أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / السجـ.ـن مدى الحياة على عاملة في روضة والسـ.ـبب صـ.ـادم!

السجـ.ـن مدى الحياة على عاملة في روضة والسـ.ـبب صـ.ـادم!

أدانت محـ.ـكمة في المانيا امرأة تبلغ من العمر 25 عاماً بتهـ.ـمة قتـ.ـل طفل يبلغ من العمر عامين في روضة أطفال حيث كانت تعمل في بلدة فيرسين الغربية العام الماضي.

وحكـ.ـمت محـ.ـكمة مونشنجلادباخ الإقليمية على ساندرا م. يوم الجمعة ، التي لم يتم الإفصـ.ـاح عن اسمها الكامل لأسـ.ـباب تتعلق بالخصـ.ـوصية ، بالسجـ.ـن مدى الحياة.

وقال القضـ.ـاة أنّ المدعـ.ـى عليها ضغطـ.ـت على القفـ.ـص الصدري للفتاة البالغة من العمر عامين ، مما منعها من التنفس.

و سرعان ما توفـ.ـيت الطفلة ، التي عرف عنها في المحـ.ـكمة باسمها الأول فقط ، غريتا ، في المسـ.ـتشفى بعد أسبوعين.

وخلال المحـ.ـاكمة ، استمعت المحـ.ـكمة إلى شهـ.ـادات من أطفال آخرين قالوا إنهم تعـ.ـرضوا للإيـ.ـذاء الجـ.ـسدي من قبل المرأة.

وكانت المدعى عليها ، وهي مواطنة المانية ، طُـ.ـردت من قبل من وظائف في دور رعاية أطفال أخرى.

من جانبها، نفـ.ـت المتـ.ـهمة إيـ.ـذاء الفتاة وقال محاموها إنهم يعتزمون استـ.ـىثئناف الحـ.ـكم.

و بموجب القانـ.ـون الالماني ، يمكنها المطالبة بالإفـ.ـراج المبكر بعد 15 عاماً.

المصدر :ألمانيا بالعربي

………………………………………………………………

عائلة إياد الغريب ستطـ.ـعن بقرار الحكم الصادر عن القضاء الألماني والذي وصف بالتاريخي ،ومتأكدة من برائته لهذه الأسباب!

أصدرت المحكمة الإقليمية العليا في مدينة “كوبلنز” الألمانية حكمها بإدانة “إياد الغريب”، وهو صف ضـ.ـابط (مساعد) منـ.ـشق عن فرع الأمـ.ـن الداخلي (251)، أحد الأفرع الأمـ.ـنية السورية التابعة لإدارة المخـ.ـابرات العامة في سوريا.


جاء في البيان الصحفي على الموقع الرسمي للمحكمة أن الأخيرة أصدرت قرارها بحق المواطن السوري إياد الغريب 44 عاما بالسجـ.ـن 4 سنوات و6 أشهر  لمساعدته على ارتـ.ـكاب جـ.ـرائم ضد الإنسانية.


قرار المحكمة لاقى ترحيبا من قبل شريحة واسعة من سوريين معار.ضين اعتبروه “نصرا للثـ.ـورة السورية وانتصارا للمعـ.ـتقلين والشـ.ـهداء الذين قضوا تعذ.يبا في أقبية فـ.ـرع الأمـ.ـن”،

فيما فوجئ البعض ممن كان على اطلاع بتفاصيل القضـ.ـية بالحكم الصادر بحق “الغريب”

الذي كان من أوائل المنـ.ـشقين عن أجهزة النـ.ـظام الأمـ.ـنية بعد قيام الثـ.ـورة السورية وانطلاق الاحتجـ.ـاجات المناهـ.ـضة لنـ.ـظام الأسـ.ـد، والتي طالبت عناصـ.ـر الجيـ.ـش والأمـ.ـن بالانشـ.ـقاق عن النـ.ـظام..

عائلة “إياد الغريب” التي حضرت جلسة النطق بالحكم، صدمت بالقـ.ـرار الصادر بحقه،  معلنة أنها سوف تطـ.ـعن بالحكم وفق الأصول القانـ.ـونية وعن طريق محامي الد.فاع عن “إياد الغريب”.


صف الضـ.ـابط “إياد الغريب” الذي بدأت أولى جلسات محاكمته إلى جانب العـ.ـقيد “أنور رسلان” (رئيس فر.ع التحـ.ـقيق في الفرع 251) في 23/أبريل/ 2020،

ظل طوال فترة المحـ.ـاكمة مخفيا وجهه وملامحه عن عدسة الكاميرات، وبقت الكثير من تفاصيل حياته وملابـ.ـسات قضـ.ـيته غامضة بالنسبة لكثير من السوريين، فمن هو “إياد الغريب”؟


“مهدي الناصر” (صحفي سوري)، ابن عم “إياد الغريب”، وشقيق زوجته، آثر الصمت طوال الفترة التي سبقت إصدار الحـ.ـكم،

إلا أنه قرر الخروج عن صمته بعد قرار المحـ.ـكمة بإد.انة ابن عمه، الذي يراه (مهدي) بريئا مما نسب إليه.


“زمان الوصل” كان لها حوار مع “الناصر” للحديث عن ابن عمه “إياد الغريب” وعمله في أجهزة مخـ.ـابرات النـ.ـظام حتى انـ.ـشقاقه عنه ولجوئه إلى ألمانيا حتى صدور قرار الحـ.ـكم بحقه من قبل المحكمة الإقليمية العليا في “كوبلنز”.


*سيرة ذاتية لـ”الغريب”

ولد إياد الغريب في العام 1976  في مدينة “موحسن” في محافظة دير الزور ، وعاش فيها وتلقى في مدارسها مراحل تعليمه الابتدائية والإعدادية والثانوية، وفقد والده وهو بعمر الأربع سنوات.


وقال ابن عمه “مهدي الناصر” إن وضع أسرة “الغريب” المعيشي اضطره إلى التطوع في أجهزة المخـ.ـابرات بحثا عن مصدر دخل ثابت (راتب)،

أوضاف “هذه المعلومة أذكرها في سياق الحديث عن الدافع الذي دفع إياد للتطوع في أجهزة الأمـ.ـن السورية، وهو الأمر نفسه الذي دفع الكثير من أبناء سوريا عامة ومو حسن، خاصة للتطوع في أجهزة الأمـ.ـن أو الشـ.ـرطة أو الجيـ.ـش في تلك الفترة للحصول على راتب ثابت،

كما أن التطوع والعمل في الأمـ.ـن والجيـ.ـش لم يكن يعتبر جـ.ـر.يمة قبل العام 2011، وهو ما أدركه إياد بعد الثـ.ـورة ليكون من اوائل المنشـ.ـقين”.


*العمل في أجهزة المخـ.ـابرات

تطوع “الغريب” في المخـ.ـابرات السورية في عام 1996، وخدم خلال سنوات خدمته في عدد من الأفـ.ـرع الأمـ.ـنية،

كان أولها في الفـ.ـرع (295) التابع لإدارة المخـ.ـابرات العامة، في منطقة “نجها” في ريف دمشق، حيث خدم في ذلك الفـ.ـرع من عام 1996 حتى عام 2010، بصفة (مدرب رياضة)،

وهو ما أكده فريق التقصي في “زمان الوصل”، من خلال  شهادة زملاء لـ”الغريب” (إثنان من صف الضـ.ـباط المنـ.ـشقين عن القسم 40، سبق وأن تدربا على يديه في الفـ.ـرع (295).


واستكمل “مهدي” حديثه قائلا إن “الغريب” نُقل عام 2010 إلى الفـ.ـرع (251)  مع عدد من العنـ.ـاصر وصف الضـ.ـباط  وبقي فيه  حتى انشـ.ـقاقه في شهر تشرين الثاني/نوفمبر/2011،

بسبب رفضه للقـ.ـمع الأمني من قبل النـ.ـظام للمتـ.ـظاهرين، لينتقل بعدها إلى مدينته “موحسن” في ريف دير الزور، وتوجه في العام 2013 إلى تركيا ليقيم في أحد المخـ.ـيمات حتى عام 2016.


*اللجوء إلى ألمانيا 

ويكشف “الناصر” لـ”زمان الوصل” أن أسبابا صحية خاصة بأحد أفراد عائلته دفعت “إياد الغريب” إلى اللجـ.ـوء في أوروبا بحثا عن حياة ومستقبل أفضل كحال مئات الآلاف من السوريين المعـ.ـارضين لنـ.ـظام الأسـ.ـد،

فأرسل أحد أولاده إلى ألمانيا ليقوم بإجراءات لمّ الشمل لباقي أفراد الأسرة، إلا أن معاملات لمّ الشمل التي تتسـ.ـم بالروتين والبيروقراطية، وطلب الكثير من الوثائق حال دون ذلك،

حيث طلبت السفارة الألمانية في تركيا من “إياد الغريب” وأفراد عائلته استصدار جوازات سفر سورية من القنصلية السورية في اسطنبول!

وهو ما رفضه إياد كونه معـ.ـارضا ومنشـ.ـقا عن النـ.ـظام، وقرر اللجوء عبر البحر ووصل اليونان في العام 2016، ومنها إلى ألمانيا في العام 2018، التي تأخر وصوله إليها بسبب إغلاق الحدود الأوروبية في وجه اللاجئين.


*شهادة فاتهام فإدانة! 

يقول “مهدي” إن “إياد” لدى وصوله ألمانيا كان عليه التقدم بطلب لجوء إلى المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين (BAMF)،

وخلال مقابلته مع موظفي المكتب أراد “إياد” الذي عمل لسنوات طويلة في المخـ.ـابرات السورية، كان شاهدا على ممار.ساتها القمـ.ـعية والوحـ.ـشية بحق المتـ.ـظاهرين السوريين وانشـ.ـق عنها لهذا السبب،

أراد أن يقدم في إفا.دة اللجوء معلومات متعلقة بفـ.ـرع الأمـ.ـن الداخلي (251) وضـ.ـباطه وجر.ائمهم وانتهـ.ـاكاتهم بحق السوريين وخصوصا ما شهدته مدينة “دوما” في ريف دمشق من قمـ.ـع واعتـ.ـقالات،

ظنا منه أن تكون شهـ.ـادته هذه دليلا جديدا يضاف إلى الأدلة التي تدين نـ.ـظام الأسـ.ـد أمام المحـ.ـاكم الأوروبية التي بدأت بملاحقة ضـ.ـباط وقـ.ـادة أمـ.ـنيين وعسـ.ـكريين سوريين متـ.ـورطين بارتـ.ـكاب جـ.ـر.ائم ضـ.ـد الإنسانية.


 إلا أن “إياد”، والكلام مازال للصحفي “الناصر”، تحول بنظر السلـ.ـطات الألمانية من شاهد إلى متـ.ـهم ومن ثم مـ.ـدان بالمساعدة على ارتـ.ـكاب تلك الجـ.ـر.ائم  وصدور قرار بسجـ.ـنه؟!


*حكـ.ـم ظـ.ـالم

واعتبر أن “الحـ.ـكم كان صادما لنا”، مؤكدا أن “إياد منشـ.ـق وبريء مما نسب إليه من تهـ.ـم في قرار الحـ.ـكم”.


وحول رأي عائلة “إياد” بقرار الحـ.ـكم الصادر قال المصدر “بداية لا بد أن أنوه إلى أمر، أننا قبل قيام الثـ.ـورة السورية آذار مارس/2011،

قامت عدة ثـ.ـورات في عدة دول عربية نتج عنها انشـ.ـقاقات عنـ.ـاصر وصف ضـ.ـباط وضـ.ـباط عن أجهزة الأمـ.ـن والشـ.ـرطة بناء على مطالب المتظـ.ـاهرين، كما حدث في الثـ.ـورة المصرية والليبية والتونسية. 


وأردف “عند انطـ.ـلاق الثـ.ـورة السورية وإدخـ.ـال النـ.ـظام لقـ.ـوات الجـ.ـيش والأمـ.ـن في قمـ.ـع المتظـ.ـاهرين السوريين،

طالب هؤلاء المتظـ.ـاهرين، من عناصـ.ـر الجـ.ـيش والأمـ.ـن الانشـ.ـقاق والانضمام للثـ.ـورة، فما كان من ابن عمي إياد والكثير من  عناصـ.ـر الجيـ.ـش والأمـ.ـن إلا أن لبوا نداء المتظـ.ـاهرين وانشـ.ـقوا عندما سنحت لهم الفرصة”. 


وأوضح أن عائلة “إياد” ترى قرار الحـ.ـكم على إياد المنشـ.ـق منذ بدايات الثو.رة، “غير عادل ومبنيا على افتراضات غير مستندة إلى أدلة منطقية وواقعية”،

وقال إن عائلة “إياد” واثقة من براءته من التـ.ـهم المنـ.ـسوبة إليه، ولم يشـ.ـهد أحد عليه بارتكـ.ـابها، بل على العكس من ذلك،

فإن “إياد” قام خلال تلك الفترة التي شهـ.ـدت مظاهـ.ـرات واعتـ.ـقالات في أنحاء مختلفة من العاصمة دمشق بمساعدة متظـ.ـاهرين بإخفـ.ـائهم عن أعين قـ.ـوات الأمـ.ـن التي كانت تلاحقهم لاعتقـ.ـالهم، رغم مايحمله هذا الفعل من خطـ.ـورة على حياته.


 واختتم مؤكدا نية العائلة الطـ.ـعن في قرار الحـ.ـكم آملا من القضـ.ـاء الألماني إعادة النظر في القضـ.ـية وإنصـ.ـاف “إياد” وتبـ.ـرئته.

المصدر : زمان الوصل

شاهد أيضاً

ألمانيا : ميركل تنتـ.ـصر على الولايات بتحالفها مع الحز.ب الاشتراكي الديمقراطي…

ميركل تنتـ.ـصر على الولايات بتحالفها مع الحز.ب الاشتراكي الديمقراطي. باتت الحكومة الالمانية بين قوسين او …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *