اضغط عليك لحتى تفهميني اكثر .لانني اعلم انك تتصرف بكل حكمة .
الابن // الله يخليك ويحفظك يارب .
أتى اليوم التالي وعند الساعة العاشرة صباحا . ذهبوا الى اسرة الزوجة .

تلبية للدعوة
اخذ الزوج امه.. .بعدما كانت تعترض زوجته وقال لها لاتقلقي سوف آخذها ومن بعد زيارة اسرتك..ساذهب بها الي حيث ما اتفقنااا…..اقتنعت الزوجة وذهبوا..
وصلوا بيت الزوجة تم استقبالهم… وتبادلوا الاحاديث بينهم .

يصدح صوت الآذان فيصلي الجميع
وفي انتظار …الطعام لحتى يتم تجهيزه وتقديمه…….. ….
والد الزوجة يحدث الزوج باانفراد ..

والد الزوجة.(( الصراحة لدي موضوع مهم . وهذا الذي جعلني اتصل بك . لكي نتحدث فكما تعلم ان لدي بنت واحدة . وهي القريبة لنا من قلوبنا . ولا استطيع ان اخذلها بأي طلب تطلبه..فالحقيقة لقد اتصلت بي .
وهيا في حالة مزرية والسبب انها متضايقة من وجود والدتك معكم في منزلكم.وهذه بصراحة من حقها ان تكون لوحدهاااا
.وانا اتفق معها كليا على ماتطلبه.لهذا يجب ان تتصرف و تجد حلا سريعا

والا … لن تعود ابنتي معك وهذا آخر كلامي.!!!
الزوج يعني هذه كل المسألة فقط تكلمني عن (( والدتي. ))
طيب انا اتفقت معها اني ساذهب بها الي دار المسنين .بعدما نستجيب لدعوتك….

والد الزوجة.//..طيب خير ان كان هذا اتفاقك معها نعتبر ان المسألة محلولة والحمد لله …
الزوج.// اكييد وبكل تاكيد
تم تقديم .الطعام الــى المائدة ..))
وحضـــروا جميع افراد الاسرة الا الام لم تاتي .

((. الزوجة..تهمس بإذن زوجها ..والدتك .تأكل..بتلك الغرفة. فلا تقلق عليها حبيبي
الزوج.// انتي كلمتيها بذالك ان تاكل هنا لوحدها الزوجة // نعم.
الزوج.ينظر الى الاسرة وهم على المائدة وقبل ان يمدوا ايديهم للأكل

وقال: الصراحة .. اني لااستطيع ان آكل معكم ومن ثم قام.((وتحدث.))
هل تعرفون السبب لآن اياديكم قذرة كقلوبكم
اندهشوا جميعآ بهذا الكلام وقام والد الزوجة وقال ماهذا الكلام؟

الزوج.. ينظر الى زوجته وقال ماذاا قلبك يحترق كالبركان المتفجر .لانني قلت هذا فهكذا كان قلبي بالامس حينما قلتي الكلام على والدتي
ينظرالى والديها
ويقول : تدعوني لكي اجد لامي حل واطردها ولاتبالي ولأن ابنتك طلبت منك ذلك فاتبعتها.

فاذا جاء يوما وكبرت بالسن وتضايقت منك وطردتك فما سيكون شعورك يااسفي عليكم من اسرة ظهرت حقيقتها .(( وينادي امــه…. وتخرج امه العجوز.. وهي لاتعلم.بشي.. ويجري نحوها والدموع تتدحرج.على خديه ويقبل كفها وراسها وينكب على اقدامها بلهفة ويقبلها

.فقام. وهو يمسك يديها. ويقول هيا ياامي هياياامي وتقول الام الى اين ياولدي.
فيقول الابن : ” الى الجنة ”
. خذيني الئ الجنة يا امي برضاك عني يحتنضنها .ويمشي ويلتفت.الى اهل زوجته. .
وقال لهم.(( لي الجنة ولكم دنياكم يقصد الزوجة.واهلها))

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى