أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / فيديو رائع … كلاب موهوبة تدرس الرياضيات وتتعلم اللغة الصينية في صفوف مدرسية نظامية

فيديو رائع … كلاب موهوبة تدرس الرياضيات وتتعلم اللغة الصينية في صفوف مدرسية نظامية

مدرسة للحيوانات الأليفة تقدم نوع خاص من العناية . حيث تقوم بتدريب الكلاب على الرياضة والرياضيات ولغة المندرين.

أحد المدرسين ويدعى تشو يقول: يتم تدريب الكلاب كلٌ حسب شخصيته وسلوكه

فبعضهم برع في الرياضيات حيث ينبح بمقدار الجواب الصحيح وغيرهم برع في الرياضة

وتضم المدرسة كلاب شارة أيضاً بحسب ما ذكر تقرير لموقع “روسيا اليوم”. ويتابع صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي تيك توك حوالي 95000 متابع.

شاهد الفيديو :

………………………………………………….

معلومات تنشر لأول مرة عن مسلسل “ضيعة ضايعة” وأبطاله باسم ياخور ونضال سيجري (صور/ فيديو)

من المعروف لدى الجميع أن مسلسل “ضيعة ضايعة” يعتبر من أهم مسلسلات الدراما السورية في العصر الحديث، وهو من بين أكثر الأعمال التلفزيونية التي حظيت بنسب مشاهدة عالية خلال العشر سنوات الأخيرة.

مسلسل “ضيعة ضايعة” عرض على جزئين، الجزء الاول عرض في عام 2008 على قناة أبو ظبي قبل أن يتم إقرار جزء ثاني منه وصور عام 2010، في قرية “السمرة” بمنطقة كسب التابعة لمحافظة اللاذقية.

وتدور أحداث المسلسل حول حياة البساطة والفطرة في العيش مع جمال التعايش بين الإنسان والطبيعة المحيطة في سبيل التخلص من العبـ.ـودية المطلقة للتقنية في عصر الرقمية والتكنولوجيا، وهو أمر تقصد أن يبرزه المخرج في مقدمة شارة بداية المسلسل.

وأهم الشخصيات التي تدور حولها أحداث المسلسل، هما شخصية باسم ياخور الذي جسد دور “جودي أبو خميس” وشخصية الفنان الراحل نضال سيجري الذي لعب دور “أسعد خرشوف”.

ما ذكر آنفاً معروف لدى معظم متابعي المسلسل، لكن توجد العديد من الحقائق الغير معروفة، والتي ستتعرفون إليها من خلال هذا التقرير الذي قدمه الإعلامي “أحمد الدرع” على قناته الرسمية في موقع “يوتيوب”.

الحقيقة الأولى المهمة، هي أن قرية السمرة كانت آخر قرية تم معاينتها من قبل كادر العمل وفريق الانتاج، حيث كان من المقرر أن يتم تصوير المسلسل في قرية “سد بلوران”، لكن عندما اطلع فريق العمل على قرية “السمرة” في منطقة كسب تغيرت كل الاقتراحات وتغيرت كل النوايا واعتمدوا على هذه القرية لتصوير هذا المسلسل الرائع.

الحقيقة الثانية، تتمثل بأن شخصية “سلنغو” أو سليم التي قام بأدائها الفنان فادي صبيح، هي شخصية حقيقية موجودة في الواقع بمدينة اللاذقية، وكانت مشهورة بنحولها الشديد.

الحقيقة الثالثة، تتمثل بأن بيت “سليم أو سلنغو” كان يستخدم من قبل فريق العمل، الغرفة الرئيسية كانت تستخدم لمكياج الممثلين، فكانت دائماً مشغولة، أما المطبخ الموجود في بيت “سليم” أيضاً، فكان يستخدم غرفة لتبديل الملابس.

وعندما كان فريق العمل يضطر لتصوير بعض المشاهد داخل منزل “سليم”، فكان الجميع يسرعون إلى إعادة ترتيب المنزل بشكل كامل لتتم عملية التصوير.

الحقيقة الرابعة، تتعلق أيضاً بشخصية الفنان فادي صبيح الذي كان يعاني قبل تصوير المسلسل من “فوبـ.ـيا البحر” مثل الكثير من الناس، لكن الجميل في الموضوع أن مسلسل “ضيعة ضايعة” ساعد “صبيح” بالتخلص من هذه “الفـ.ـوبيا” بشكل نهائي بعد الانتهاء من تصوير المسلسل.
باسم ياخور (جودي أو خميس) مشهد من مسلسل ضيعة ضايعة

والحقيقة الخامسة والغريبة بعض الشيء تتعلق بأمر مضحك، وهو أن كادر العمل وعند الانتهاء من تصوير الجزء الأول تفاجأ بمخـ.ـالفة كهرباء جاءت من شركة الكهرباء بمبلغ كبير وسلمت إلى كادر العمل، وكان السبب هو أن فريق العمل اضطر لاستجرار الكهرباء بشكل غير مشروع أثناء التصوير.

الحقيقة السادسة والتي تعبر عن ذكاء فريق عمل المسلسل، حيث استفاد الكادر من وجود حـ.ـريق حقيقي قرب منطقة التصوير، وقاموا بتوظيف المشهد في الحلقة التي عرضت تحت عنوان “جـ.ـريمة غامضة” التي كانت ضمن حلقات الجزء الأول.

الحقيقة السابعة، هي أن الجزء الأول اعتبرته عدة شركات إنتاج أنه خاسر إنتاجياً، ورفضوا إنتاجه بعد قراءة النص، وأكدوا أن هذا العمل لن ينجح ولو حتى نجاح بسيط، لكن شركة “سامة” التي يديرها الأستاذ “أديب خير”

أصرت على إنتاج المسلسل بعد الاتفاق مع طاقم العمل على القيام بأدوارهم بنصف الأجر المتفق عليه، وهو الأمر الذي أكده الفنان “باسم ياخور” في عدة لقاءات تلفزيوينة، وهو أنهم تنازلو عن نصف الأجر في الجزء الأول.

وبالطبع، فقد تم تعويض فريق العمل في الجزء الثاني بعد النجاح الباهر الذي حققه المسلسل، الذي حاز على نسب مشاهدة هي الأعلى على الإطلاق لمسلسل سوري خلال تلك الفترة.

وحول إمكانية أن يكون هناك جزء ثالث من مسلسل “ضيعة ضايعة” قال الفنان باسم ياخور في مقابلة سابقة مع الإعلامي أحمد الدرع،: “من غير الممكن أن يكون هناك جزء آخر من هذا المسلسل لأن طاقم العمل قد اتخذ قراراً بإغلاق الباب أمام جزء آخر عبر مشهد أخير، مشيراً أن الراحل “نضال سيجري” كان له دور في هذا الأمر.

وأوضح “ياخور” أن كادر العمل قرر ذلك تجنباً لإمكانية أن يتعرض المسلسل للانتقاد في حال تم إنتاج جزء ثالث، منوهاً أن الجزأين الأول والثاني قد نالا إعجاب الجمهور ونريد أن يبقى هذا الانطباع لديهم دائماً عن هذا العمل الرائع.

وبذلك يكون الفنان “باسم ياخور” قد حسم الجدل بشأن إمكانية تصوير جزء جديد من مسلسل “ضيعة ضايعة” في قادم الأيام، كما يطالب الكثير من الجمهور على المستويين المحلي والعربي.

ويرى العديد من النقاد أن مسلسل “ضيعة ضايعة” من بين أكثر المسلسلات السورية التي نالت إعجاب الجماهير خلال العقد الماضي من الزمن، بينما توضح الأرقام الصادرة عن بعض المؤسسات التي تراقب “الريتينغ” ونسب المشاهدة بأنه من بين أكثر المسلسلات تحقيقاً للمشاهدات بلا أي منافسة مع أي عمل آخر، وذلك في فترة عرض الجزء الثاني منه.

بقي أن نذكر بأن مسلسل “ضيعة ضايعة” للكاتب الدكتور “ممدوح حمادة”، ومخرج العمل هو المخرج “ليث حجو”، والمنتج المنفذ هو الاستاذ “أديب خير”.

بينما قام مجموعة من الفنانين المميزين بأداء شخصيات المسلسل، في مقدمتهم الراحل “نضال سيجري”، و”باسم ياخور”، و”فادي صبيح” و”زهير رمضان”، و”غادة بشور”،و”محمد حداقي”، و”تولاي هارون”، و”رواد عليو”، و”جرجس جبارة”، بالإضافة إلى مجموعة من الممثلين السوريين.
المصدر: طيف بوست

شاهد أيضاً

ليلة القدر خير من ألف شهر.. العلامات الدالة عليها وفضلها والدعاء المرتبط بها

ليلة القدر خير من ألف شهر.. العلامات الدالة عليها وفضلها والدعاء المرتبط بها يقول الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *