أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / شاهد كيف دافعت ميركل عن استمرار الإغلاق في تصريحات جديدة اليوم

شاهد كيف دافعت ميركل عن استمرار الإغلاق في تصريحات جديدة اليوم

دافعت ميركل عن استمرار عملية الإغلاق بسبب فيروس كورونا في ألمانيا.

وقالت المستشارة الألمانية الخميس إن الوضع الحالي أسفر عن صورة شديدة الانقـ.ـسام،

وأوضحت أن هذه الصورة توضح من جانب حدوث تراجع في أعداد الإصابات الجديدة أخيرا، مشيرة إلى أن القيود الصـ.ـارمة “بدأت تؤتي ثمارها، كما يظهر بشكل أساسي أن هذا الجهد كان مجديا”.

في الوقت نفسه، أشارت ميركل إلى أن الصورة توضح من جانب آخر ارتفاعاً مخيفاً في الحصيلة اليومية لوفيات كورونا

وقالت: “هذه ليست مجرد أعداد بل هم بشر، ماتوا في عزلة وهذه مصائر وهذه عائلات تحزن عليهم”.

وأعربت عن اعتقادها بأن طفرة فيروس كورونا تنطوي على خطـ.ـر كبير، قائلة إن كل الأمور تشير إلى أن الفيروس المتحـ.ـور أقوى في العدوى بكثير من الشكل المعروف، وطالبت بإبطاء انتشار هذه الطفرة بقدر المستطاع.

وحذرت من أنه في حال التمهل الآن فإنه لن يكون من الممكن منع حدوث موجة ثالثة للجائحة ربما كانت أكثر حدة، و

وكدت: “لا نزال قادرين على منع هذا الأمر، لا يزال هناك بعض الوقت لتفادي الخطر الكامن في هذا الفيروس المتحـ.ـور”.

وشددت ميركل على أن كل القيود الإضافية تخدم الوقاية من أجل البلاد ومن أجل صحة المواطنين ومن أجل الاقتصاد والعمل والثقافة “

وكل شيء يخدم الهدف الخاص بالسيطرة على الجائحة في هذا العام والتغلب عليها أيضا في نهاية المطاف”.

المصدر : عكس السير

………………………………………………….

في ألمانيا .. لاجئين سوريين يردان الجميل بهذه الطريقة

سلطت صحيفة “فرانكفورتر روند شو“، الضوء على لاجئين يساعدون في الطبخ للمرضى المحتاجين، الذين يخضعون للعلاج، للتخلص من تأثير المخـ.ـدرات، في مدينة فرانكفورت، غربي ألمانيا.

وذكرت الصحيفة، بحسب ما ترجم عكس السير، أن براء جوبي، وعمار شنان، متطوعان في مطبخ صغير في غرف منظمة “أوبر دن تيلراند”، غير الربحية، في منطقة بوكينهايم، في فرانكفورت.

ومنذ نهاية شهر آذار، يساعد اللاجئان في الطبخ للمرضى الخاضعين لعلاج التخلص من المخـ.ـدرات، ويلتزمان كغيرهم بالتعليمات المتعلقة بمكافحة كورونا، من بينها الالتزام بالمسافة.

وقال جوبي، البالغ من العمر 33 عاماً، في لقاء مع الصحيفة: “يوجد اليوم أرز بالخضروات المكسيكية والكسكس بالخضار مع الفلفل الحار”.

وذكرت الصحيفة أن جوبي طاه مدرب، ويعمل عادة في فندق ماريوت في فرانكفورت، أما في حلب، كان يمتلك مطعمين، وكان لديه 40 موظفًا، وكان يدير خدمة تقديم الطعام.

جوبي وشنان هربا من سوريا إلى ألمانيا قبل خمس سنوات، وتلقيا الكثير من المساعدة هنا، والآن يريدان رد الجميل بعض الشيء.

وختمت الصحيفة أن شنان ينحدر أيضًا من حلب، وهو في الواقع خياط، ويبلغ من العمر 45 عامًا، ويعمل الآن لدى شركة المطاعم LSG Sky Chefs في فرانكفورت.

المصدر : عكس السير

…………………………………………………………………………………………

“سنتدبر الأمر” .. رهـ.ـان ميركل بقبول المهاجرين في ألمانيا آتت ثماره

قالت صحيفة غارديان البريطانية (The Guardian) إن القرار الذي اتخذته مستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل قبل سنوات بالسماح للمهاجرين غير النظاميين بالدخول إلى بلادها كان رهـ.ـاناً و لكنها آتت ثمارها.

وعندما ازدادت أعداد المهاجرين العابرين إلى أوروبا قبل 5 سنوات -بحسب الصحيفة- أطلقت ميركل عبارتها الشهيرة قائلة “سنتدبر الأمر”، فيما اعتبر منتقدوها قرارها ذاك “خطأ فادحا”، لكنها أثبتت أنها على حق في ما ذهبت إليه.

وروت الصحيفة في مقال لمدير مكتبها في برلين فيليب أولترمان قصة لاجئ سوري يدعى محمد هلق حقق نجاحا باهرا عقب لجوئه إلى ألمانيا.

وعزت الصحيفة نجاح الشاب السوري (21 عاما) القادم من مدينة حلب إلى تمكنه من إتقان اللغة الألمانية في وقت وجيز، وهو الآن يدرس علوم الحاسوب في جامعة وستفاليا للعلوم التطبيقية، ويطمح لأن يصبح رجل أعمال في مجال تكنولوجيا المعلومات.

خامس أكثر دولة باستقبال اللاجئين

غير أن غارديان لا تعتبر هلق يمثل جميع من تقدموا بطلبات للحصول على حق اللجوء إلى ألمانيا بين عامي 2015 و2019 والبالغ عددهم 1.7 مليون شخص، وهذا العدد يضع ألمانيا في المرتبة الخامسة في قائمة الدول الأكثر استقبالا للاجئين بالعالم.

وبحسب المقال، فقد أتقن أكثر من 10 آلاف شخص قدموا إلى ألمانيا لاجئين منذ عام 2015 لغة البلاد إلى الحد الذي مكنهم من دخول جامعاتها، وما يزيد على نصف هؤلاء حصلوا على عمل ويدفعون الضرائب.

إن قصص نجاح اللاجئين مثل تلك التي كان بطلها محمد هلق أعادت التفاؤل لميركل، والذي عبرت عنه في عبارتها الشهيرة تلك قبل 5 سنوات من الآن، وهي العبارة التي يرى كاتب المقال أنها كادت تفـ.ـقدها منصبها، بل وتراجعت جزئيا عنها.

ألمانيا دولة قوية

فقد قالت ميركل في مؤتمر صحفي عقدته في برلين في 31 أغسطس/آب 2015 “أقولها بكل بساطة إن ألمانيا دولة قوية”، وذلك في محاولة منها لتبديد المخـ.ـاوف من ازدياد تدفق المهاجرين غير النظاميين إلى بلدها، ومعظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان.

وبحسب غارديان، فقد أصبحت عبارة ميركل “سنتدبر الأمر” قولا مأثـ.ـورا ظل يتردد في مختلف الأروقة في بلدها، واعتبر البعض تلك العبارة رسالة مفعمة بالتفاؤل شجعت ملايين آخرين من المهاجرين لارتياد المخـ.ـاطر وركوب البحر الأبيض المتوسط للعبور إلى أوروبا.

وفي رد فعل لا يخلو من سخرية مريرة التقط حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني المتطرف عبارة ميركل، مدعيا أنها قصدت بقولها “سنتدبر الأمر” أن تطلب من الشعب الألماني التأقلم مع المستويات المرتفعة للجـ.ـريمة والإرهـ.ـاب والفوضـ.ـى.

سنتدبر الأمر

وبحلول 2017 كان الرأي السائد أن عبارة “سنتدبر الأمر” ستكون وبالا على ميركل، حتى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبرها “خطـ.ـأ كارثيا” في تصريح له في يناير/كانون الثاني في تلك السنة.

من جانبه، وصف زعيم حزب “استقلال المملكة المتحدة” السابق نايجل فاراج -في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” الأميركية- ما أقدمت عليه ميركل في ما يتعلق بقضية المهاجرين بأنه “أسـ.ـوأ قرار يتخذه زعيم أوروبي في التاريخ الحديث”، مضيفا أن المستشارة الألمانية “قد انتهت”.

لكن غارديان ترى غير ذلك في مقال مدير مكتبها ببرلين، ففي رأي الصحيفة أن ميركل تجلس اليوم على قمة أكبر اقتصاد في أوروبا، وأن شعبيتها عادت إلى مستواها الذي كانت عليه في 2015، وأن استطلاعات الرأي عززت الثقة في حزبها (الاتحاد المسيحي الديمقراطي) إلى مستويات قياسية، بفضل تعاملها مع جائحة فيروس كورونا المستجد.

توقف العمليات “الإرهابية”

وووفق غارديان فقد تراجع في السنوات الأخيرة شـ.ـبح “الإرهـ.ـاب الجـ.ـهادي” الذي كان البعض يخـ.ـشى من أن أزمة اللاجئين ستؤذن بوصوله إلى قلب وسط أوروبا، ذلك أنه بعد سلسلة من 7 هـ.ـجمـ.ـات في 2016 لم تتعـ.ـرض ألمانيا لمزيد من العمليات من ذلك النوع طوال الأعوام الثلاثة الماضية.

وتزعم الصحيفة أن دافع الهـ.ـجمـ.ـات السبع تلك كان إسلاميا، وبلغت ذروتها في إقدام سائق شاحنة على اقـ.ـتحـ.ـام سوق لأعياد الميلاد في برلين في ديسمبر/كانون الأول من ذلك العام.

وأشارت الصحيفة إلى أن معدلات الجـ.ـريمة في ألمانيا بدأت في الانحـ.ـسار بحلول عام 2017 بعد أن سجلت ارتفاعا قياسيا في السنوات بين 2014 و2016، بحسب مكتب التحقـ.ـيقات الجنائية الاتحادي الذي ربطها في ذلك الحين بتـ.ـدفق المهاجرين إلى البلاد.

وتنقل غارديان في ختام تقريرها عن المسؤولة عن دمج المهاجـ.ـرين كاترينا نيفيدزيال قولها إن ألمانيا قد تمكنت من تدبر الأمر، واصفة ذلك بأنها “قصة نجاح حتى لو لم يملك أحد الثقة في أن يصرح بذلك بعد

شاهد أيضاً

ألمانيا : ميركل تنتـ.ـصر على الولايات بتحالفها مع الحز.ب الاشتراكي الديمقراطي…

ميركل تنتـ.ـصر على الولايات بتحالفها مع الحز.ب الاشتراكي الديمقراطي. باتت الحكومة الالمانية بين قوسين او …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *