الرئيسية / أخبار العالم / سيدة عربية تقود أول طائرة تابعة للخطوط الجوية الألمانية

سيدة عربية تقود أول طائرة تابعة للخطوط الجوية الألمانية

ليست “المرة الأولى” التي تستطيع فيها السيدة اللبنانية أن تضع بصمتها الخاصة في أي مجال، سواء أكان في لبنان أم في المهجر..

“ملاك سلمان ” إبنة بلدة مجدل زون الجنوبية، إسمٌ جديدٌ ينضم إلى السيدات اللواتي استطعن منافسة الرجال وكسر الحاجز المتعارف عليه..

وصلت القبطان ملاك سلمان إلى مطار بيروت وهي تقود أول رحلة طيران لشركة لوفتهانزا الألمانية الى لبنان، حيث قررت شركة الخطوط الألمانية Eurowings بدء تسيير رحلاتها الى بيروت.

وصلت الطائرة الى مطار رفيق الحريري الدولي، و في حديث خاص لـ ” موقع يا صور ” أعربت ملاك عن حبها الدائم لبلاد الارز، وأنها سعيدة جداً كونها تم اختيارها لقيادة أول رحلة الى وطنها لبنان

وعلق الناشطون على صورتها بالقول إنّها تقود أول رحلة طيران لشركة لوفتهانزا الألمانية الى لبنان

………………………………………………………..

رفـ.ـضهم أهلها.. سوريون يعيدون الحياة لقرية شرقي ألمانيا

ذكرت صحيفة بيلد الألمانية أن اللاجئين السوريين الذين قدموا إلى قرية غولزوف عام 2015، أعادوا الحياة إليها وبدؤوا فيها حياتهم الجديدة.

وقالت الصحيفة، “رغم أن قرية غولزوف التابعة لمقاطعة براندبورغ تعتبر من أشهر قرى ألمانيا الشرقية حيث جرى فيها تصوير أكثر من 19 فيلما بين عامي 1961 و 2007 عن أطفال اللاجئين الذين قدموا هـ.ـاربين من الحـ.ـروب مثل أطفال بولـ.ـندا،

إلا أن القرية في الفترة الأخيرة قبل مجيء اللاجئين السوريين تناقص أعداد الشباب فيها بسبب الهجـ.ـرة إلى ألمانيا الغربية حيث وصل عددهم إلى 820 فقط.

ولفتت الصحيفة إلى أن سكان القرية خرجوا في العديد من الاحتجاجات المناهـ.ـضة لقدوم السوريين في 2015 ولكنهم اليوم من أكثر المتحمسين لبقاء السوريين في القرية.

وأشارت الصحيفة إلى أن عددا من الأهالي كانوا مرتـ.ـابين من وجود السوريين بينهم كونهم يحملون ثقافة وعقلية مختلفة عنهم، غير أن السوريين أثبتوا عكس ذلك،

وهم اليوم أصبحوا جزءا من القرية، وكذلك السوريين أنفسهم كانوا متشـ.ـككين من مقدرتهم على العيش في ألمانيا الشرقية ومع ذلك اليوم هم سعداء لوجودهم في غولزوف.

” أطفال غولزوف”

وبدوره عبر رئيس بلدية القرية السيد (شوتز) عن سعادته بوجود السوريين، وقال” هؤلاء الأطفال السوريون لديهم نفس التجارب التي خاضها أهل القرية من الكبار أثناء الحـ.ـرب العـ.ـالمية الثانية،

فمثلا اذا حدث انفـ.ـجار أو سقـ.ـطت قذيفة يحسن هؤلاء الأطفال التصرف، مضيفا أنهم يطلقون على الأطفال السوريين اليوم أطفال غولزوف.

الجدير ذكره أن قرية غولزوف تقع في ألمانيا الشرقية أو ماكان يعرف بجمهورية ألمانية الديمقراطية( DDR) الموالية للاتحاد السوفياتي، والتي ينشط فيها اليوم بكثرة حزب البديل المتطرف المعادي للأجانب واللاجئين.

المصدر : أورينت

……………………………………………………………………………….

ميركل..أسابيع سيـ.ـئة تنتظرنا …وإجـ.ـراءات عاجلة وسريعة سيتم إتخاذها

كانت ألمانيا هي المثل الأوروبي في مواجهة جائحة كـ.ـورونا، لكن مع الموجة الثانية لم تعد كذلك. الآن الانتقادات تركز على بطء عملية التلقيح، لكن أنغيلا ميركل تؤكد أن العملية ستكون أكثر سرعة، مدافعة عن سياسة بلدها وأوروبا.

توقعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بصورة مؤكدة تسريع وتيرة عملية التطعيم ضـ.ـد فيروس كورونا في البلاد، وذلك خلال كلمتها المسجلة صوتيا والتي أذيعت اليوم السبت (9 يناير/كانون الثاني 2021).

وقالت ميركل: “إنها بداية بطيئة، وعدة مئات آلاف تم تطعيمهم ولكن كل يوم ستزداد الوتيرة أكثر وأكثر”، مضيفة القول: “سيكون لدينا لقاح كاف ومتاح للجميع في ألمانيا، وشهرا بعد شهر سنكون قادرين على إعطاء اللقاح لكل من يريد ذلك”.

في الوقت ذاته دافعت ميركل عن تدبير مخزون اللقاح بصورة مشتركة أوروبيا: “أنا على قناعة تامة بأنه كان من الجيد السير على الطريق الأوروبي، والفيروس الذي يصيبنا جميعا لا يمكن أن تهـ.ـزمه دولة بمفردها، ولن يكون أي بلد، بما في ذلك ألمانيا، في مأمن من الفيروس من دون أصدقائه وجيرانه”.

ورغم أن حملة التطعيم تسير بوتيرة أسرع بكثير من دول أوروبية مجاورة خصوصا فرنسا، فإن الأصوات ترتفع في ألمانيا لانتقاد بطء العملية، التي لا تزال في مرحلتها الأولى الموجهة لكبار السن وللأطر الصحية وبعض القطاعات ذات الأولوية القصوى.

وأنتقدت قبل أيام صحيفة “بيلد” الأكثر انتشارا في ألمانيا، باستراتيجية التلقيح متهمة الحكومة بالتركيز على اللقاح الذي طورته مجموعة بيونتيك وفايزر، على حساب لقاح موديرنا الأميركي، الذي أجازته هيئة الأدوية الأوروبية هذه الاسبوع للاستخدام في الاتحاد الأوروبي، بعد أن كانت قد أجازت في 21 من شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي اللقاح الأول.

وذكرت ميركل أن الأسابيع المقبلة ربما تكون الأسـ.ـوأ في أزمة هذا الوباء، مشيرة بالقول: “الأطباء وطواقم التمريض الذين يعملون في العديد من المستشفيات أوشكوا على استنفاد طاقتهم”.

غير أن المستشارة استدركت القول: “حتى ما نسمعه عن الطفـ.ـرات التي يتحور بها الفيروس لا تقلقنا – بل على العكس”، مؤكدة أن الإجراءات التي يتم الآن تمديدها وفي بعض الحالات تشـ.ـديدها من قبل الحكومة الاتحادية والولايات، هي إجراءات حاسمة وقيـ.ـود صـ.ـارمة، ولكن ذلك ضروري أيضا.

وأعلن معهد “روبرت كوخ” الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية، صباح اليوم السبت أنه تم تسجيل 1083 حالة وفاة جديدة في عموم ألمانيا جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في غضون الأربع وعشرين ساعة الماضية. وسجلت ألمانيا أعلى عدد يومي للوفيات بكورونا يوم الجمعة بواقع 1188 حالة.

وكانت الرئاسة الفرنسية قد أعلنت أمس الجمعة أن إيمانويل ماكرون وأنغيلا ميركل وأورسولا فون دير لايين “عازمون على مواصلة” الاستراتيجية المشتركة لجهة شراء الاتحاد الأوروبي للقاحات المضادة لكوفيد-19، بعد تعرّض الاتحاد لانتقادات في الآونة الأخيرة وخصوصًا في ألمانيا.

المصدر : DW الألمانية

…………………………………………………………………………………………

مشاكل قانونية تواجه كفلاء لاجئين سوريين في مدينة ألمانية

منابعة : تركيا الخبر

قام العديد من الألمان بكفالة العديد من السوريين لجلبهم إلى ألمانيا، ضمن إطار برامج دعم اللاجئين السوريين.

وذكرت صحيفة “تاغس تسايتونغ“أنه بفضل هذه البرامج تمكن العديد من الوصول إلى ألمانيا عبر الطائرة، وتم توفير عليهم عناء العبور بقوارب الموت سواء من اليونان أو من ليبيا،

لكن بعض الألمان تعرضوا لمشاكل قانونية، خصوصاً بعد تقدّم بعض السوريين إلى المساعدات الاجتماعية، الأمر الذي أدى إلى رفع الكثير من القضايا ضد الكافلين أمام المحاكم.

وأحد الأشخاص الذين تعرضوا إلى مشاكل قانونية يدعى ميشائيل ه، من مدينة هامبورغ، الذي كفل عائلة الشاب السوري فتحي مصطفى

، وقد كفل إحضار والديه وشقيقيه وجدته إلى ألمانيا بشكل قانوني، وبعد خمسة أشهر، تلقى بياناً بدفع مبلغ 14760 يورو، ثم قام بالاستئناف ضد القرار، ويوم الاثنين القادم سيتم البت في القرار.

وينص قانون الكفالة أن الالتزام المالي لا ينتهي بقرار حصول المكفول على اللجوء، ولكنه مسؤول عنه لمدة خمس سنوات، وبالتالي لا يحق للمكفول التقدم بمساعدات اجتماعية.

يشار إلى أن معظم الولايات الألمانية تغاضت عن إلزام المواطنين الكافلين بدفع الأموال، خصوصًا بعد حصول المكفولين على قرار اللجوء، ما عدا مدينة هامبورغ، شمالي ألمانيا.

ويوم الاثنين القادم، سيتم استئناف قضية الكفيل الألماني ميشائيل، وقال: “وفقاً لاتفاقية حقوق الإنسان والقانون الأوروبي، فإن الدولة ملزمة بمنح حق اللجوء، لكن الدولة تنقل المسؤولية إلى المواطنين”.

……………………………………………………………………….

شاهد أيضاً

ألمانيا… مشروع في مراكز استقبال اللاجئين

في خطوة تهدف إلى الحد من انتـ.ـشار التطـ.ـرف السـ.ـلـ.ـفي تسعى حكومة ولاية شمال الراين ويستـ.ـفاليا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *