close
أخبار ألمانيا

شاهد بالصور … إبعاد طفل تركي في ألمانيا عن والديه وتسليمه لزوجين شا .ذين

أصدرت هيئة مكاتب الشباب الألماني قرارًا يقضي بأخذ الطفل التركي “أمير” من والديه “مصطفى يولال” و”آيجول كوجوك بييق” وتسليمه لزوجين مثـ .ـليين.

وقد أبدى الزوجان التركيان استياءهما من هذا القرار، وتعليقًا عليه أفادت والدة الطفل “كوجوك بييق” بأن هيئة مكاتب الشباب اللألماني تهدف إلى أخذ الأطفال من عائلاتهم، حيث قالت:

“إن الهدف من مكاتب الشباب الألماني هو أخذ اطفالنا بعيدًا عنَّا، والأسر هنا تتعرض لضغوط وتهـ .ـديدات مستمرة”.

resized 796fa 81f1ccberesized 7abc8a695156 05 - شاهد بالصور … إبعاد طفل تركي في ألمانيا عن والديه وتسليمه لزوجين شا .ذين

من جانبه، أعرب والد الطفل “يولال” عن رغبته في تسليم طفله لأسرة تركية مسلمة، إذ علق قائلًا:

“سنرفع دعوى قضائية ضد القرا، فأخذ الطفل إلى الكنيسة حرية في رأيهم، ولكن تحدث أمه معه باللغة التركية وندائه بكلمة (يا بني) ممنوع”.

ويشار إلى أن أخذ الطفل من والديه كان بحجة أنه يعـ .ـاني من إعاقات في النمو، وأن والدته تعاني من اضطرابات نفسية، ولكن تم تسليم الطفل لزوجين مثلـ .ـيين.

ولفت “يولال” إلى أن إجراءات المحاكمة قد بدأت بالفعل، وأردف بالقول:

“إن أي زوجين مثليين بمثابة عائلة حسب القانون الألماني، وإذا عبرنا عن رفضنا لهذه الظاهرة أو إذا قلنا لا يمكن للمثليين تشكيل عائلة فإننا سنتعرض للمساءلة القانونية ويتم تجـ .ـريمنا”.

وأضاف يولال: ” لقد طالبنا بتسليم طفلنا لعائلة تركية مسلمة، لأننا لا نريد له أن يكون عند المثـ .ـليين، وسنرفع دعوى قضائية أخرى بهذا الصدد، ولذلك فنحن بحاجة إلى الدعم، ونأمل ألا نبقى وحيدين في هذه الدعوى القضائية”.

resized a8628 5a701c66resized 45d8fa695156 06 - شاهد بالصور … إبعاد طفل تركي في ألمانيا عن والديه وتسليمه لزوجين شا .ذين

واللافت أن مكتب الشباب الألماني في مدينة “آخن” عندما أخذ الطفل لم تسمح لوالدة الطفل “كوجوك بييق” بإرضاع طفلها وقال الموظفون هناك بأنهم سيقدمون للطفل حليبًا صناعيًا.

كما أكد والد الطفل “يولال” أفاد بأن موظفي القنصلية التركية يقدمون له المساعدة باستمرار، وختم حديثه قائلًا:

“نريد أن نعبر للرأي العام كيف تعمل هئية مكاتب الشباب الألماني بشتى الطرق الملتوية على أخذ الأطفال الأجانب من عائلاتهم، ونأمل أن نحظى بدعم الجميع”.

المصدر : صحيفة يني شفق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى